facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رحمة بقلوب العرب .. ايتها الانظمة!!


الدكتور احمد القطامين
11-04-2011 12:43 AM

اشارت دراسة مثيرة حول علاقة الغضب بمرض القلب قام بها اساتذه في كلية الطب في جامعة ستانفورد الامريكية الى ان الغضب يعتبر السبب الاول والاخطر في الاصابة بامراض القلب. تمت الدراسة على مجموعة من مرضى القلب الذين اصيبوا حديثا بازمات قلبية للمرة الاولى، وكان السؤال البحثي يتمحور حول فيما اذا كان للغضب تأثير مهم يؤدي الى الاصابة بالازمة القلبية.
بعد تحديد الاشخاص الذين سيخضعوا للدراسة تم ربطهم باجهزة حساساة للغاية لقياس انفعالاتهم ومنها الغضب.. وعندما سئلوا عن الاحداث التي فجرت غضبهم اخر مرة غضبوا فيها غضبا شديدا قبل الازمة القلبية هبطت كفاءة ضخ الدم من القلب بنسبة تراوحت بين 5% و7% بعد اقل من ثانية من توجيه السؤال اليهم. وهذا يشير بالطبع الى نقص في كمية الدم الواصلة الى عضلة القلب بشكل خطير للغاية كما يقول الاطباء. علما بأن الاشخاص الذين خضعوا للاختبار قالوا ان شعورهم الان بالغضب يعادل اقل بالنصف من حالة الغضب الشديد التي كانوا عليها في اثناء الواقعة الحقيقية.
وعندما سئلوا عن الحادث الذي سبب تلك الحالة المأساوية من الغضب تعدد الاجابات ولكن من اهمها خلاف عاصف مع الزوجة او الابناء او حادث سيارة او احداث في مكان العمل. لذا لجأ الاطباء الى محاولة مقارنة مسببات الغضب البسيطة تلك مع مجموعة من الاحداث التي تثير درجة كبيرة من القلق او الاجهاد الجسماني، وتبين بصورة غريبة جدا ان الغضب هو الانفعال الوحيد الذي يضر بالقلب ضررا شديدا.
عندما قرأت نتائج تلك الدراسة اخذت اقلق على مصير ال 300 مليون عربي الذين يتعرضون هذه الايام لكميات هائلة من مسبباب الغضب وهم يرون الاحداث تتدافع حولهم وتمطرهم بوابل لا يتوقف من تلك المسببات. فالانظمة لا تألوا جهدا في توتير حالات الغضب عند شعوبها ابتداء من الاعلان اولا ان البلد الفلاني لا يشبه مصر او تونس او ليبيا او اليمن، او .. او.. وانتهاء بالادعاء ان النظام الذي يقوم متطوعا "بالاعلان عن نيته" اجراء اصلاح شامل لن يتعرض لما تعرضت له الدول الشقيقة الاخرى.. فالثورة من وجهة نظرهم لا تحدث في بيئة "موعودة" بالاصلاح.
فرحمة بنا ايتها الانظمة.. فقلوبنا لا تتحمل كل هذا الغضب فمرضى القلب الامريكان في البحث المشار اليه اصيبوا بالجلطة نتيجة لحالة غضب بسبب "خناقة" مع الزوجة، اما شعوبكم فانهم غاضبون لاسباب تتعلق بامور اكثر عمقا وشمولية ترتبط مباشرة بمشاعر ذات علاقة بالكرامة الشخصية والوطنية المهدورة.. وفي حق الامة في ان تكون امة قوية فعالة يحترمها العالم وتستطيع ان تساهم في تقدم العالم وحضارته..
qatamin8@hotmail.com




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :