facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحاجبون الجدد حرمونا (لذة الحجب)


احمد ابوخليل
05-03-2011 02:44 AM

يبدو أن بريق حجب الثقة قد تلاشى هذه المرة. في السابق كان الناس يتابعون بإعجاب حاجبي الثقة ويحفظون أسماءهم, وعدد منهم كان يحب أن يوصف بأنه يحجب عن كل الحكومات. هذه المرة لم يكن للحجب البريق المعتاد.

هذا الموقف الجديد من الحجب قد يعود في جانب منه إلى انعدام عنصر الندرة, حيث كان عدد الحاجبين كبيراً, لكن السبب الجوهري يعود إلى أن الناس تابعوا جلسة الثقة الأخيرة وفي ذهنهم نتيجة التصويت السابق, وخاصة الرقم (111) الذي قد يتحول إلى "لعنة تصويتية" تلاحق هذا المجلس, فلأول مرة يتحول رقم التصويت إلى هتاف في الشارع ومادة للتندر على المستوى الشعبي, ومن المشكوك فيه أن رقم 63 سيغير الصورة.

أما الفكرة القائلة بأن تجربة البخيت في حكومته السابقة تسببت في كثرة الحاجبين فإنها لا تخدم كثيراً, ذلك أن سمير الرفاعي عندما نال الرقم 111 كان قد خرج لتوه من حكومة سابقة سماها كثيرون حكومة أزمات, وسقط بعض وزرائها تحت ضغط شعبي غير مسبوق, ومع ذلك تم نسيان كل ذلك عند التصويت لحكومته الجديدة, وقيل وقتها أن ذاكرة النواب قصيرة جداً, لكنهم الآن وفق هذا المنطق أظهروا تمتعهم بذاكرة طويلة أكثر من اللازم (بحسب المواصفات الأردنية لما هو لازم في هذه الأمور).

هذه المرة أيضاً كان هناك أيضاً كلام كثير عن طرق ووسائل التحكم بأرقام الثقة, لكن هذه المقالة وهذه الزاوية على العموم لا تهتم بالدوائر العليا من متخذي القرار بقدر ما تهتم بدوائر متلقي القرار على المستوى الشعبي. ومن هذا المنظور, من المؤسف القول أن الحاجبين الجدد هذه المرة أفسدوا علينا "لذة الحجب".

ahmadabukhalil@hotmail.com

(العرب اليوم)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :