facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





سائق الحافلة في ألمانيا


د.حسن عبد الله العايد
21-07-2011 02:21 PM

لفت انتباهي سائق - سواء رجل أو امرأة - الحافلة في مدينة ينا الألمانية عندما يصل إلى أخر موقف يطفئ محرك الحافلة ويخرج كتاب ويقوم بالقراءة ، وإذا سأله احدهم عن معلومة يرد عليه بأدب جم ثم يتمنى له يوما سعيدا ، ويتابع القراءة وعند الوقت المحدد ينطلق بالحافلة ، كما انه لايوجد "كونترول " وطرق دفع الأجرة معروفة للجميع إما عن طريق التذكرة الشهرية أو الأسبوعية او الدفع المباشر عبر آلة إصدار التذاكر ، وفي موقف الحافلة هناك برنامج لوصول الحافلة للمحطة المعنية والمغادرة منها مرتبة حسب الأيام والمواعيد أثناء الدوام ، أما العطل الرسمية فتختلف المواعيد قليلا ولكنها دقيقة ونسبة الالتزام تصل إلى 99% بها ، أما بخصوص الرقابة على دفع الأجرة والتذاكر فهي من اختصاص موظف الرقابة الذي نادرا ما يصعد لتفتيش وإذا وجد شخص بدون تذكرة يغرمه ما يقارب (40) يورو ، وبالتالي لا يصعد أي شخص إلا ومعه تذكرة ونسبة الثقة بدفع الأجرة والتذاكر عالية جدا .كما لايفوتني أن اذكر إن سائق الحافلة عندما يقف على المحطات فانه يقوم بتمييل الحافلة حتى يسعد كبار السن و العجزة والأطفال، وإذا كان هناك راكب مقعد فان سائق الحافلة ينزل ويفتح صفيحة حديد مطوية لتلامس الرصيف حتى يصعد المقعد بعربته وكذلك النزول يقوم سائق الحافلة بالنزول ويفتح الصفيحة المطوية حتى ينزل الراكب المقعد ويبتسم له بعد أن يتمنى له يوما سعيدا .

كما إن الهدوء سيد الموقف داخل الحافلة فلا كنترول ينادي مين نازل مين ما دفع ، قدامنا دورية نص وقفه يا ركاب ، قعد هالراكب معكم ، مين نازل هون. هذه العبارات يسمعها إي راكب يستقل باصات النقل العمومي من قبل كنترول الحافلة في دولنا العربية . وهي مهنة لا بلا مؤهلات عندنا اللهم انه يصلح لها العاطلون عن العمل وخريجي السجون غالبا ، و أغلبية الحافلة لا تخلو من الكنترول.

ويعد أيضا مساعدا للسائق ومعاونه في لمّ الأجرة وترتيب الركاب، كما تعني كلمة كنترول السيطرة التامة على الحافلة والركاب ولي مش عاجبه يفرجينا عرض أكتافه، كما ويعد الساعد الأيمن للسائق في الطوش واستعراض الفتوة على الركاب وفي المحصلة النهائية يتحكم الكونترول في فئة كبيرة من الناس، كما يحفظ الكنترول وجوه الناس وأين ينزلون وكذلك المناطق التي يريدها الركاب .

وفي عرف البعض ان الكنترول أزعر و مشكلجي، و إن النظرة السلبية لهذه الفئة التي تقوم بممارسات غير مسؤولة وبالتالي يكونون سببا في كثير من المشاكل ، لكن لا تعمم حالاتهم على البقية ونحتاج ان تتسم هذه المهنة بالكثير من الأخلاق الرفيعة والإحساس بالمسؤولية.
وأخيرا هذه مقارنة وجدت أن أبرزها لعله يكون فيها العبرة من خلال إيجاد نظام يحترم إنسانية السائق والركاب بعيدا عن الكنترولية .

hasanayed@yahoo.com




  • 1 21-07-2011 | 03:10 PM

    احسنت دكتور حسن

    هنالك ايضا العديد من الحسنات الاخرى في وسائط النقل العمومي في المانيا, وهنالك ايضا العديد من المساوى وتدني الاخلاق في وسائط النقل العمومي العربيه.

  • 2 21-07-2011 | 04:02 PM

    تعقيب
    قرأت في إحدى الصحف قديما أن السائق العمومي في المانيا بالذات لا يحصل على رخصة سوق إلا إذا اجتاز دورة مدتها ستة أشهر في فن التعامل مع الأخرين!....
    مو شهادة كراجات !!!!!!!!!

  • 3 طالب غلبان 21-07-2011 | 05:29 PM

    أضحكتني كثيرا استاذي العزيز, خصوصا اننا نعاني الأمرين للوصول إلى جامعة الحسين! بسبب طول الطريق وعذاب الإستماع للمحاضرات المكررة الأفكار

  • 4 هلا العمري 21-07-2011 | 06:59 PM

    في بريطانيا نفس الاسلوب! و الدقة في المواعيد

  • 5 عرفات المليفي 21-07-2011 | 08:43 PM

    اسعد الله مساك يا دكتور
    الفرق موكثير بيننا وبينهم تعرف ان السائق والكنترول يحالون تنزيل الراكب من الحافلة وهي تمشي ووقعت حوادث ...........
    اتعرف لماذا كل هذا لان مالك المركبة لايفكر الا بالفلوس وانت تعرف الكثير بدنا سنين حتى نصل الى جزء من المانيا او غيرها

  • 6 جبر عودة الحسنات 24-04-2012 | 11:40 AM

    بالفعل التحضر في برلين يظهر من معاملة سكانها.

    فقبل فترة قرأة في احدى المواقع الالكترونية بأن هنالك في برلين قام سائق إحدى الحافلات بطردأمراة من الحافلة هي ورضيعتها التي لم يتجاوز سنها عاما واحدا من الحافلة بسبب رائحة الحفاضة. وحسب صحيفة "أوسنابروكر تسايتونج" الألمانية اليوم فإن الأم أصدرت في البداية أصوات تقزز من الرائحة لفتت أنظار سائق الحافلة وركابها للحفاضة مما جعل السائق لا يتحمل الرائحة وأنزل الأم قبل محطتها الأصلية بـ 6 محطات.


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :