facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





ابو جورج ..


عبد الهادي راجي المجالي
13-03-2011 02:06 AM

انا لا اجيد كتابة (المراثي) ولكني سأكتب..

لي صديق سبق ان كتبت عنه اسمه (طوني زوين) ولقبه (أبو جورج) واظن ان عمان كلها تعرفه، هو مدير الصالة في مطعم البستان وهو سياسي ضليع وهو من كان يحمل اولادي على اكتافه حين نذهب لتناول الطعام هناك.. وهو الذي كان يبوح لي بأسرار مهمة عن لقاءات جمعت بعض السياسيين في ذلك المطعم..

اول امس ذهبت مع الاولاد هناك.. لم اشاهده على الباب كالمعتاد - وعادتي ان نلتقي انا وهو ونمارس المناكفة – فسألت عنه اردت ان اسدد ما تبقى من فواتير ولكنهم اخبروني انه مات.. غادر الحياة بصمت وان عائلته اعادته الى لبنان حيث دفن في بيروت..

بكيت قليلاً.. على رجل اعرفه منذ (18) عاماً، كنا نختبئ في زوايا المطعم عنده حين ابتدأنا العمل في الصحافة.. وكان يخبرنا ان الفواتير يمكن تسديدها في وقت آخر,.. وكان يفرض علينا انواع الطعام الذي نأكله ويقول لنا باللبنانية العتيقة التي لم تذب من لسانه «يا خيّ.. شو بدك بالحكي.. اللي بئولوا بدو يمشي»..

لماذا غادرت؟.. الم نتفق ان نحتفل سوياً (بجورج) حين يدخل الجامعة.. الم نتفق سوياً على ان تغير تحالفاتك الانتخابية.. للعلم (ابو جورج) كان يحمل الجنسية الاردنية وادلى بصوته في الدائرة الثالثة.

مات الرجل.. ولم يخبرنا انه عقد العزم ان يغادر الدنيا.. وكان بامكاننا ان نتبادل حديثاً صاخباً اخيراً.. كان بامكاننا ان نتهمك بأن الفاتورة عالية قليلاً.. وكان بامكانك لحظة مغادرتي المطعم ان تتكئ على كتفي كالمعتاد.. وتهمس لي بسر من اسرار مهنة اتعبتنا قليلاً.. كان بامكانك ان تقبلنا القبلة الاخيرة.. وتقول لنا باللبنانية الانقى من العسل: «روح ع بيتك نام.. ما تروح هون وهون».. كان بامكانك ان تحتد كعادتك دون سبب علينا.. وتقول لنا ان المطعم اغلق وعيلكم المغادرة..

صدقني اني بكيت عليك يا صديقي.. وهاتفك ما زال معي.. لم امسح الاسم من سجل المكالمات..

ولكني موجوع جداً.. فلم يعد للطعام مذاق والقهوة لونها تغير.. والعمر الذي مضى.. لم يحمل لنا سوى التعب، كنت اتوقع ان افقد صديقاً هنا او هناك.. ولكن «الارز» الذي كنا.. نجلس تحته في مطعم البستان غادر..

اخي وصديقي وعمي (ابو جورج) لروحك الرحمة.. واعرف ان جسدك وان ضمه تراب بيروت ولكن ذكرك وصوتك وحضورك سيبقى هنا في عمان.. وسيذكرك الناس كلهم النواب والصحافيين ورجال السياسة.. وعائلات عمان التي احبتك.. سيذكرك الجميع.. كزهرة (بيلسان) نبتت في بيروت وغطى العبق سماء عمان.

نسيت ان اقول.. اني جئت يوم الجمعة الى المطعم وودت ان اخبرك اني اقلعت عن التدخين.. ولكني لم اجدك.. سامحك الله ابكيتني..

hadimajali@hotmail.com

عن الرأي والصورة للفقيد طوني (من الزميل خليل المزرعاوي).




  • 1 محمود ابو زايد 13-03-2011 | 04:49 AM

    رحمك الله يا ابو جورج وشكرا للكاتب لانة ابلغنا بوفاتكم فابو جورج صديق لكل رواد مطعم البستان رحمه الله عليك يا ابو جورج واطال الله عمر كاتبنا المحترم

  • 2 مواطن 13-03-2011 | 07:35 AM

    عظم الله اجركم

  • 3 منذر حمدان 13-03-2011 | 01:27 PM

    الأستاذ عبد الهادي.
    انت رجل فيك معنى الوفاء لوطنك اولا ومدينتك وصحيفتك وقراءك وأصدقاءك ولمرحوم أبوجورج معروف لدى رواد المكان فاليرحمه الله ورحم الله القائل الأصدقاء للأبد والأوفياء في الممات.

  • 4 نضال البحري 13-03-2011 | 03:31 PM

    الى رحمة الله ايها الصديق الوفي والله يصبر اهللك واحباءك كم كنت رائعا ودودا ولاجلك كنا ناتي الى البستان كم كان حديثك شيقا الله يرحم روحك

  • 5 علاء الاغوات 13-03-2011 | 03:45 PM

    رحمة الله عليك عمي ابو جورج

  • 6 عيد 13-03-2011 | 04:08 PM

    والله ياعبد الهادي اذا بتقعد في البستان معناتوا ما عندك بلاء كل يوم بتحكي لينا عن الفقر والفقراء

  • 7 إبراهيم حدادين / إعلامي قطر 13-03-2011 | 08:33 PM

    ابدعت يا اخ عبد الهادي نعم انت صديق مخلص وانت تكتب عن شخص عزيز فارق الحياة ،شخص ليس مسؤول ولا صاحب وظيفة كبيرة في الدولة ولا نائب برلمان بل شخص له احترامة من الجميع شخص صاحب خلق ،، كل الرحمة الى ابو جورج الله يرحمة

  • 8 لبابنه 15-03-2011 | 04:45 PM

    تحياتي لك أيها الصحفي الرائع بكلمات الخلابة فلقد شعرت بك وبحبك له فأنت تحترم وتقدس الصداقة بشكل رائع أدام الله أصدقائك وحفظهم لك حتى لا تنزل دمعة أخرى كما نزلت من قبل على فراق والدتك

    أتمنى من الله أن تكون دائما رمزا وعلماً يرفرف بكلماتك الرائعة سماء الاردن وييقظ قلوباً قد ماتت منذ زمن بعيد

    أنت شخص في قمةالروعة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :