facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





جـرأة بـدون كـلفـة !


د. فهد الفانك
03-05-2011 04:31 AM

في عموده شبه اليومي في (الرأي)، امتدح الكاتب الساخر أحمد حسن الزعبي برنامج «ستون دقيقة» الذي بثه التلفزيون الأردني مساء الجمعة الماضية لأنه سمح للمشاركين فيه بتوجيه نقد لاذع للحكومة، وطالبوها باسترداد الأموال المنهوبة من الفاسدين قبل أن ترفع أسعار المحروقات على المواطن الغلبان.

انتقاد الحكومة ومهاجمة الفساد في جهاز إعلامي رسـمي لم يكن مألوفاً في السابق، وأثار إعجاب الكاتب الساخر فاعتبره مؤشـراً على سقوط سلطان الخـوف، لدرجة أنه تجـرأ شخصياً على سؤال رئيس التحرير عما إذا كان يسـمح له بانتقاد لون بنطلون ابن خالـة أي وزير في الحكومة!.

مع أن هذا الكاتب الممتاز يتابع الأحـداث على أساس يومي، إلا أنه يبـدو في مقالـه هذا كأنه يحمل في عقله الباطن موروث عهود الأحكام العرفيـة، حيث كان الحاكم العسكري العام يبطش بالمعارضين ويكمم الأفواه والأقلام.

أرجو من كرمة العلـي، قبل أن تغطي أحمد هـذه الليلة أن تخبره بأن الدنيا تغيرت، وأن سلطان الخوف سقط باتجاه واحد هو خوف الناس من الحكومة، وارتفع في المقابل خـوف الحكومات من الناس بحيث أصبح امتـداح قرار حكومي يتطلب شجاعة نادرة، في حين أن انتقادها أصبح من السهولة وغياب الكلفة حتى تجرأ البعض واستأسدوا.

أتمنى لو أن المدعي العام استمع إلى البرنامج التلفزيوني الذي أشـار إليه الكاتب واستدعى المتحاورين فيه لتقـديم معلوماتهم التي تسـاعد في توقيف فاسدين، واسترداد الأموال المنهوبة منهم لتغطية فروقـات أسعار المحروقات والكهرباء، لأن الحديث في المطلق فقاعة لا قيمة لها.

ليس من الجـرأة في شيء أن تمتنع الحكومة عن رفـع الأسعار المحلية للمحروقات إذا ارتفعت من المصدر، لأن النتيجـة أنها تغطي الفرق بتركيب المزيد من الديون على كاهل المواطن. وإذا تمادت في هذا السلوك أوصلت البلد إلى حافة الأزمة التي تطحن الفقـراء ومحدودي الدخل اللذين لا تزيد حصتهم من الدعم عن 17% في حين يصل 83% منه لغير المسـتحقين.

من هو الجريء؟ الذي يرفع صوته ضد الحكومة أم الذي يدفعها لاتخاذ القرارات الصعبة لحماية حاضر ومستقبل البلد؟.

الانتهازيون والمنافقون رفعوا سقوفهم فجأة عندما اطمأنوا إلى أن الشجاعة لن تكلفهم شـيئاً وهناك من يصفـق لهم.
الراي.




  • 1 وليد هاكوز - كندا 03-05-2011 | 06:51 AM

    أقسم بالله إنك رجل غيور على الأردن ، ويا ريت في عشرة مثلك . أبدعت يا فانك ، ولكن المصيبة أن معظم هؤلاء الناس هم الذي يسمع صوتهم ، وهم الذين يقال عنهم أنهم "بيفهموا" ، وحاشا لله أن يكونوا كذلك . الخلاصة : إنك تصفق وحدك منذ مدة طويلة ، وانا أتابع مقالاتك الرائعة . حياك الله يا دكتور

  • 2 المنقذ 03-05-2011 | 08:36 PM

    اضم صوتي الى هاكوز .

  • 3 03-05-2011 | 08:51 PM

    ;BLكلام رائع


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :