facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





أردني بشماغ أسود


حازم مبيضين
02-04-2011 10:52 PM

يسعى متعصبون جهلة إلى ترميز ساذج, يفرق بين مكونات الشعب الأردني من خلال لباس الرأس, الذي اندثر أو يكاد من حياتنا, ولم يعد يرتديه غير مجموعة من كبار السن اعتادت عليه, وتجد معيباً التخلي عنه وهي في هذا السن.

فالأردنيون من أبناء الضفة الشرقية يعتزون بالشماغ الأحمر ويكادون يقدسونه, بل أن بعضهم يجله ويحترمه أكثر من علم البلاد, والأردنيون من أصول فلسطينية يعتزون بالشماغ الأسود, ويعتبرونه رمزاً يعبر عن أصولهم التي يفخرون بها, وبين هؤلاء جميعاً تبرز مجموعة من التجار الإنتهازيين, تعبث بأشكال الشماغين, مضيفة لهما ما يثير الطرف الآخر ويستفز مشاعره.

قبل أربعين عاماً كان والدي يرحمه الله يستقبل الشتاء بمجموعة من الشماغات السوداء أو الزرقاء, ولم يكن وهو الشرق أردني يرتدي الشماغ الأحمر, وفي الصيف كان يغطي رأسه بالحطة البيضاء, ولا أذكر في أرياف شمال البلاد وجنوبها أن الشماغ الاحمر كان منتشراً إلا في أضيق الحدود, صحيح أنه كان في مرحلة ما لباس الرأس لجنود الجيش العربي, لكن تلك المرحلة انتهت, وحل البيريه بألوانه المختلفة محل الشماغ الذي لم يعد عملياً, وفي شمال الاردن كان الشماغ الاحمر مستعملاً من قبل النساء كغطاء جميل لرؤوسهن خاصة حين يجري تهديبه بطريقة جميلة وفنية, وليس عيباً التذكير أن من كان يرتدي الشماغ الأحمر كان يفعل ذلك لانه لم يكن يملك ثمن غيره, فيلجأ إلى شماغ العسكري في الاسرة – ولم يكن هناك أسرة ليس فيها عسكري من أفرادها – فيرتدي شماغه الأحمر.

ليس معروفاً لماذا يلجأ المتعصبون والجهلة إلى الشماغ للتفريق بين مواطني البلد الواحد, وليس مفهوماً اعتزاز البعض بلون ما وتحقير اللون الآخر, في حين أن أشقائنا الخليجيين - وغطاء الرأس جزء مهم من زيهم - تفننوا في صبغ الشماغ بألوان لم تكن تخطر على البال, فهناك اليوم الأخضر والبني والأصفر وكل ألوان الطيف, ولا أظنه خطر ببال الكويتي الاعتزاز بلون ما في مواجهة الإماراتي الذي يتمسك بلون آخر, ويستحيل تصور السعودي وهو يعتبر لوناً حكراً على السعوديين, وعندنا بدأ المتعصبون يستعملون لون الشماغ للتأكيد على الأصل بأشكال مختلفة في سياراتهم وفي بعض أزياء الفتيات, وإذا استمر هذا " الحال المايل " لن يكون بعيداً اليوم الذي نجد فيه الشماغ بلونيه مفرش طاولة في المطاعم, أو غطاء للأسرة في غرف النوم.

تعبيراً عن ما يظنونه "مصالحة " تبادل طلبة جامعيون أشمغتهم, وهم بالمناسبة لايلبسونها, وبدا المشهد سوريالياً ومؤلماً , وكان منتظراً بدلاً من هذا المشهد المسرحي الساذج, أن يتحاور هؤلاء حول أسباب التعصب لهذا الرمز البائس, وهي معروفة للجميع, وبالإمكان التوصل إلى قواسم مشتركة تنبذ هكذا مفاهيم لا تعود على الدولة والمجتمع بخير, وكان جميلاً لو فهم هؤلاء, لماذا لم تتغير الأمة التركية بعد أن منع مؤسس أتاتورك تركيا الحديثة مواطنيه من ارتداء الطربوش, الذي كان يؤشر في العالم كله إلى أن من يرتديه هو إنسان تركي, فهل فقد الأتراك انتمائهم القومي والوطني حين نزعوه عن رؤوسهم.

ليس المهم لون غطاء الرأس, المهم هو ما يدور في ذلك الرأس من أفكار, وأنا الشرق أردني الكركي الجذور سأرتدي شماغاً أسود, وسأظل أردنياً حتى لو غضب كل من يرتدي الشماغ الأحمر الذي أحبه, ولن ينتقص ذلك من انتمائي وحبي لبلدي ولكل الناس فيه.




  • 1 محمد المبيضين 02-04-2011 | 11:41 PM

    وانا والدي رحمه الله كان يلبس الشماغ الاسود شتاء والابيض والاسود احيانا صيفا

  • 2 عبدالوهاب عبد الحميد 02-04-2011 | 11:44 PM

    سلم الله لسانك يا سيدي
    وانا أقول أن الشماغ الرقط في الأسود والتقارب النقط او المتباعد النقط هو لباس بلاد الهلال الخصيب اي الأردن وفلسطين والعراق وسوريا
    وجميع كبار السن يعرفون ذلك
    لكن جزا الله الإستعمار فرق بيننا وساد علينا وبعقول شبابنا

  • 3 كركي مبيضين 03-04-2011 | 12:22 AM

    ما هكذا تورد الابل يا حازم لأنه لكل فتره اعرافها
    والآن اصبحت هذه الملابس رموز والمهم كيف يمكن ايجاد رمز موحد للجميع دون ان نقدح بما يرمز لأي فريق
    لن نجلد الذات ولن نجلد الغير لأننا واحد ولكن عاشت رموزنا وستبقى .

  • 4 سياسي 03-04-2011 | 12:49 AM

    عفوا، الشماغ الاحمر اردني ، لبسه الحسين ، اما الابيض فهو المختلف.
    اذا كنا نريد اردن واحد فلماذا لا نلتزم برموز الاردن ؟ لماذا لا يلبس الجميع الشماغ الاحمر ؟ لماذا الكل اردنيون عند الحقوق وليسوا اردنيون عند الرموز ؟ ارجو النشر يا عمون ، فقد ضاعت البوصلة

  • 5 سلامة 03-04-2011 | 02:15 AM

    مقال جميل
    يجب علينا محاربة كل مظاهر التميز الاقليمية والعنصرية التي نرتديها او نزين بها سياراتنا
    فنحن اجمل بوحدتنا

  • 6 saherah 03-04-2011 | 08:34 AM

    لن نتنازل عن رمزنا إرضاء لأحد ..

  • 7 كركي 03-04-2011 | 11:52 AM

    سلم الله لسانك يا رقم 4

  • 8 سيف بن ربيعة السردي 03-04-2011 | 01:51 PM

    ما جاء في مقال الاخ مبيضين صحيح وللتاكيد فقط والمعلومة التاريخية ان الشماغ الازرق المسمى اليوم فلسطيني هو شماغ يرتدية الفلاحين في الاردن منذ الازل وكذلك فلاحي سوريا وفلسطين ولبنان وجزء من العراق
    اما الاحمر فكان خاص البدو في الجزيرة العربية وشرق الاردن.
    اما القضاضة البيضاء التي تغنت بها المطربة سميرة توفيق فكان صيفيا للجميع
    من هنا كان لباس الراس للجيش العربي في عشرينيات واربعينيات القرن الماضي الشماغ الاحمر لان منتسبي تلك الوحدات كانت من البدو الاردنيين ولان البدو لا يقبلون ان رؤسسهم تكشف اضيف الشماغ الى لاباس الجيش الرسمي ...............
    واذا تتذكرون صور وصفي التل ذالك الفلاح الاربداوي كانت كل صورة بالشماغ الازرق الى غاية السبعينات قبيل اغتيلة في القاهرة
    واقبلوا الاحترام

  • 9 كركي اصلي 03-04-2011 | 02:27 PM

    صح لسانك....

  • 10 عبد الله المصري 03-04-2011 | 03:02 PM

    يسلم البطن اللي حملك .... كلامك جواهر سيد حازم ...
    كلنا اخوان في البلد وما حدا يزاود على حدا في الانتماء للوطن ...

  • 11 عوده السوالقه 03-04-2011 | 05:47 PM

    لم يرد في القرآن لون غطاء الرأس, ولكن العرب كانوا يضعون العمامة على رؤوسهم وفيها حديث شريف أنها هوية العربي, والله أعلم مدى صحته.إن مايهم هو ما في الرأس وليس ماعليه, فالغالبية العظمى اليوم مجردي الرؤوس, وربما حليقيها, ياللعار أهذا آخر إختراع للفرقه وصلنا له,أين العقلاء أين أهل الحكمة , وإذا لم يسمع لهم قول فأين القانون, إذا إستمرينا على هذا الحال فلتنعم إسرائيل وتوفر عسكرها وجهدها الحربي, فقد هزمنا أنفسنا.لاحول ولا قوة إلابالله.

  • 12 كركي 03-04-2011 | 07:49 PM

    .............. تكتب مفيدا وشكرا

  • 13 احمررررررررررررر 06-04-2011 | 09:28 PM

    حرية شخصية

  • 14 أخلاق المسلمين 04-06-2011 | 10:13 AM

    اتركوا كل الخلافات وصفوا الانفس
    واجعلوا شعاركم
    شماغ اسود والقلب أحمر ينبض بحب وحدة المسلمين
    قال عمر بن الخطاب (نحن قوم أعزنا الله بالإسلام ومهما ابتغينا العزه بغيره اذلنا الله)
    ......الله أعزنا بالاسلام ويبقى قول الفاروق خالدا

  • 15 مفلسق أنا 24-05-2012 | 05:20 PM

    يمكن حداد على الشماغ الاحمر


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :