facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عمون عام من الحرية

24-07-2007 03:00 AM

مع اقتراب اكمال "عمون" عامها الاول و اطفاء الشمعة الاولى من العمر المديد نستذكر خلال هذا العام رحلة الحرية و الخبر الصادق و رحلة المنبر الحر رحلة منبر لكل من لا منبر له , رحلة بداها رجلان يؤمنان بحرية الكلمة سمير الحياري و باسل العكور و الان تتعدى المئات و لا ابالغ ان قلت عشرات الاف من القراء و الباحثين عن المعرفة , ف "عمون" اصبحت مقصدا لكل ابناء الوطن في الداخل و الخارج و اصبحت محجا لكل من يبحث عن الاخبار المتميزة و نستذكر الانطلاقة الاولى في فضاء الشبكة العنكبوتية كاول صحيفة اردنية الكترونية و كم كانت خطوة جريئة محفوفة بالمحاذير و لكن امام اصرار الناشران خوض هذا الغمار فكان ل "عمون" النجاح
والانتشار بل كان هناك عتب و غضب ساد الراي العام عندما تم قرصنة الموقع و غيابه عن الشبكة بتاريخ 20/12/2006 بعد اربعة اشهر من الصدور و توالت ردود الفعل الخارجية و الداخلية من الصحف و الزملاء الصحفيين و ادانتهم للجهات المجهولة التي اقدمت على هذا العمل ظنا منها اسكات الكلمة الحرة و وأد الحرية في بلاد يقودها عميد ال هاشم صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني الذي ينادي بحرية سقفها السماء .

"عمون" الموقع الاخباري و الثقافي الذي نشهد له بانه اضاف نكهة للاعلام في الاردن لم تكن موجودة من قبل و نشهد له بالتميز مع اقرانه من المواقع الالكترونية فانطلاقة هذا الموقع اوجدت مساحة للراي و الراي الاخر و فتحت بابا للسجال بالكلمة المكتوبة بكل حرية و صدق و فتحت الباب لكل من كانت الابواب موصدة امامه للتعبير عن افكاره و وجهات نظره بل انه يمكنك الاسترشاد للراي العام الاردني و غيره حول اي قضية تهم المجتمع من خلال التعليقات التي يرسلها القراء معبرين عن ارائهم حول هذه القضية او تلك .

و "عمون" الالكترونية كما عمون الاسم التاريخي لعاصمتنا الاردنية و الاصالة و الجذور الضاربة اعماق التاريخ و الثبات على الارض نجد في "عمون" الالكترونية الثبات و الصدق و الكلمة الحرة و سيكون موقعا تاريخيا يستنشق عبق التاريخ و اعماقه و سيتشرف كل من يكون من كتاب هذا الموقع او من زواره او انه من المعجبين به و المتابعين لاخباره المتميزة و لتناوله الاخبار التي تهم الشارع الاردني و العربي في كل مناحي الحياة السياسية و الاقتصادية و الاجتماعية و الثقافية و غيرها .

ما قيل في "عمون" هو كلام صدق و مدح لمن يستحق المدح و الذكر الطيب و ليس كلام نفاق او تزلف فكل الدعم و الاسناد و التشجيع و الدعاء بالعمر المديد و التميز لعمون التاريخ و ل"عمون" الكلمة الصادقة الحرة.


aymanahmed74@yahoo.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :