facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





نحن و اقصاديات دول الربيع العربي


عصام قضماني
04-09-2011 03:28 AM

واضح أن إقتصاديات الدول التي خرجت للتو من ربيع الثورات العربية أو ما تزال ستحتاج الى وقت تغرق فيه في ترتيب أوضاعها وإعادة بنائها بإعتبار أن توزيع الثروات فيها الذي أطلق شرارة الاحتجاجات سيخضع الى ثورة من نوع آخر باعتبار أنه كان يفتقر الى العدالة , وهو ما سينعكس سلبا أو إيجابا لا نعرف بعد على مجمل العلاقات والمواثيق الإقتصادية لهذه الدول .

الأردن دولة وسطية , كما في مواقفه وعلاقاته السياسية هو في علاقاته الإقتصادية , وهو يرتبط بمجموعة دول الربيع العربي بعلاقات اقتصادية متفاوتة لكنها بالمجمل إيجابية , كما يتأثر سلبا , وقد بدأت أولى رياح التأثيرات السلبية من مصر وهي الأقرب سياسيا وجغرافيا وإقتصاديا على مستوى الغاز الذي إنقطع , كما تم وقف شركات النقل البحري الأردنية عن خدمة السياحة الى نويبع وإن كان كل ما سبق يقع في نطاق الظروف المؤقتة , الا أن البوادر لم تتضح بعد فيما يخص شكل العلاقة مستقبلا , وإن كنا نرشحها الى مزيد من التطور على أسس جديدة ربما تكون أفضل مما سبق على قاعدة المشاريع المشتركة في النقل والغاز وغيرها .

العلاقات الإقتصادية مع ليبيا لم تكن واضحة والسبب يعود الى التأرجح السلبي لنظام العقيد القذافي , في حسم مصير عدد لا بأس به من المشاريع الكبيرة التي طرحت سابقا وفي مقدمتها مشروع مياه الديسي , لكن في الأردن إستثمارات لا بأس بها سواء على المستوى الرسمي للمصرف الليبي الخارجي أو على مستوى الأفراد الليبيين , لكنها تبقى صفرا في ضوء ما ظهر من أرقام فلكية من الأموال التي ذهبت لأوروبا وافريقيا .

لم يعتد الأردن إنتظار مبادرة أي طرف فقد كان ولا يزال المبادر , فهو و إن سارع الى ترتيب مبكر لعلاقاته مع الإدارات الجديدة أو المؤقتة في تلك الدول , فإن خطواته يجب أن تحسب له لا عليه , فالرهان لا يكون على الأنظمة الآفلة , حتى لو ترجم تحركاته تلك بعروض المساندة والدعم الفني والتقني للأنظمة الوليدة , ألم تفعل ذلك كل الدول المعنية وغير المعنية في تلك الدول ؟.

إقتصاديات دول مخرجات الربيع العربي متفاوتة , فبعضها يتوفر على ثروات هائلة , لكنها تعاني من أوضاع متردية في البنى التحتية والخدمات فكم أثارت تلك المشاهد التي شاهدناها عبر الشاشات الفضائية فينا مشاعر الصدمة التي لم تحمل الإجابة عن السؤال المرهق .. أين تذهب كل تلك الثروات إن لم تنفق في تطوير البلاد ؟.

ثمة تجربة لم نتوقف لنعرف ما إن كنا قد وفقنا فيها كثيرا , وهي تلك المتعلقة بجار عزيز وهو العراق , فنصيب الأشقاء العرب ونحن منهم في إعادة الإعمار فيه لا يزال متواضعا بالمقارنة مع حجم الفرص المتاحة وهي هائلة .

الدول التي تحسن الترتيب المسبق لعلاقاتها مع بلدان رياح التغيير فيها واضحة هي دول ذكية تعي مصالحها وتعي مصالح مواطنيها وتقدر دورها , ولا يجوز أن تتهم بما هو عكس ذلك .

qadmaniisam@yahoo.com

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :