facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عام جديد سعيد يا ملك القلوب


عاصم العابد
30-01-2011 03:04 AM


بحمد الله ان شعبنا يطلب من الله عز وجل ان يحفظ لنا ملكنا الهاشمي وان يديم عليه الصحة والعافية والسداد والرشاد. نعم نحن نختلف، فلسنا مثل غيرنا، ممن يدعون على قادتهم بالهلاك، او يقدمون ارواحهم رخيصة من اجل ان يرحل القادة العابرون وان يستبدل الله بهم غيرهم.

يختلف الاردنيون على كثير من الاشياء كالتوجهات والسياسات والمناهج الاقتصادية والاجتماعية والحلول المرتجى اعتمادها ويختلفون على الانتخابات النيابية او النقابية او البلدية ويختلفون على رؤساء الحكومات وعلى الوزراء والمسؤولين، لكنهم يجمعون على محبة آل البيت وعلى قيادتهم الرحيمة الحميمة الحكيمة للشعب الاردني العزيز الكريم.

فالملك الهاشمي أب الاسرة الواحدة وقائد الشعب الحر وعماد الوطن، يجوب الحمى ويتفقد الضعيف والسقيم والمحتاج مباشرة، وليس بالواسطة او عبر التقارير المزخرفة المزينة بالرسوم البيانية الصاعدة دائما الى الاعالي.

الملك الهاشمي هو صاحب اليد الندية الكريمة، التي تمسح حزن يتيم في المريغة ومعسر في دير الكهف وارملة في العالوك ومعوز في الرصيفة، هو الذي يناديه الاردنيون «ابو حسين» طالعة من القلب لا تكلف فيها ولا رياء. هو الذي يسوس شعبا من الاحرار الكرام، ذوي الانوف الشماء والجباه العالية، التي لا تنحني الا لله، فهو يعرف ان الخوف لا يجلب ولاء ولا يحقق انتماء، وان الجبناء لا يذودون عن الحاكم الذي اخافهم وارعبهم، لا بل انهم يتحينون الفرص للفتك به ويستعجلون نهاية الطاغية الذي مرّغ كراماتهم بالوحل.

نحتفل اليوم بعيد ميلاد قائدنا وملك قلوبنا الذي له فيها عرشا مكينا، دافعنا - يشهد الله - ان نطلع ما في قلوبنا من فيض حب وعشق الهاشمين آل البيت وعميدهم عبد الله الثاني ابن الحسين، الذي كلما اظلمت لمع برقه وتجلت خصاله الكريمة الرحيمة وتكثف حضوره الفاتن المرقوب في براري الاردن وفي هضابه وسهوله ينتظر المواطنون طلته فلا يطول الغياب وسرعان ما يتحقق المرتجى، فالملك بين شعبه واهله يحقق للمواطن اقصى ما تمكنه امكانيات البلد ويخفف عن المحروم الى ان يفرجها الله الذي لا يخيب مرتجوه.

نهنيء قائدنا واخانا وابانا وصديقنا ابو حسين، الذي قال عندما تولّى عرش آبائه واجداده: «كنت مسؤولا عن ستة اشخاص فاستيقظت في اليوم التالي واذا بي مسؤول عن ستة ملايين مواطن»، هي المسؤولية والامانة، وامتداد ملوك بني هاشم عليهم السلام ولأرواحهم الهدأة والسكينة، فالعرش والوطن متحدان متناغمان منسجمان، كما كانا دائما، وكما سيظلان بعون الله.

ندعو لسيدنا بطول العمر ونضرع الى الله العلي القدير، ان يرزقه البطانة الصالحة الراشدة، انه نعم المولى ونعم النصير.

Assem.alabed@gmail.com

الرأي




  • 1 محمد الجابري 30-01-2011 | 03:38 AM

    اطيب الاماني واصدق التهاني بعيد ميلاد ملك القلوب وحبيب الشعب .

  • 2 نوزت 30-01-2011 | 12:06 PM

    الله يخليلنا ابو حسين المساند للفقراء والضعفاء في بلدنا ما النا غيرك يا ابو حسين

  • 3 جلال المهيدات 30-01-2011 | 12:09 PM

    الله يديم عليك الصحة والعافية يا سيدنا ويديمك سند وذخر لابناء وطنك

  • 4 خالد 31-01-2011 | 02:39 AM

    كل عام وسيد البلاد بالف خير وندعو الله ان يمد في عمره لانه الاب والاخ والصديق للفقير في الاردن قبل الغني والصغير قبل الكبير ادامك الله ياسيدي وادام عليك الصحه والعافيه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :