facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملك يدعو الشباب إلى المبادرة والبذل والعطاء


محمود الداوود
15-08-2007 03:00 AM

في الرسالة الملكية السامية التي وجهها جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين إلى الشباب وخص بها ( ملحق شباب الرأي ) بمناسبة اليوم العالمي للشباب الذي صادف الأسبوع الماضي يوم 12-8 أكد جلالته حرصه على محاورة الشباب لأن لديهم عزم وطموح متوثب ، مما يحقق الإنجاز والاستعداد للمستقبل الواعد .
وأشار جلالته في رسالته إلى أن أمام الشباب تحديات ومسؤوليات من (نوع خاص) لكنه أكد أن الشباب هم الفرسان الحاملون لرسالة الأردن كما أنهم القطاع الأوسع في المجتمع وبالتالي هم من سيجني عوائد العملية التنموية التي يمر بها الأردن اليوم .. مع التأكيد أن مؤسسة الحكم تأمل وتعمل لتكون مخرجات العملية التنموية إيجابية .حديث جلالته وضع الشباب أمام المسؤولية العظمى حين قال جلالته أن ( مستقبل الأردن أمانة نودعكم إياها ) ، لأن المسؤولية بقدر الطموح ، و (من هنا لن نتخلى عن دورنا التنويري) .
وطالب جلالة الملك الشباب بضرورة المتابعة لما يجري من أحداث وأن لا يكون الشباب مسلوب الرأي أو عديم الاكتراث بما يجري حوله ..

وشدد جلالته على ضرورة أن يكون الشباب (محضور الأفق الاقتصادي) وحفزهم للمبادرة والبذل والعطاء والعمل .. وهي عناصر هامة لتحقيق نجاحات خارقة .

وذكر جلالته بمبادرة (شباب – كلنا الأردن) باعتبارها خطوة أولى على طريق التغيير والتحديث الذي يقوده فرسان الوطن .. مؤكداً في الوقت نفسه أن هذه المبادرة لم تعد مجرد مبادرة لفظية بل تحولت إلى عمل من خلال التلاقي والحوار .

وأعرب جلالة الملك عن أمله أن تفرز هذه المبادرة صناعة قيادات شبابية وطنية ناضجة وقادرة على أخذ زمام المبادرة ..

وجدد جلالته (التزامه) بدعم لا محدود لشباب الأردن (أمل الوطن ومستقبله) وقال : (إننا خلفكم ننصركم لأن نصرنا بكم) وحثهم للسعي لترسيخ ثقافة شبابية وطنية خاصة ترتكز على جوهر مبادئ الثورة العربية الكبرى ، التي صنعها الهاشميون .

ودعا جلالته الشباب إلى (تأسيس التراث الشبابي) لتتناقله أجيال الشباب ويلتحم فيها كل الأردنيين والأردنيات في سبيل ممارسة مواطنتهم ، وحين يقول جلالته (التراث الشبابي) فهو بالتأكيد يقصد ذلك التراث المجدد والمتجدد المليء بالأصالة والعروبة وحب الوطن والقائم على الثوابت الوطنية ، ومرتبط بالالتزام بالدستور والميثاق الوطني واستراتيجيات الدولة نحو البناء والحضارة .

وأكد جلالته أن تجديد حيوية الدولة واندفاعها بحاجة إلى شباب أردني متقد وملتزم بالوطن (مشيراً) إلى أن هذا يتحقق لدى شباب مؤمن بالهدف السامي لنهضة الأردن ورفعته.
ودعا جلالته الشباب إلى التغيير والإصلاح (كل في موقعه) لأن الإصلاح هو رغبة الفرد قبل أن يصبح (مزاج المجتمع) وهو (سنة الحياة).

وأشار جلالته إلى دور الجامعات وطالب (الشباب) أن يجعلوا منها منارات علم وحاضنات وعي واحترام للتنوع وقبول الآخر ورفض (الإنغلاق)..

وتحدث جلالته عن (الإعلام) الذي يأمل جلالته أن يكون عين الأردنيين على الحقيقة و(سلطة السؤال) لمصلحة الوطن أولاً ودائماً.. وهنا يضع جلالته كافة المسؤولين على (المحك) لأن سلطة السؤال تعني ضرورة الانصياع للإجابة طالما أن السؤال ذو قيمة وطنية وله هدف سام لخدمة الوطن ، فياليت المسؤولين يمتثلون لتطبيق هذا المصطلح الذي وضعه جلالة الملك أمامهم.. وأوصى جلالته الشباب إلى جعل القوات المسلحة درعاً للوطن وسياجه المنيع .

إنها رسالة ملكية تمثل (دستوراً) للشباب بما فيها من قيم ومنحة ملكية للشباب من أجل أن يبدعوا ، أنها (كارت) أخضر نحو التقدم والإبداع والإنجاز (والكرة في ملعب الشباب) ، الذين نأمل أن يكونوا كما قال عنهم جلالته ( أنتم نعم من يحمل هذه المسؤولية).




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :