facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





المسؤول والمسطول !


صالح عبدالكريم عربيات
13-09-2011 04:19 AM

في أي شعب في العالم يوجد شخص بحكم وبرسم يسمى (مسؤول) ويوجد شخص دائما " مضيّع " يسمى (مسطول).

فالمسؤول: هو كل شخص كلمته ما بتصير ثنتين.. اما المسطول: فهو كل شخص غير قادر على تجميع كلمتين.

من التعريف قد يلاحظ القارئ ان لا وجود لاي شبه بينهما على الاطلاق.. لكن التعامل المباشر مع كليهما يوصلك لثمة حقائق مؤلمة:

عندما تسأل المسؤول عن الوضع العام فانه لا يجيبك الا بكلمة: تمام.. و المسطول أيضا وفي جميع الاحوال لا يجيبك عن وضعه الا بأنه: تمام.

في العادة عندما تجلس مع أي مسؤول وتنتقد اداءه فانه يستغرب ذلك الانتقاد ويقول لك فجأة: ها.. وايضا المسطول فأنك عندما تقول له "مالك "?... فأنه ايضا لا يجيبك الا: ها!!

المسؤول يبحث دائما وراء الوصول لاعلى درجات (المسؤولية).. والمسطول هو ايضا حريص على الوصول لاعلى درجات (الانبساط).. فثمة طموح لا حدود له يجمع الاثنين.

من النادر جدا ان تجد مسؤولا لا يبتسم.. ومن النادر ايضا ان تجد مسطولا (مكشرا).. فكلاهما على علم بأن (الابتسامة) ستذهب ربما بلا عودة بعد ان يعود كل واحد منهم لوضعه الطبيعي ويرى الاشياء المحيطة من حوله دون (مؤثرات) !!

النهاية هي ايضا واحدة.. فالمسؤول مهما تعالى سيكون مصيره في النهاية على " الدار ".. والمسطول مهما لف ودار ايضا "اخرته" على الدار!!

كلاهما من اكثر الناس تعرضا للوساطات والضغوطات.. فالاول من اجل (التعيين) والثاني "علشان" يعقل!!

والاهم من كل ما تم ذكره انهما الوحيدان اللي عمرك ما فهمت عليهما شو بقولا!! .

(العرب اليوم)




  • 1 شكرا 13-09-2011 | 05:56 AM

    مقال جميل. الله يبسطك مثل ما بسطتني.

  • 2 السنيد - ابوظبي 13-09-2011 | 11:43 AM

    الف الف مبارك للصحفي المبدع الاخ علي السنيد .. بالرفاه والبنين ان شاء الله

  • 3 حسن 13-09-2011 | 12:01 PM

    سلم لسانك .... والله هكذا هم مسوولينا
    ششششككككرااااا جججججججددددددددااااا


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :