facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ولاء واحد راسخ ليس بحاجة لتجديد


باتر محمد وردم
17-02-2011 03:12 AM

يمكن أن نتفهم ونقدر النوايا الحسنة والشعور الوطني الذي يدفع الكثير من أبناء الشعب لإصدار بيانات وتصريحات 'تجدد البيعة والولاء' للقيادة الهاشمية ، خاصة في مواجهة بعض التصريحات غير المسؤولة التي تجاوزت الحدود المقبولة في النقد. ولكن وفي سياق الجدل الوطني القائم حاليا حول خيارات الإصلاح السياسي والمساءلة وتطوير أدوات الحكم ومحاربة الفساد فقد يكون من الافضل عدم التسرع في إصدار مثل هذه البيانات وذلك لعدة اسباب.

السبب الأول هو أن الحوار الوطني الدائر حول قضايا هامة ومفصلية لمستقبل الدولة الأردنية هو نقاش في خيارات متعددة على صعيد الحكومة والعمل السياسي ولكنه لا يتضمن ابدا 'إدخال' جلالة الملك كرأس للدولة ورمز للقيادة الهاشمية كطرف في هذه الحوارات. مهما ارتفع مستوى النقد وتجاوز الحدود المألوفة فهو ابدا لم يصل إلى مرحلة التشكيك بشرعية القيادة الهاشمية وبالتالي لا يوجد داع لإصدار بيانات تجديد ولاء لأن هذا الولاء الراسخ للهاشميين هو اساس بناء الدولة الأردنية منذ مئة سنة تقريبا وهو ليس بحاجة إلى إعادة تجديد كلما دخل الأردن في حالة من الجدل السياسي واختلاف وجهات النظر كما هو حاصل حاليا.

السبب الثاني هو أن المجتمع الأردني والنشطاء السياسيين لا يمكن أن ينقسموا إلى 'موالين' يرسلون ويوقعون على بيانات وتصريحات تجديد البيعة وبين 'معارضين' يطالبون بإصلاح سياسي وتقوية المساءلة والشفافية. كلنا في هذا البلد أصحاب ولاء راسخ للقيادة الهاشمية ولكننا مثل اي مجتمع آخر في الدنيا نختلف على التفاصيل والسياسات والإجراءات التي هي من مسؤولية السلطات الثلاث وخاصة الحكومة. كل شئ في هذا البلد متاح للنقاش واختلاف الآراء باستثناء رأس الدولة المصان دستوريا ونخشى أن أصحاب النوايا الحسنة ممن يقدمون بيانات الولاء وتجديد البيعة يساهمون من حيث لا يعلمون بوضع جلالة الملك طرفا في معادلة النقاش السياسي التي تتضمن اختلاف الآراء وهذا غير صحيح وغير جائز.

السبب الثالث أنه من الخطورة بمكان الدخول في لعبة الأرقام في تحديد الولاء وتجديد البيعة ، فرقم 3 آلاف شخص مثلا لا يشكل إلا نسبة ضئيلة جدا من الشعب الأردني ومهما حصل ومهما زاد الرقم فإنه السقف النهائي للولاء هو كافة سكان الأردن والذين يجتمعون كلهم في حماية العرش الهاشمي ومكانة جلالة الملك الراسخة ولا يحتاجون إلى 'عداد توقيعات' ليعكس مستويات الولاء للعرش الهاشمي.

ما يطلبه جلالة الملك ليس بيانات الولاء بل الالتزام بقيم النزاهة والأمانة والإخلاص والجدية في العمل من أجل بناء الأردن وأن نتعاون جميعا في اجتياز التحدي الماثل أمامنا. نحن بحاجة إلى أفكار إيجابية وخلاقة وتجاوز السلبية والركون إلى النقد بدون وضع البدائل والتي تتطلب الدعوة إلى خيارات جديدة في إدارة السياسة والاقتصاد.

جلالة الملك وهو رأس الدولة يعتبر مرجعية لجميع الاطراف والعرش الهاشمي هو ضمانة الاستقرار ولا أحد يملك ذرة من العقل يجرؤ على مجرد التفكير في التشكيك بهذه الشرعية والتي نحميها من خلال النأي بها عن الدخول طرفا في تفاصيل النقاش الوطني حول الإصلاح وكذلك من خلال عدم تكرار مصطلحات مثل 'تجديد البيعة والولاء' لأن ذلك يجعل الولاء مسألة قابلة للمراجعة والتجديد وهي ليست كذلك ابدا بل هو ولاء الأردنيين جميعا للقيادة الهاشمية والذي يجمعهم في نطاق الدولة الأردنية والتي قد يختلفون في وسائل إدارتها ويحتاجون إلى الوصول لحالة توافق وطنية من أجل المستقبل.

BATIRW@YAHOO.COM
(الدستور)




  • 1 ابو شركس 17-02-2011 | 03:01 PM

    اصبت يا ابن العم فالولاء راسخ كالجبال ورثناه عن ابائنا واجدادنا

  • 2 هاكوز 17-02-2011 | 07:37 PM

    صحيح 100%


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :