facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الفانك رئيس مجلس "الرأي" يصف إعتصامات ب"الابتزاز" !


08-03-2011 03:12 AM

نعيش هذه الأيام مرحلة من السيولة وعدم الانضباط. وهناك انطباع عام بأن المسؤولين في الحكومة والقطاع الخاص جاهزون للاستجابة لجميع المطالب، سواء كانت عادلة وقانونية أو لم تكن، ومن هنا نجد كثيرين في حالة اعتصام، بعضه يقع في باب الابتزاز.

كان الاعتصام خطوة أخيرة للمظلومين بقصد لفت النظر لعدالة قضيتهم، ولكن أصبح الآن الخطوة الأولى للطامعين في مال الدولة وأرضها ووظائفها وإعفاءاتها وبعثاتها وعطاياها. القاعدة: اعتصم ثم طالب. كما أصبح التصعيد كلمة دارجة في اللغة اليومية.

المؤسف أن طلاب الشعبية جاهزون لتأييد كل المطالب وكل الاعتصامات ولو كانت مطلوبة من جسد الوطن ودمه، وليس هناك من يقول للمتعسفين: لا.

وتحت اسم تحفيز الاقتصاد أصبح مطلوباً من الدولة أن تقدم إعفاءات من الضرائب والرسوم، وأن تدعم المواد الغذائية والمحروقات والأعلاف، وأن تثبت أسعار السكر والأرز والشاي والقهوة بصرف النظر عما يحدث في السوق العالمية، وأن تدفع نصف سعر الفائدة عن بعض فئات المقترضين، وأن ترفع الرواتب.

لا بد من رسم خطوط حمراء يقف عندها الجميع، لأن تجاوزها يشكل اعتداء على مصلحة الوطن.

لا يجوز مثلاً المطالبة بما يرفع عجز الموازنة العامة، لأن الزيادة تعني الغرق في المديونية، والنتيجة أزمة خانقة يدفع الناس ثمنها كما دفعوا ثمن أزمة 1989.

ولا بد من التقيد بالقوانين والأنظمة والمعايير الدولية، لأن مخالفة هذه الضوابط تعني شريعة الغاب والتراجع الاقتصادي وخسارة مركز الأردن كبلد جاذب للاستثمارات العربية والأجنبية.

موضة الاعتصامات أصبحت قديمة، ولا تحرك مشاعر إيجابية لدى الرأي العام، والتصعيد ليس أكثر من تهديد بإلحاق الأذى بالمصلحة العامة، والمسيرات الأسبوعية أصبحت مجرد استعراض روتيني أمام كاميرات المحطات الفضائية، لا تخدم سوى إعطاء الانطباع بعدم الاستقرار، واهتزاز الثقة العامة، وتجميد حركة الاستثمار الداخلي والخارجي، وبالتالي الركود والانكماش الاقتصادي الذي يدفع ثمنه الناس.

كثيرون قطعوا الخطوط الحمراء وكثيرون يتحفزون لقطعها، وقد جاء الوقت لمراجعة النفس، صحيح أن لنا حقوقاً ولكن علينا أيضاً واجبات، وقد أعطانا الوطن كل ما يستطيع فلا نحمله فوق طاقته.
عن الراي.




  • 1 محمد المبيضين 08-03-2011 | 09:33 AM

    لقد حللت واوضحت وصدقت .....

  • 2 الخلايله بني حسن 08-03-2011 | 10:38 AM

    القاعدة الجديده اعتصم ثم طالب
    فعلا زادت الامور عن حدها

  • 3 Fuhis 08-03-2011 | 10:40 AM

    الدكتور فهد الفانك الاكرم ،

    اولا نحن نثق بكل تخليلاتك الاقتصادية

    اما في موضوع ان مطالب الشعب لتحسين ضروفه المعيشية

    في ظل تآكل الاجور وانفلات الاسعار وانسحاب الحكومة من السوق وترك الشعب يلاقي مصيره ، في المقابل ماذا تسمي اجبار الشعب على دفع فاتورة الفساد والمشاريع المنهوبة والمؤسسات المتعثرة الى اخر ما هو
    منهوب وفساد معشش في كل مفصل من مفاصل الدولة

    اليس هذا ابتزازا للشعب من قبل الدولة وهو لم
    ينال شيئا من كل عوائد الخصخصة ومؤسسات الفساد وبيع مقدرات البلد الا زيادة في المديونية وعجز تاريخي في الموازنة

    الا زيادة المبلغ المطلوب من المواطن الاردني تسديده
    عن كل الفاسدين والهاربين باموال الشعب؟

  • 4 منذر 08-03-2011 | 11:34 AM

    كلام منطقي وواقعي 100%.

  • 5 توتي 08-03-2011 | 12:01 PM

    ارحل ...

  • 6 08-03-2011 | 12:48 PM

    يجب تطهير الرآي شبر بيت بيت دار دار زنقة فرد فرد قلم قلم

  • 7 محمد الشرفاء 08-03-2011 | 12:57 PM

    كل التاييد للدكتورالفانك

  • 8 سامر 08-03-2011 | 01:20 PM

    يا دكتور فهد كلامك صحيح بس لوحكيت هذا الحكي قبل اعتصام جريدة الرأي .

  • 9 معك حق 08-03-2011 | 02:05 PM

    بس التغيير حل واستحل

  • 10 مواطن 08-03-2011 | 02:53 PM

    معك 100%

  • 11 سليم 08-03-2011 | 03:25 PM

    كلام منطقي و جميل

  • 12 08-03-2011 | 04:50 PM

    عمون باشا... أين تعليقي

  • 13 ابن البد 08-03-2011 | 05:16 PM

    ابتزاز ايش يا فانك بعدك بالعصور القديمه فكلنا فداء الوطن

  • 14 نقوا ضمائركم 08-03-2011 | 05:27 PM

    الفانك اكثر الناس ابتزازاً

  • 15 عجلوني 08-03-2011 | 07:38 PM

    كلام موزون ومنطقي

  • 16 عجلوني 08-03-2011 | 07:38 PM

    كلام موزون ومنطقي

  • 17 علاء طوالبة 08-03-2011 | 08:18 PM

    ..... اكيد رح تحكي هيك كلام

  • 18 نهشان 09-03-2011 | 09:28 AM

    عمري خمسين سنة الآن ومنذ كان عمري 3 شهور وانا اسمع بقهد الفانك ، يا ترى مفيش غيرك في البلد ؟ بأي قوة ومنطق وقانون معظم رجالات الأردن اصحاب المواقع في مختلف المجالات من العجائز وبأي منطق اغليهم عقيد ولواء متقاعد ، السيد اللواء فهد الفانك الم تفكر بالرحيل بعد فمنطقك منذ زمن بعيد لا يناسب المرحلة.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :