facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





فسـاد أم سـوء إدارة؟


د. فهد الفانك
03-03-2011 02:55 AM

سـوف تتلقى هيئة مكافحة الفسـاد سيلاً من الملفات الساخنة (للتحقيق فيها وإجراء المقتضى)، فقـد أصبحت الهيئـة هي الجواب لأية شـبهة فسـاد يمكن إطلاقها بحق أو بدون حق، فالمهم إزاحة القضايا عن وجه المسؤول.

آخر هـذه الملفات يعـود لمشروع سـكن كريم، فقـد اتضح أن الكلفة عالية جـداً، ذلك أن ثمانية آلاف شـقة كلفـت 240 مليون دينار، أي أكثر من كلفة الشـقة الفاخـرة في دابوق ، كما قال وزير الإعلام.

إذا صحت هذه الأرقام فإن كلفة الشـقة الشعبية تبلغ 30 ألف دينار، وهذا كثيـر، ولكنه أقل من ُسـدس كلفة الشـقة في دابوق أو عبدون.

لماذا يسـتغرب الوزير ارتفاع كلفة المشروع الحكومي الذي قصـد به توفير سكن معقـول لذوي الدخول المحـدودة إلى مستوى الشقق الفاخرة، بالرغم من تقديم الأرض والخدمات من الحكومة مجاناً مع إعفاءات غير محدودة.

رجال الأعمال لا يصلحون لإدارة الحكومة، ولكن الوزراء وموظفي الحكومة لا يصلحون لإدارة الأعمال طالما أنهم ملتزمون بالروتين الحكومي. المشاريع التي تنفذهـا الحكومة مباشرة تصبح بؤراً للفسـاد أو سوء الإدارة، والنتيجة هدر المال، كما حصل في مشروع سـكن كريم، وكما كان يحصل في ظل احتكار وزارة التموين.

تم مؤخراً تشـكيل هيئة طويلة عريضة من أشـخاص ليس لديهـم وقت لدراسة قرائن وأدلـة ووثائق الفسـاد. ولا نريد أن نسـتبق قرارات الهيئة وتوصياتها، ولكنا نرجح أن ما حصل في سكن كريم ليس فساداً بمعنى الرشوة والعمولة غير القانونية، بل سـوء إدارة، من شأنها رفع الكلفـة، وإذا ثبت سوء الإدارة، فهو نتيجـة طبيعيـة لمحاولة الحكومة الحلول محـل رجال الأعمال في تنفيـذ أعمال إنشائية أو تجارية أو صناعية أو سياحية، فأسلوب العمل الحكومي ليس معداً لمثل هذه النشاطات، علماً بأن المستهدفين بالمشروع لم ُيقبلـوا عليه.

عندما تقـرر مشروع سـكن كريم دعانا وزير الأشغال والإسكان في حينه، وشـرح لنا أسلوب العمل بحيث لا يكلف تنفيـذ المشروع الخزينة فلسـاً واحداً، فالحكومة تقـدم الأرض والبنية التحتيـة، والمتعهد يبني عدداً من الشقق يسلم نصفها لمؤسسـة الإسكان مقابل الأرض والبنية التحتية، ويحتفظ بالنصف الآخر ليبيعه على أسس تجاريـة ويسترد تكاليفـه.

هذا هو وعد القطاع العام.

(الرأي)




  • 1 د. علي مطر 03-03-2011 | 12:34 PM

    ان كان فسادا فيجب معاقبة من ارتكب الفساد
    اما ان كان سوء ادارة فيجب معاقبة من اتى بمسؤول غير كفؤ ويرتكب هذه الخطايا التي سيتحمل نتيجتها الشعب الاردني بمجمله واجياله اللاحقة

  • 2 الفساد يزكم الانوف و لازالنا نكابر 03-03-2011 | 12:36 PM

    الفرق يا "دكتور" بين الفساد و سوء الادارة اكبر من هذا التبسيط و الدفاع !!!!
    الفساد يزكم الانوف و لازالنا ندافع و نبرر !!!!

  • 3 مشاهد 03-03-2011 | 12:36 PM

    فســـــــــــــــــــــــــــــــــــــــاد خذ مني

  • 4 زياد دواني 05-03-2011 | 10:29 PM

    الى الدكتور فهد الفانك المحترم
    ردا على ما جاء بعنوان مقالتك فساد ام سوء اداره ؟ بتاريخ 3 اذار
    ذكرت فيما ذكرت انك تستهجن ان يستغرب الوزير ارتفاع كلفة المشروع الحكومي البالغ 240 مليون دينار اي بكلفة تقريبا 30000 دينار للوحده السكنيه الواحده وان هذا المبلغ يشكل سدس ثمن شقه بدابوق او بعبدون ، وهنا اقول للدكتور فهد بان هناك شقق بعبدون فاخره ولا يتجاوز ثمنها 80000 دينار وذات مواصفات عاليه كما يقولون تشطيب سوبر ديلوكس ولا تقل مساحتها عن 140 متر مربع فاين الثرى من الثريا واين وجه المقارنه فكل من يقرأ ويعلم الكلفه العاليه التي افصح عنها معالي السيد وزير الاعلام عن المشروع يصاب بالذهول ، وهنا وقبل ان نرجح كما تقول يا دكتور فهد ان تكون سوء اداره لا بد لنا ان ننتظر ما سوف تخرج به هيئة مكافحة الفساد من نتائج عن هذا الملف الساخن وان متأكد بان الدكتور فهد لم يزر ولم يرى اي وحده سكنيه لمشروع سكن كريم لانه لو حدث ذلك لما لمح بطريقه ايحائيه بان سوء الاداره سوف تصل لتكلفه تبلغ 30000 دينار لشقق تظهر وبوضوح ان كلفتها لا تتجاوز ال 7000 دينار كحد اقصى (ضمن تصوري البسيط) وتصور اي مواطن عادي يعيش بالاردن ويعلم ما هو سقف الاسعار للشقق السكنيه تباعا للمواصفات الموجوده
    لا نريد يا دكتور فهد ان نلقي اللوم على معطيات وامكانيات تعلم ونعلم بانها ليست دقيقه وهنا انا لا اتهم الجهه الحكوميه بالفساد بل انتظر قرار هيئة مكافحة الفساد تلك الدائره الطويله العريضه برئاسة السيد سميح بينو عن ماذا سوف تفصح واثقا بقدرتها وثقة بالسيد سميح بما سوف تقدم لخدة الوطن والمواطن كما رسم وحدد لها مولانا جلالة الملك


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :