facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الوقت مناسب لجولة خليجية لجذب الاستثمار


عصام قضماني
12-04-2011 05:33 PM

في الأخبار أن رئيس الوزراء المصري عصام شرف سيقوم نهاية الشهر الجاري بجولة خليجية لجذب المزيد من الاستثمارات إلى مصر ومتابعة أحوال العمالة المصرية ..

«جولة خليجية في مثل هذا الوقت ومصر على مفترق طرق « , أكاد أسمع مثل هذا التعليق على لسان كثير من المراقبين وكثير من نظراء شرف , الذي ينهض من وسط الركام , ليضع مستقبل إقتصاد مصر في سلم الأولويات , وهناك من يقول أن العالم العربي منشغل اليوم حتى الأذنين وقلق ومرتبك حتى الثمالة ولا وقت للحديث عن جلب الإستثمارات .. فما الذي يدور في ذهن شرف ليرتكب مثل هذه الحماقة !!!.

هي ليست حماقة , إنه الوقت المناسب بالنسبة له فمصر أمامها كما يرى مستقبلا مغايرا ترسم معالمه , وفي الصورة تعاطف ودعم منتظر ليس لإنجاح التجرية الوليدة فحسب , بل لأن مصر دولة مقبلة كما نأمل على مؤسسات حقيقية .. فأين نحن من مثل هذه المغامرات !!؟.

نسمع من المسؤولين أن الأردن ليست مثل مصر ولا تونس ولا اليمن ولا ليبيا ولا غيرها مما قد نفاجأ به مستقبلا , وهذه حقيقة فالاستقرار موجود , والإصلاحات التي إحتاجت الى ثورات في كل تلك البلدان تمر اليوم بهدوء في إطار حوار مسؤول , ومسنود من رأس السلطة وهو جلالة الملك الذي يقود بنفسه خطواته ويغضب كلما تأخر , وينبه الى عامل الوقت كلما كان هناك تباطؤ , فهل تضيع الفرصة في سباق مع وقت لم نعد نمتلك الترف في مراقبته وهو يمضي .

اليوم نقول أن أمام الأردن فرصة ليكون حاضنة للرساميل الباحثة عن بيئة ملائمة , بعدما أغلقت في وجهها كل المرافيء فبينما نسير قدما على طريق الإصلاح السياسي والإقتصادي والإجتماعي الجاد , سنحتاج لأن ننظر بعين حذرة , لا تستغل الفرص بقدر ما تلتقطها .

الميزة التي تميز برنامج الإصلاح في الأردن هو أنه يتمتع بجدية وإرادة وإصرار وضمانة من الملك شخصيا , لذلك فإن الأردن اليوم يجب أن يكون محط أنظار المستثمرين ورجال الأعمال حول في المنطقة والعالم .

الإصلاح ليس هدفا بحد ذاته إنما هو إستراتيجية ترمي في نهاية المطاف الى تحقيق فوائد إقتصادية وسياسية تحتاج الى مساندة ودعم إقتصادي يأتي عبر بوابة الإستثمار بما يعزز الثقة بان البلاد إنما تقف على أرضية راسخة لا تنقصه المؤسسات التي بنيت على مدى عمر الدولة ولا تنقصه إرادة الإصلاح التي بدأت منذ عقد من الزمن , فهذه المؤسسات هي التي تتولى السير في خطوات الإصلاح , الذي يقوده الملك ويصر عليه ويحث الحكومة على تسريعه , ما سيشيع في أوساط رجال الأعمال الذين سبق وأن إستثمروا أموالهم في إقتصاد البلاد الطمأنينة .

رئيس وزراء مصر سيقوم بجولة خليجية لجذب الإستثمار , وهو ليس قلقا على ما سيترك خلفه من حراك سياسي لم يفض الى إستقرار بعد , كما أنه ليس مغامرا ولا ينقصه إدراك الأولويات , لأنه يرى أن إنقاذ الإقتصاد المصري أولوية , فهل يفعلها رئيس الوزراء الدكتور معروف البخيت , المسنود بالإستقرار والمؤسسات وإرادة الإصلاح ؟.

qadmaniisam@yahoo.com

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :