facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





في المقهى بقية حياة


12-08-2007 03:00 AM

منذ وقت ليس ببعيد ذهبت مع أصدقائي إلى مقهى في احد أحياء عمان الغربية، وقد تفاجات بظاهرة غريبة يقوم بها هذا المقهى فهو يقيم اسبوعياً حفلا خاصاً بالنساء، حيث تأتي مجموعة من النساء من مختلف الأعمار ويجلسن في المقهى ويبدأ المطرب بالغناء وتبدأ السيدات بالرقص على الأنغام المختلفة، في بداية الأمر تعجبت جداً للأمر وتذكرت الحفلات الخاصة التي تقيمها النساء في البيوت بالمناسبات المختلفة والتي لا يسمح للرجال حضورها حيث نرى الكثير من ألوان الاحتفال في هذه الجلسات. الأمر مشابهاـ فرغم أن الجلسة تقتصر على النساء لكن المطرب وأصحاب المقهى والعاملين فيه من الرجال !ونحن نجلس في الطابق العلوي نستطيع ان نشاهد النساء وهن يرقصن احتفالاً .. لكن بماذا؟ لا أعرف ولا أدري كيف تقتصر الجلسة حول المطرب عليهن فقط برغم وجود شباب من الجنسين يجلسون ويتفرجون على احتفاليتهن الخاصة.

لكنني رجعت وجلست مرة أخرى في الأسبوع الماضي ورأيت شيئاً مختلفاً مع ان الحفل هو هو والنساء هن أنفسهن، رأيت احتفالاً بالحياة.

رأيت أن هؤلاء النساء وخاصة المسنات منهن يمارسن طقوساً من نوع مختلف احتفالاً بالحياة نفسها، رغم تسمم المئات بالسلامونيلا و زحمة الشوارع في صيف عمان التي لا حل لها، والسخونة السياسية التي تعيشها البلد، ونتائج انتخابات البلديات وغيرها من الزخم السياسي الذي نعيشه على مستوى المنطقة ناهيك عن الضريبة الجديدة "النوعية" التي ستقسم ظهورنا أكثر فأكثر عند انضمامها إلى قريناتها وارتفاع مستوى غلاء المعيشة والرواتب هي هي وحتى الجو المتقلب بين الصباح والمساء بين حر لاهب و برد قارص والجرثومة التي تصيب الأطفال بسبب الماء وتجعل أوزانهم تتناقص بدرجة لا تصدق!

وغيرها من الأحداث اللاهبة ، لكن ما زال هناك من يرى أن على هذه الأرض ما يستحق الحياة




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :