facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





قضية الباص السريع !


حلمي الأسمر
07-09-2011 04:47 AM

أصبت بالأمس بصداع «وطني» مفاجىء، بعد أن شفيت تماما من صداع العيد، واضطراب الساعة البيولوجية بعد رمضان، سبب الصداع ما قاله وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيي الكسبي،رئيس اللجنة الفنية المكلفة بدراسة مشروع الباص السريع في «الدستور» حيث قال ان اللجنة رفعت تقريرها النهائي الى رئيس الوزراء وخلاصته: عدم امكانية تنفيذ المشروع، فيا فرحتنا بكفاءة وعبقرية إدارتنا الحكومية!.

في معرض تفسيره لهذه النتيجة المذهلة، يرى الكسبي ان عدم امكانية الاستمرار في تنفيذ المشروع يرجع لعدة اسباب منها الازمة المرورية الخانقة لحركة السير في المنطقة وعدم دراسة المنطقة الجغرافية بالشكل الصحيح كون هذا الخط ليس متصلا وانما سيكون هناك تقطع في سيره، وبالتالي فان الخط لم يعد سريعا ولم يعد يفي بالغرض الذي اقيم من اجله.

ويرجع الكسبي فشل المشروع لعدم اكمال أمانة عمان الدرسات التفصيلية لاقامة مثل هذا الخط بين الاحياء السكنية والتجارية، مقدرا ان القيمة الفعلية لاقامة هذا المشروع بهذه الطريقة الخاطئة سوف تزيد اضعافا مضاعفة عن المبلغ المطروح، ما يرتب عبئا ماليا على خزينة الدولة.، طبعا حسبما هو منشور ومعروف غير مرة، تصل الكلفة المقدرة لمشروع الباص السريع إلى 173 مليون دينار، وتم تخصيص مبلغ مليوني دينار لأعمال التصميم، وبعض الأمور اللوجستية(!) ويطمئننا الوزير ان المشروع تم تمويله من وكالة التنمية الفرنسية بقرض قيمته 166 مليون دولار، وبعد انتهاء اللجنة من دراسة الاجراءات المالية من حيث الصرف تبين لدى اللجنة ان الأمور المالية كانت تسير حسب الأصول وان هناك مصروفات على المراحل التي انجزت من المشروع قدرت بحدود ثلاثة ملايين دينار وبقية المبلغ موجود في صندوق الامانة، الانطباع هنا أن «الخسائر» هنا هي بحدود هذا المبلغ، لكن لم يذكر لنا الوزير الخسائر التي ترتبت على تنفيذ المشروع والوقائع الجديدة التي تشكلت جراء البدء في تنفيذه، ولا الأضرار النفسية والتجارية على من يسلك الطريق الذي بدأ تنفيذ المشروع فيه!.

بصراحة كل هذا ليس مهما، المهم هنا هو كيف لنا أن نسلم رقابنا لإدارة متخبطة على هذا النحو؟ لا تقولوا لي ان الأمانة ليست حكومة، كما هو شأن البلديات، فما اعرفه أن مرجعية أمين عمان رئيس الوزراء!!.

بكل المقاييس هناك فضيحة كاملة الأوصاف اسمها فضيحة الباص السريع، الذي تبين أنه ليس سريعا، ألا يدعو ما نقرأه هنا إلى الصداع فعلا؟.

بقيت مسألة، بصراحة كمواطن أشم رائحة فساد في المشهد، ولن نشفى من صداعنا الوطني إلا إذا تسلمت لجنة نيابية هذا الملف برمته، كي نعرف ما الذي حصل بالضبط!!.

(الدستور)




  • 1 07-09-2011 | 08:56 AM

    أنا مواطن...

  • 2 امانة يا دنيا 07-09-2011 | 01:13 PM

    و لن يجرؤ احد ....

  • 3 07-09-2011 | 01:47 PM

    زنقة زنقة دار دار

  • 4 07-09-2011 | 01:49 PM

    انا مع الكاتب بأن هنالك رائحة فساد في المشهد ، وان من فكر ونفذ لم يفكر بأبعد من أنفه ، لذا يتوجب محاسبة كل من له ضلع بالموضوع والزامهم بدفع كافة الخسائر ، لأن كل ما صرف على المشروع هو من مال الشعب ، وهنا يراودني طرح سؤال آخر وهو "هل تم حل الأزمة المرورية الخانقة بعد إنشاء نفق الشميساني "؟؟؟.. الجواب لالالالالالالالا.. أقول الى المسؤولين إتقوا الله بهذا الوطن ، وحاسبوا انقسكم قبل ان تحاسبوا يوم لا ينفع لا مال ولا بنون ..

  • 5 مي نايف 07-09-2011 | 02:41 PM

    و لن يجرؤ احد على محاسبة الجاني على سؤ ادارته حتى ضحاياه لم يجرؤ احد لغاية الان على انصافهم
    كن مدعوما ولا تبالي

  • 6 اسعد 07-09-2011 | 03:14 PM

    لا اعتقدان هناك فساد او غيره , القصه هي عدم الخبره وربما اساءه التقدير , عموما لماذا لا يكون البديل هو المترو ؟

  • 7 سعيد بقيادات الوطن 07-09-2011 | 06:07 PM

    المشكلة كيف بدنا نحل ازمة المواصلات بعدين إلي ما كان يعرف المكتوب في اعلى الصفحة بس يمر من جنب المشروع بعرف ان كل ركاب البص السريع رح يندعسوا لانه جاي بوسط الشارع (الحق على مين)؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
    السرعة الزايدة
    أين المهندسيييييييييييييين الشرفاء
    والمسؤوليييييييييييييييين الخدمين لمصلحة الامة
    انسى

  • 8 حسان 08-09-2011 | 03:56 AM

    الغريب ان كل الناس كانت تعرف ان المشروع فاشل منذ البداية وليس عمليا....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :