facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ظلم الناس باسم الله!


حلمي الأسمر
04-03-2011 03:07 AM

يقول عبدالرحمن الكواكبي ، في كتابه "طبائع الاستبداد" إنَّه ما من مستبدّْ سياسيّ إلى الآن إلا ويتَّخذ له صفة قدسيّة يشارك بها الله ، أو تعطيه مقامَ ذي علاقة مع الله. ولا أقلَّ من أنْ يتَّخذ بطانة من خَدَمَةً الدًّين يعينونه على ظلم النَّاس باسم الله ، وأقلُّ ما يعينون به الاستبداد ، تفريق الأمم إلى مذاهب وشيع متعادية تقاوم بعضها بعضاً ، فتتهاتر قوَّة الأمّة ويذهب ريحها ، فيخلو الجوّ للاستبداد ليبيض ويُفرًّخ ، وأخوف ما يخاف المستبدّ من أصحاب هذه العلوم ، المندفعين منهم لتعليم النّاس الخطابة أو الكتابة وهم المعبَّر عنهم في القرآن بالصالحين والمصلحين في نحو قوله تعالى: "أنّ الأرض يرثها عباديَ الصالحون". وفي قوله: "وما كان ربُّك ليهلك القرى بظلمْ وأهلها مصلحون" ، وإنْ كان علماء الاستبداد يفسًّرون مادة الصلاح والإصلاح بكثرة التعبُّد كما حوّلوا معنى مادة الفساد والإفساد: من تخريب نظام الله إلى التشويش على المستبدين،

والخلاصة: أنَّ المستبدّ يخاف من هؤلاء العاملين الراشدين المرشدين ، لا من العلماء المنافقين أو الذين حفر رؤوسهم محفوظاتّ كثيرة كأنّها مكتبات مقفلة،

ومن ظلم الناس باسم الله ، ما يفتي به علماء من حرمة التظاهر ، كقول الشيخ عبدالعزيز بن باز حينما سئل عن حكم المظاهرات الرجالية والنسائية ضد الحكام والولاة ، وعما إذا كانت تعتبر وسيلة من وسائل الدعوة.. (لا أرى المظاهرات النسائية والرجالية من العلاج ، ولكنها من أسباب الفتن ، ومن أسباب الشرور ، ومن أسباب ظلم بعض الناس ، والتعدي على بعض الناس بغير حق) ، وكذا قال الشيخ محمد بن عثيمين رحمه الله حينما سئل عما إذا كانت المظاهرات وسيلة من وسائل الدعوة المشروعة؟ فأجاب: (المظاهرات أمر حادث ، لم يكن معروفاً في عهد النبي صلى الله عليه وسلم ، ولا في عهد الخلفاء الراشدين ، ولا عهد الصحابة رضي الله عنهم ، ثم إن فيه من الفوضى والشغب ما يجعله أمراً ممنوعاً ، حيث يحصل فيه تكسير الزجاج والأبواب وغيرها.. ويحصل فيه أيضاً اختلاط الرجال بالنساء(،) والشباب بالشيوخ ، وما أشبه من المفاسد والمنكرات). وأعجب منه قوله: وأما مسألة الضغط على الحكومة: فهي إن كانت مسلمة فيكفيها واعظاً كتاب الله تعالى وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم ، وهذا خير ما يعرض على المسلم ، وإن كانت كافرة فإنها لا تبالي بهؤلاء "المتظاهرين"،،

وعلى النقيض من هذا ، كان رأي الشيخ يوسف القرضاوي فقال إن "السلفية المتعصبة" والصوفية اتفقتا على تسفيه الثورات العربية عبر الترويج لثقافة سامة تربط الفتنة بالخروج على الحكام ، أن ما يقوم به الشباب العربي حاليا ليس من الفتنة في شيء لأن الإسلام يأمر بإزالة الظلم الذي يمارسه الحكام في أبشع صفاته" ، وطالب بالعمل على بناء دولة مدنية بمرجعية إسلامية ، لأن مبدأ دينية الدولة ليس من الإسلام. وقال إن الظلم وإضاعة حقوق الناس يجيزان للشعوب الخروج على حكامها ، وأن تحقيق الحرية مقدم على تطبيق الشرع في الإسلام ، ومثله ما قاله الأمين العام لاتحاد علماء المسلمين الدكتور علي محيي الدين القره داغي حين اعتبر الثورات الشعبية جزءا من الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ونوعا من النصح والمراقبة ، وقال إن حكام المنطقة يتعاملون بفوقية ويحتفظون لأنفسهم بسلطات مطلقة رغم أن السياسة الإسلامية تشدد على أن الحاكم كباقي البشر ، حيث قال أبو بكر الصديق "وُلًّيتُ عليكم ولست بخيركم". إن ثورتي تونس ومصر برهنتا على تحضر العالم العربي "فلم يحصل فيهما تحرش ولا اعتداء". وكذا فعل عضو الاتحاد مصطفى الصيرفي فقال إن "الأفكار الإسلامية القديمة" مثل بقاء الخليفة إلى الأبد وكون الشورى غير ملزمة ، أدت إلى الوضع المزري الذي يعيشه العرب.

فانظر يا رعاك الله في أي صف تكون ، ومع من ، فقد كثر الخبث ، وتصارع الناس ، والحق أحق أحق أن يُتبع،.

hilmias@gmail.com

(الدستور)




  • 1 05-03-2011 | 03:48 PM

    الدهب بضله دهب// وانت دهب عصملي يا اسمر//


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :