facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





إذا الحرية سئلت بأي ذنب قتلت


أ.د مصطفى محيلان
13-09-2011 04:38 AM

المادة 3 من قانون التعليم العالي والبحث العلمي النافذ حالياً تؤكد على ما يلي:

رعاية النهج الديمقراطي وتعزيزه بما يضمن حرية العمل الأكاديمي وحق التعبير.
احترام الرأي الأخر والعمل بروح الفريق وتحمل المسؤولية.

استخدام التفكير العلمي الناقد.

توفير البيئة الأكاديمية والبحثية والنفسية والاجتماعية الداعمة للإبداع والتميز والابتكار وصقل المواهب.

هذه كلها مجتمعة أو حتى منفردة أهداف سامية، نبيلة، العديد منا يتمنى أن يشعر بها وأن يعيشها وان ينعم بحلو طعمها، لأنها طبعاً من ابسط حقوق الإنسان قيل أن تكون حق عضو هيئة التدريس فحسب، خاصة وأن القيادة العليا في الدولة حفظها الله تدعو إليها باستمرار، ولا تنفك تطالب بها وتعمل على توثيقها، وتعميقها، وتوسيعها، وتطويرها، ومراجعتها بشكل حثيث، اذ كيف يكون هناك إبداع وعطاء ونمو للمجتمع لو كممت الأفواه وصمت الأذان، إلا عما ترغب في أن يقال فقط،، فهل هكذا تنهض الأمم الحرة، وهل تكون الحرية إلا في التعبير عن الذات؟ ودون خوف أو شعور بالملاحقة أو الانتقام ممن لم يفقهوا قولك، أو فوجؤا بأنك شخصت تقصيرهم وفشل إدارتهم، وقلة عطائهم فلجئوا للسعي إلى مبدأ " أسكتهم بالتي هي أسوءا " وهي العقوبة، إن
وجد إلى ذلك سبيلا!

كوارث وشدائد تقع في المجتمعات الأكاديمية باستمرار، والمتوقع أن يتعامل "أقزامها" ولا أقول أبطالها بعقلانية مع ما يحصل بها، لا أن تأخذهم العزة بالإثم فيشكلوا اللجان ويجمعوا المجالس المُقادة لا القائدة للبطش بالأستاذ الجامعي خاصة إذا كان ذنبه الوحيد من منظورهم المعتم انه قال دون خوف أو تردد أم مجاملة : لا للرذيلة وأثارها في بيوت العلم والفضيلة.
أليس من المفروض والمتوقع أن يحاور ذلك الأستاذ في فكره أو في طرحه.

أليس من الأجدى أن تناقش أسباب الرذيلة مثلاً وأثارها، وتوضع الحلول لمنع وقوعها، بدل من أن يحول من ينبذها ويدعوا إلى إيقافها إلى لجان التحقيق وقد تصل إلى المجالس التأديبية ، وربما يستغنى عن خدماته ويحرم أبنائه من مقاعدهم الجامعية؟
كم سمعنا، وكم هو مخجل ومؤسف أن يلجئ أصغرهم إلى تأليب "المجتمع ضد مبادئه السامية" فقط للإيقاع بزميل بقصد إبعاده ليخلو له الجو؟

أليس انشغال إدارات قلة من الجامعات بحبك المؤامرات ضد زملائهم هو حقاً الهبوط بها للأسفل، ولا أقول للوراء فربما كان ماضي بعض الجامعات أنقى، وانصع، وأكثر هيبة وأفضل من حاضرها، هذا الذي أصبح فيه المفكر، والمبدع، والملاحِظ، والناقد، والمُحلِل، والناصح مجرماً؟
ألا يلجئ العاملون في بعض الجامعات وحتى أساتذتها المقهورين إلى الإعتصامات بعد أن حرموا بل ومنعوا من الدخول في حوار مع رؤسائهم العاجزين.

أليس من واجب وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ومجالس أمناء بعض الجامعات، أن تتوقف عند تصرفات إدارات تلك الجامعات التي أضافت تعثراً في الحريات إلي التعثر المالي، والإداري، والمسلكي، وتستجوبها عن أدائها، وعن ماذا تفعل هناك سوى الجلوس خلف الأبواب المصفحة التي تفصلها عن موظفيها وأساتذتها وطلبتها وحتى مجتمعها المحلي!؟

خلاصة القول: إن انحراف بعض الجامعات عن الأهداف النبيلة المشار إليها أعلاه في القانون وعلى رأسها حق التعبير، يجعلها زنازين للمفكرين.

أ. د. مصطفى محيلان

muheilan@hotmail.com




  • 1 13-09-2011 | 10:49 AM

    رائع

  • 2 13-09-2011 | 10:49 AM

    سلمت يمناك

  • 3 محمد حيدر صادق 13-09-2011 | 11:27 AM

    احسنت ايا السيف المصلت في وجه...المتنفذين

  • 4 طلاب في جامعة مؤتة كلية الهندسة 13-09-2011 | 12:47 PM

    رائع يا د محيلان وللفضيلة رجال امثالكم لا يخشون في الحق لومة لائم ... امضي في فكرك وكتاباتك والله لن يخذلك

  • 5 طلاب في جامعة مؤتة كلية الهندسة 13-09-2011 | 12:47 PM

    رائع يا د محيلان وللفضيلة رجال امثالكم لا يخشون في الحق لومة لائم أو نذالة لئيم امضي في فكرك وكتاباتك والله لن يخذلك

  • 6 طلاب في جامعة مؤتة كلية الهندسة 13-09-2011 | 12:48 PM

    رائع يا د محيلان وللفضيلة رجال امثالكم لا يخشون في الحق لومة لائم ... امضي في فكرك وكتاباتك والله لن يخذلك

  • 7 واحد من طلابك القدامى 13-09-2011 | 01:11 PM

    على الرغم من عدم اتفاقي مع الدكتور اصوليا لكثير من افكاره التي عرفتها عن قرب منه الا انني اتفق معه هذه المرة في طرحه ومطالبه.

    اللهم ارزقنا صلاح النية في العمل

  • 8 دكتور في الجامعة 13-09-2011 | 01:24 PM

    د.مصطفى يصح لسانك كل ما ذكرت صحيح مئة بالمئة ولا أستثني أي جامعة مما قلت

  • 9 13-09-2011 | 01:45 PM

    اذا لم يسمح لأعضاء الهيئات التدريسية في الجامعات في التعبير عن أرائهم فمن يتكلم .......
    الاردن يريد ان يتكلم المخلصون من ابنائه ....واعلموا انكم لا تظلمون الا انفسكم ولكنكم لا تشعرون...

  • 10 خليل مساعدة 13-09-2011 | 02:08 PM

    اذا تمت مصادرة حرية الرأي في الجامعات فماذا بقي للعاملين فيها من كرامة ....

  • 11 د محمد العواملة 13-09-2011 | 02:31 PM

    اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعا وارنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابا، كيف يحول استاذ جامعي يدعوا الى الفضيلة الى لجان التحقيق؟
    .....

  • 12 زميل 13-09-2011 | 02:34 PM

    نعم نريد الحرية
    نريد الحرية نريد الحرية نريد الحرية
    نريد الحرية
    نريد الحرية نريد الحريةةةةةةةةةةةةةةةةةةةةة

  • 13 عاتب 13-09-2011 | 03:13 PM

    ليش تكميم الافواه احنا فين؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  • 14 عاتب 13-09-2011 | 03:13 PM

    ليش تكميم الافواه احنا فين؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!!!!

  • 15 أ. د. ماجد 13-09-2011 | 03:56 PM

    الجامعات معقل الفكر فلا تقيدو العقول فيها ولا تكبلوها ان كنتم تعقلون

  • 16 مصطفى 13-09-2011 | 04:16 PM

    اقترح اجراء استفتاء أو دراسة في الجامعات الأردنية لمعرفة مستوى الحرية لدينا !

  • 17 د\ احسان القضاة - الرياض 14-09-2011 | 10:18 AM

    ابا محيلان ياقرابة ابدعت كعادتك لكن لم تتوفق باختيار العنوان مش شايف انه فية مبالغة شوية

  • 18 عنف 14-09-2011 | 10:42 AM

    اتفق معك 100 على 100

  • 19 14-09-2011 | 04:23 PM

    كلامك صحيح مئة بالمئة, فالابداع بحاجة الى مساحة من الحرية و النزاهة . دائما مبدع في طرحك يا دكتور .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :