facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





جنرال أردني يتنزه

17-08-2007 03:00 AM

وأنا أتصفح إحدى المجلات للبحث والغوص في شخصية اللواء خالد هجهوج أعجبني تحقيق نشر قبل أيام نقلا" عن إحدى الصحف ألا جنبيه حول حرب 73 بعنوان( جنرال أردني يقاتل وكأنه يتنزه) حيث استوقفتني هذه العبارة كثيرا" , وعلى وقع هذه الكلمات بدأت شخصية القائد تتبلور أمامي, و أصبحت الشخصية ترتسم في مخيلتي كما ارتسمت شخصية الصحابي أبو دجانه عندما أعتصب رأسه وختال في مشيته أمام صفوف الجند بمشية لا ترضى الله ورسوله آلا في هذه المواقع متحديا جيوش الكفار في إحدى معارك المسلمين.وأيقنت أن اللواء خالد هجهوج يقاتل بجميع الألقاب المعروفة (الجسور, المغوار, الجريء, البطل) وهذه الصفات جعلته يتنزه في ارض المعركة , وفي أرضا" لم يسبق أن عرفها من قبل , وأسلحة محدودة, وأمام عدو تسلح بالعدة وبالأرض وبالسلاح, ومع هذا قاتل خالد هجهوج قتال الأبطال ومنع العدو من مواصلة تقدمه للسيطرة على مناطق أخرى من الأراضي السورية, وقد نال اللواء خالد هجهوج ارفع ألا وسمه من الجمهورية العربية السورية تقديرا" لبطولاته في حرب عام73 (وعند وفاته خصص التلفزيون السوري نصف ساعة للتحدث عن مناقب الفقيد وبطولاته ).

وبعد(24) ساعة من وقف إطلاق النار قام المفغورله جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه بزيارة اللواء وجلس على التراب واسند ظهره على إحدى دبابة لواء 40 وحوله قادة جنده وأمامه تربع اللواء خالد هجهوج معتمرا" شماغه المعروف ( الأبيض والأسود) و بدأ الحسين يخط رسالة إلى الرئيس السوري حافظ الأسد من ارض المعركة .

هكذا هم القادة الذين تعلموا في مدرسة الهاشميين حملوا الرايات الهاشمية في الجولان وفلسطين والعراق وفي سلطنة عمان أبان ثورة ظفار وفي الكويت, وسيواصلون حملها لتبقى خفاقة بأذن الله وسنردد أغنية توفيق النمري(دبابات الجنزير مدفع عيار ثقيل) ونردد أهزوجة( على الجسرين ناسف رشاشه على الجسرين)وأهزوجة( وطواقي السود في فوق السكوتاتي) حمى الله الأردن والجيش والقيادة من كل مكروه .




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :