facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





" لا تسقني كأس الحياة بذلّة "


جميل النمري
21-04-2011 12:31 PM

على ذمّة التسريبات أن البخيت طلب تعديل حكومته فلم يأت الجواب بما يؤشر أن التوجه المضمر هو ترويحها، بل ان الأسماء البديلة هي قيد التداول الآن.

هل نفرك ايدينا جذلا؟! أنا لا أكاد أصدق أنه حتى بعد هذا الزلزال العربي الكبير ما زالت الحكومات عندنا تأتي وترحل بهذه الطريقة. ان رئيس الحكومة سوف يبقى هو آخر من يعلم ومعه النواب الذين اعطوه الثقة.

الناس تنسى وتنخرط في أجواء العيد الاحتفالية بالتشكيل الجديد وبالوجوه المستبشرة للفريق الطازج الخارج للتو من طقوس حلفان اليمين أمام جلالة الملك والذي يتابعه الناس بشغف على قلّة ما يستحق المشاهدة في التفلزيون الرسمي.

كم صوتا للثقة يجب ان يأخذ الرئيس الجديد؟! ثقة الرفاعي اعلى مما يجب وثقة البخيت أدنى مما يجب ، ولا بأس بحلّ وسط فهلّ النواب جاهزون لهذا الحلّ ؟! الفرضية السائدة انهم على 'الريموت' فهل هم كذلك حتّى وسيف الحلّ مسلط على رؤوسهم!؟ أي انهم مثل الحكومات لا يعرفون الى متى يبقون ولماذا يرحلون. أكاد أرى سببا وجيها لتضامن فئة المتضررين من التهميش ( الحكومة والنواب معا) وأكاد اراهما معا في مقدمة التظاهرات المطالبة بالاصلاح السياسي والكفّ عن تهميش الشعب فحالهم من حال عموم الشعب ولا بدّ ان الأطراف الثلاثة الحكومات والنواب والشعب ستكتشف ان ضربها ببعضها هو الذي يديم لعبة التهميش بحقهم جميعا فالشعب يفرح لحلّ المجلس و المجلس يفرح لترويح الحكومة والحكومة تفرح بتغييب المجلس وهكذا يضعف الشعب والمجالس والحكومات معا، وأكاد أقول ان الديمقراطية الآن في الاردن تعني حكومة وبرلمان يتمتعان بالسلطة الفعلية والولاية العامّة الحقيقية.

منذ بدأ الحديث عن رحيل الحكومة بدأ يزداد تعاطفي معها، بل أكاد أطلب من أصدقائنا الأطباء الذين يقومون باضراب خطير عن العمّل لو أنهم يخففون الضغط على الحكومة التي ليس بيدها ان تفعل الكثير وأن يتفاهموا مع وزيرهم المحترم الذي لا يضمر الا خيرا ومن جهتي سأدلهم على مصدر للمال الذي يسأل عنه وزير المالية من اجل رفع الرواتب وهو من ترشيد الاعفاءات الطبّية للديوان وتشديد الرقابة على فواتيرها وسوف نوفر قطعا 12 مليون من اصل 120 مليون تنفق سنويا .

الطامحون للرئاسة أو الوزارة سيزعلون منّي وسيبرهنون بغضب على الحاجّة الماسّة للتغيير بسبب فشل الحكومة أو عجزها أو الملاحظات الجدّية على أدائها لكن أقول لهم صدّقوني ان هذه ليست القضيّة الآن وعليهم ان يتذكروا انهم ذات مرّة تجرعوا أو هم على كل حال سيتجرعوا من ذات الكأس!! وأنا لا أتخيل كيف يمكن الاستمرار بهذه الطريقة المهينة للحكومات وللمجالس النيابية معا. ألا بئست الوزارة وبئست النيابة على هذا النحو، ويأتيني قول الشاعر . . لا تسقني كأس الحياة بذلّة - بل فأسقني بالعزّ كأس الحنظل.




  • 1 مواطن عماني 21-04-2011 | 12:37 PM

    اشكرك على شجاعتك في هذا الطرح القيم وهو ما ننادي به ان يعطى الشعب حق اختيار رئيس الحكومة بالانتخاب وتعديل الدستور فيما يتعلق ببند حل مجلس النواب ووضع قيود صارمه على حل مجلس النواب ولكن للاا حياة لمن تنادي يا استاذي الفاضل .
    الملك محمد السادس اعلنها امام شعبه بانه يرغب بالتحول للملكية الدستورية ...

  • 2 لا تزعل 21-04-2011 | 12:42 PM

    يا سيدي ليست الحكومات فقط التي تباع وتشترى بهذه الهزلية المبكية انما الاوطان بشعوبها ومستقبل ابنائها تباع وتشترى واهلها كالعبيد ؟؟؟ هذا حالنا.

  • 3 مواطن جميل 21-04-2011 | 12:43 PM

    يبدو أن النائب جميل النمري قد يئس سياسة الوعود والتسويف وفض به الكيل فأصبح يتكلم بلسان الحقيقة المرة، بعد أن شخص علة السياسة الأردنية بعمق في قوله "ان الأطراف الثلاثة الحكومات والنواب والشعب ستكتشف ان ضربها ببعضها هو الذي يديم لعبة التهميش بحقهم جميعا فالشعب يفرح لحلّ المجلس و المجلس يفرح لترويح الحكومة والحكومة تفرح بتغييب المجلس وهكذا يضعف الشعب والمجالس والحكومات معا، وأكاد أقول ان الديمقراطية الآن في الاردن تعني حكومة وبرلمان يتمتعان بالسلطة الفعلية والولاية العامّة الحقيقية".
    سياسة الوعود بالإصلاح والمراهنة على مضي الوقت ودغدغة مشاعر الناس بالإصلاح لن تجدي نفعا، وسيعلم الناس حقيقة ما يجري، وبعدها ماذا سيكون؟؟

  • 4 صحفي 21-04-2011 | 12:44 PM

    اذا استقيل من المجلس واظهر موقفك بقوة يازميل

  • 5 مهند - صح لسانك يا عـــنـــتـــرة الـــنـــمـــري 21-04-2011 | 12:44 PM

    فلنرجع لكأس الردولة والحنظل ودماء المشانى الباقية فينا ونجعلها تسود اجسادنا وجباهنا يا اخواني ,,, والله يوفقنا للحسن ( آمين ) ,,, ارجو النشر لعلنا بقولنا آمين بنية صادقة انتشينا وبدأ العزم فينا ,, وشكرا عمون شكرا نمري ,,, شكرا عنترة

  • 6 مايكل خوري\الفحيص 21-04-2011 | 12:48 PM

    كبير يا نمري

  • 7 Dr. khalid al- takhayneh 21-04-2011 | 12:54 PM

    No society can maintain stability in the long run by suppressing the truth. The Soviet Union tried to do so for decades, but ended up disappearing. China, despite its tight control over the media, cannot prevent critics from voicing their views. They can detain Nobel Prize laureate Liu Xiaobo and prevent him from attending the Nobel ceremony; they cannot block the truth about human rights violation. We see Arab dictatorships falling one after another: in the end corruption and incompetence are uncovered.
    Freedom is mail a way; we need patient and efforts to obtain it from the kidnappers of our country in the name of law and constitution.

  • 8 كركي مغترب 21-04-2011 | 12:56 PM

    دام لسانك ناطق بالحق عابق بالطيب
    نعم نحتاج الى اعادة النظر في توزيع اموال الدولة فالإعفاءات العلاجية و الدراسية الجامعية و حتى المنح الدراسية في الخارج التي تكون على حساب مكتب فلان و فلان
    أتمنى أن أرى حساب لمن يهدر اموالنا و اموال وطننا

  • 9 سعد العبادي 21-04-2011 | 01:01 PM

    اركي بارودتك يا جميل :
    من يهن يسهل الهوان عليه**ما لجرح بميت ايلام .

  • 10 فراس 21-04-2011 | 01:08 PM

    شكرا" سعادة النائب، و أضم صوتي إلى صوتك في تخفيف النفقات الطائلة التي تهلك الميزانية و بالتالي المواطنين... على سبيل المثال لا الحصر شراء السيارات "الفارهة" و الجديدة لكبار الموظفين و استخدامها خارج ساعات العمل و ما يتبعها من مصاريف الصيانة و البنزين و التأمين و غيرها حدث و لا حرج....

  • 11 Ahmad Shaher Alhmoud 21-04-2011 | 01:15 PM

    His point is valid and a good one.I like the poetry,but that is all it is poetry,Has he just realised that most ministers and Nowab are just pupets on a string and others pull these strings as they please.My dear sir,diplomacy is for the poor and action for the stron.Just take a look at Mr. K Shaheen he is a convicted criminal by the state ,yet he is spending his sentence in London.Jorda is doing its best.The Rich Elite run the country and move the government ministers and the Nowab as they please,more like Pawns

  • 12 حافظ قبيلات 21-04-2011 | 01:24 PM

    الاصلاح ومحاربة الفساد يحتاج الى قرار سياسي وسيادي يبدوا انه حتى الآن لا يوجد مثل هذا القرار!!!! تامل ان يكون قبل ان يفوت الآوان!!!ولات ساعة مندم!!!

  • 13 يوسف الخطيب 21-04-2011 | 01:34 PM

    أستاذ جميل مع اختلافي الفكري العميق معك، إلا انني أعترف أنني أقدرك كنائب سياسي في زمن أصبح فيه نائب الخدمات هو الأصل ولو ترشحت في دائرتي الانتخابية ربما لانتخبتك بدلا جلوسي في البيت أراقب عمليات شراء الذمم. أتمنى أن أرى لكم كنواب سياسيين - مع علمي بقلتكم العددية- أي دور في اتجاه إشراك الشعب أكثر في العملية الديمقراطية.

  • 14 جرعة 21-04-2011 | 01:36 PM

    يكتب " لا تسقني كأس الحياة بذلّة "
    شو هالكلام الجريئ الخطير اللي اول مرة بنسمعة منك

  • 15 وحيد الحصان 21-04-2011 | 02:04 PM

    الظرف الحالي بحاجه لوجوه شابه جديده من رئيس الوزراء والوزراء 0

  • 16 اها 21-04-2011 | 02:05 PM

    شو القصة يا جماعة شو صاير حد يخبرني توني صاحي من النوم

  • 17 هام جدا 21-04-2011 | 02:09 PM

    هذا هو الحكي الصحيح والله يقويك ..

  • 18 بني عبيدي 21-04-2011 | 02:11 PM

    فخر بني عبيد والوطن .الى الامام

  • 19 مش فاهمين 21-04-2011 | 02:15 PM

    والله انكم مش فاهمين ايش الي كاتبوا قبل ماتردوا اقروا الله يحمينى من الجهل

  • 20 خـلدون الـنـاصـــر 21-04-2011 | 04:38 PM

    له له....له...... مش متفق معك يا جــميل ...لما تخــلصــوا إصلاح ........

  • 21 طبيب في الصحه 21-04-2011 | 05:20 PM

    كلنا مع الزعيم جميل النمري

  • 22 م .موسى العمري 21-04-2011 | 05:21 PM

    الاستاذ جميل
    جميل جدا ان اراك عدت كما عرفتك سابقا.لقد لمست كما لمس غيري ان جميل النمري مر في فتره غير جلده.
    اما وقد عدت فالعود احمد واهلا وسهلا بك

  • 23 صريحي 21-04-2011 | 07:55 PM

    الله حيه نائب بني عبيد

  • 24 صوت الحق 21-04-2011 | 09:36 PM

    هذا هو اسد المجلس نائب بني عبيد جميل النمري

  • 25 محمد السيلاوي 21-04-2011 | 09:41 PM

    من أجمل ما قرأة وأدق واصفآ لما يحدث.رائع جدآ الاستاذ النائب جميل النمري

  • 26 اهلا 25-04-2011 | 11:00 AM

    انت من نواب 111 صح ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :