facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





(ويكيليكس) .. الجوانب السرية للعلاقة الاردنية الامريكية


فهد الخيطان
14-09-2011 04:01 AM

أشكال من التعاون تجاوزت الأشكال المعهودة للتحالف .

في غمرة الانشغال بجدل الهوية الذي فجرته تسريبات ' ويكيليكس ' لم يتوقف الساسة ووسائل الاعلام عند برقيات السفارة الامريكية التي تغطي العلاقات الثنائية بين عمان وواشنطن.

يوفر الارشيف المسرّب فرصة نادرة للاحاطة بالجوانب السرية والمظلمة لهذه العلاقة, خلال حقبة الجمهوريين وسنوات الحرب على الارهاب والعراق وافغانستان.

تكشف البرقيات عن مستوى من العلاقة يتجاوز الحدود المتعارف عليها بين الحلفاء والاصدقاء, في مجالات حساسة للغاية تتصل بالامن القومي للبلاد, ونوعية التنسيق القائم في تلك المجالات, وحجم التدخل الامريكي في تفاصيل عمل المؤسسات الرئيسية في الدولة.

يظهر من غزارة المعلومات الواردة في البرقيات وتعليقات السفراء المرافقة لها ان السياسة الاردنية في تلك المرحلة القريبة وضعت المصالح الحيوية لامريكا كاولوية على اجندة المصالح الاردنية. وتماهت المواقف ' الحقيقية ' الى درجة غير مسبوقة في تاريخ العلاقة بين البلدين.

وكما يبدو من البرقيات فان اشكال التعاون لم تخضع لاي ضوابط ووصلت الى حد الالتحاق الكامل في آلة الحرب الامريكية على المنطقة, ووفرت لها كل الدعم اللوجستي المطلوب لانجاز المهمة.

ويصاب المرء بالذهول عندما يكتشف ان هناك عقودا رسمية بين الاردن و' بلاك ووتر ' في مجالات التدريب المشترك , او حين يعرف اعداد الاردنيين المشاركين في العمليات في افغانستان.

ان مجمل هذه النشاطات تم خارج اي غطاء قانوني, ولم يخضع للمناقشة في الحكومة او يتخذ بشأنه قرار رسمي.

يُعد الاردن صديقا تاريخيا وثيقا للولايات المتحدة, ليس في هذا ما يعيبه, وكان لهذه الصداقة اثر ايجابي على دولة صغيرة ومحدودة الموارد مثل الاردن , واستند الاردن اكثر من مرة الى هذا التحالف للتخفيف من صعوبات التكيف مع اوضاع الاقليم المضطربة وتطوير قدراته التنموية, لكن وثائق ويكيليكس تكشف عن جوانب للعلاقة تتجاوز الاشكال المعهودة للتحالف والصداقة.

fahed.khitan@alarabalyawm.net

(العرب اليوم)




  • 1 الى الكاتب 14-09-2011 | 12:02 PM

    ارجو منك ان تكون اكثر افصاحا" الحقيقة دائما" مؤلمة

  • 2 خيط الحقيقة 14-09-2011 | 01:25 PM

    ماذا كنت تتوقع اخي فهد؟؟؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :