facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مطلوب (مماسح زفر)


احمد ابوخليل
19-02-2011 02:16 AM

الأنظمة العربية التي انهارت, وتلك التي في طريقها إلى الانهيار تسعى في أيامها الأخيرة إلى استخدام عدد كبير من 'مماسح الزفر' لعلهم يفيدون في محاولة الإنقاذ عن طريق تحسين الصورة, وحتى بعد السقوط يجري البحث عن 'مماسح زفر' ترمي إليها الأنظمة بكل الموبقات والأخطاء والممارسات المخزية.

يتمتع مفهوم 'الزفر' بقدر كبير من المرونة في الاستخدام, فهو في بعض الأحيان قد يستخدم بالمعنى الايجابي, ويقال حينها أن فلاناً 'تزفر' بمعنى طاله شيء من الزفر, وفي العادة يعتبر سعي الواحد منا للحصول على 'الزفر' سعياً مشروعاً, وبالمقابل يتأسى عندما يمضي عليه زمن طويل من دون أن يتذوق الزفر أو يشم رائحته.

ولكن هذا المفهوم المرن سوف ينقلب إلى المعنى السلبي عندما يتعلق الأمر بمسح الزفر. وفي حالة مماسح زفر الأنظمة والحكومات قيد البحث, فإنهم عادة ما يكونون أصلاً ممن 'تزفروا' في العهد السابق, ثم يتم اختيار بعضهم لمهمة مسح الزفر.

إن التزفر على مستوى الأنظمة أمر فيه مراتب وطبقات, فهناك في كل بلد مَنْ يسيطر على الناتج الوطني من الزفر, وهو ذاته من يقوم بعمليات توزيع الزفر بين المتزفرين, ولهذا فإنه يملك الحق في اختيار المماسح من بينهم عند الحاجة.

إن تحول 'متزفر' إلى ممسحة زفر أمر فيه قدر من العدالة, لكن الموقف الأكثر غباء يتمثل في قبول بعضهم بمهمة مسح الزفر في لحظة تلاشي فرص التزفر.

ahmadabukhalil@hotmail.com

(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :