facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عندما تغطي القناة الفضائية حدثا في الأردن


باتر محمد وردم
09-08-2007 03:00 AM

حسنا، هذا مقال غير إعتيادي وغير مألوف أعتقد أنه لن ينشر، إذا ما نشر إلا في عمون. أتمنى أن لا يغضب أحد منه أو يعتبر أنه موجه شخصيا له، إذ أن المقال هو في النهاية محاولة غير مسبوقة للكتابة الساخرة. ربما تنجح وربما تفشل، والرأي لكم، وكذلك الدستور والعرب اليوم والغد.هذا مشهد خيالي ولكنه قريب جدا من الحقيقة حول الطريقة التي قد تقوم بها قناة فضائية بتغطية حدث ما في الأردن بهدف بث المعلومات السلبية.

ينقطع البث الاعتيادي ليظهر مذيع، ويفضل أن يكون أردنيا وبملامح مليئة بالإثارة والاهتمام ويقول "جاءنا الآن ما يلي من العاصمة الأردنية عمااااان...حيث أفاد مصدر مطلع بأن إنفجارا قويا قد هز العاصمة الأردنية في منتصف النهار وفي ساعة الذروة..ولم تتسن بعد معرفة تفاصيل أخرى عن الإنفجار وسوف نوافيكم بالتفاصيل لاحقا".

بعد قليل يظهر شريط الأخبار تحت الصورة الرئيسية في الشاشة: "عاجل: إنفجار يهز العاصمة الأردنية عمان".

وللتعليق على هذا النبأ معنا من لندن السيد رئيس تحرير الصحيفة العربية التي تصدر من لندن ومحامي تنظيم القاعدة: "آ آ آ آ سيدي ما هو تعليقك على هذا الإنفجار الذي هز العاصمة الأردنية اليوم"؟

ملاحظة: "السيد رئيس التحرير لا يوجد لديه عمل بعد أي إنفجار إلا الظهور على الفضائيات وقد أمر سكرتيرته بإلغاء كافة المواعيد لهذا اليوم فهناك 78 محطة فضائية تريد الاتصال به"

رئيس التحرير: "نعم شكرا بالتأكيد أن هذا العمل يحمل بصمات تنظيم القاعدة وهي بهذه العملية قد اقتربت كثيرا من العمق الإستراتيجي لإسرائيل حيث أننا نعلم أن الأردن يقيم علاقات دبلوماسية مع إسرائيل منذ العام 1994 ويوجد تطبيع مع إسرائيل وهذه العملية هي رسالة موجهة ضد السياسات الأردنية وهي تمثل نقلة نوعية في عمل تنظيم القاعدة بقيادة الشيخ أسامة بن لادن والدكتور الظواهري أدام الله في أعمارهما".

ملاحظة: الآن نحاول معرفة ماذا يحدث في التلفزيون الأردني ولكنه يقوم ببث مسلسل حدائق الشيطان حيث يقوم مندور أبو الدهب بالإطمئنان على صحة الغولة العفشة"- عودة إلى القناة

المذيع: نحن الآن في اتصال مع مراسلنا في عمان..ما هي الأخبار؟

المراسل: هناك طوق أمني كثيف في المنطقة حيث يمنع التصوير وتصادر الكاميرات وهناك إبعاد للصحافيين عن موقع الحدث وهذا ضد حقوق الإنسان

المذيع: ما هي المعلومات التي توفرت لديك؟

المراسل: يبدو أن الإنفجار وقع في شارع مزدحم وقد يكون ناجما عن سيارة مفخخة وهناك أصوات لسيارات إسعاف وأصوات صراخ..

المذيع: هل موقع الإنفجار قريب من السفارة الإسرائيلية؟

المراسل: أنه على بعد 23 كم و567 متر وقد قستها بنفسي سيرا على الأقدام

المذيع: أي أن الإنفجار كان يستهدف السفارة الإسرائيلية، ونحن طبعا نعلم بوجود تحركات للموساد في عمان وقواعد أميركية وسجون سرية لا أحد يعلم بها إلا نحن في هذه القناة وهذا الإنفجار هو رد على السياسات الأردنية..شكرا لمراسلنا إبق معنا والآن ننتقل إلى الباحث العظيم في التاريخ العربي الحديث والذي لم يأت الزمان بمثله والذي يتميز بشعره الطويل المسرح على شكل Curley

آآآآآ أستاذ ما هو تعليقك على الحدث؟

الباحث أبو الشعر الطويل: هذا بالطبع نتيجة حتمية للسياسات الأردنية في المنطقة منذ بداية القرن الحالي. لقد أثبتت دراساتي أن الأردن هو مركز الخيانة ولولا السياسات الأردنية لما تم احتلال فلسطين ولما تم احتلال العراق ولا قامت الحرب الأهلية في لبنان ولا العراق ولا قامت مشكلة دارفور ولا الصراع الرهيب في الجزائر ولكان العرب الآن في طليعة التقدم العلمي والحضاري والتكنولوجي ولكانوا قد وصلوا الفضاء وغزوا القمر كما أن آخر دراسة لي تثبت بأن الأردن هو المسؤول عن ثقب الأوزون وبالتالي فإن هذا الإنفجار هو رد حتمي على هذه السياسات.

ملاحظة: ننتقل إلى التلفزيون الأردني لنجد أغنية وطنية لأحد المطربين بوجود شقراء حسناء وسيارة باجيرو وشلية غنم في الصورة حتى تصبح الأغنية أردنية...عودة إلى القناة

المذيع: توفرت لنا الآن معلومات خاصة بأن تنظيم القاعدة كتائب أبو قويدر الصومالي قد تبنت العملية وذلك ردا على السياسات الأردنية، ونعود إلى عمان

المراسل: معلومات جديدة تفيد بأن حادث الإنفجار قد تم بسيارة مفخخة كانت واقفة في الشارع في ساعة الذروة مما يعني وجود العديد من الضحايا..

المذيع: كم هو عدد الضحايا، 50 أو 60 أو 100 يعني أنت عارف أقل من هيك ما بتوفي معنا وبنضطر نغير الموضوع.

المراسل: لا أعرف بعد سوف نحاول إدخال جهاز خلوي إلى أحد الضحايا ليتحدث معنا

المذيع: وفي إنتظار المزيد من المعلومات وردنا من صحيفة يديعوت أحرونوت الإسرائيلية خبر مؤكد لا شك أبدا في صحته أن مجموعة من السياح الإسرائيليين تم إجلاؤها من المنطقة قبل الحادث. وكان الصحافي الأميركي المعروف جاك بلاك قد كتب مقالة في صحيفة Bullshit Times الأميركية قبل 76 يوما أفاد فيها بأن الحكم الأردني مهدد بسبب المشاكل الداخلية ومن الضروري أن نعرف رأيه الآن..أخ جاك بلاك ما هو تحليلك؟

ملاحظة: جاك بلاك هو صحافي أميركي هامل يمضي نهاره وليله في السكر في عمان ويبني تقاريره على أساس معلومات يختلقها وينسبها إلى مصدر مسؤول

جاك بلاك: كما تعلم سيدي فإن مصادري الموثوقة في عمان أخبرتني بأن هناك إنقساما بين الأردنيين والفلسطينيين وأن شرق الأردنيين في المجتمع الأردني يرفضون الفلسطينيين والفلسطينيين يريدون إقامة وطن بديل وهذا هو السبب الرئيسي وراء التهديد السياسي الذي ظهر في هذه السيارة المفخخة

المذيع: نتقل الآن إلى المعارضة الإسلامية ونسأل ما هو رأيكم وأنتم مستهدفون من الحكومة الأردنية والولايات المتحدة

المعارضة: نعم نحن مستهدفون ولكن هذا لن يمنعنا من الدفاع عن أفكارنا ونقول بأن القاعدة لا يمكن أن تقوم بهذه العملية بل الموساد الإسرائيلي وأنا متأكد من ذلك خاصة مع وجود المنظمات الأجنبية المشبوهة في الأردن والتي تعمل لصالح الصهيونية


المذيع: معلومات أخرى من مراسلنا في عمان..ماذا لديك؟

المراسل: "قبل ما نطلع عالهوا خلوني أحكي مع المذيع لحالنا...يا جماعة فضحتونا إكتشفنا أن كل الموضوع هو إنفجار لألعاب نارية قديمة كانت مرمية في حاوية في شارع فرعي ولا في ضحايا ولا شئ"

المذيع: معلومات جديدة تصلنا من عمان مفادها أن الإنفجار يبدو أنه كان أخف حدة مما توقعنا وسوف نواصل التعليق بعد قليل، ولا تنسوا يا جماعة الإخراج الفني أن يبقى خبر يديعوت أحرونوت على الشاشة كمان 72 ساعة حتى لو نفوا الخبر..

ننتقل إلى تلفزيون عمان حيث أغنية أنا والعود وثالثنا القمر!




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :