facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





وجهاء آل يابان ..


احمد حسن الزعبي
26-09-2011 04:12 AM

ما زال د.خالد طوقان يعامل كل الرافضين والمناهضين «لمشروعه النووي» على مبدأ «جوزك وان عيّيتي»، حاملاً»بقجة» مفاعله النووي فوق رأسه ماضياً بها من مدينة الى مدينة ومن قرية الى قرية ومن حارة الى حارة ..علّه يجد سكاناً طيبين خانعين ترضيهم تطميناته ووعوده المشّعه..

ذهب أولاً الى «العقبة» وما لبث ان أنزل «بقجة» مخططاته حتى صاح به العقباويون: «هي عمّوه..شيله غاد»..فارتحل به من اقصى الجنوب الى أقصى الشمال ..وقبل ان يفرد أوراقه على ارض الرمثا..صاح الرماثنة:»هي عمّوه..شيل الماخوذ من هون»..فحمله من جديد، وحطّت رحاله الى محطّة «الخربة السمرا» ..ولا اعرف لماذا الخربة السمرا بالذات ربما لأن مفاعلنا تحديداً يتم تبريده على «الريحة»!!!..

***

يكثر خيرهم ، تقديراً منهم لانشغال البرلمان الأردني بتهريب الجلسات وافقاد النصاب، فقد عارض البرلمان الياباني وبشدة انشاء مفاعل نووي قريب من السكان..ولم يوافق على توقيع اتفاقية التعاون مع الأردن لما فيه من خطر يهدد سلامة المواطنين ودمار للبيئة سيما وان امكانية السيطرة على الاشعاع المتسرب تكاد تكون مستحيلة في اليابان نفسها، فكيف في الأردن؟ « يا حسرتي يا ضيم حالي»!!..المهم ومع كل هذه المعارضة النيابية اليابانية –الله يستر بيتهم- فقد بقي الدكتور خالد طوقان «مدقّر» الا بده يسوّيه..مما جعل السفير الياباني يزور الدكتور طوقان في بيته ويقول له بالحرف الياباني الواحد: « معاليك ،اذا كنت مشتهي تسوي مفاعل ولا بدّ..شو رايك نعملّك واحد زغير ع قدّك هون ع ظهر الحيط وتسوي عليه شاي وتطبخ وتحط عليه فحمات الأرجيلة...وخلي هألأردنية المساكين بحالهم، حرام خطية «..ومع ذلك هزّ طوقان رأسه رافضا..وظل مصرّاً على اقامة مفاعل «اخو شلن» ينوّر كل المنطقة بإشعاعاته الطازجة..

قبل ساعات ، سرّب لي صديق خبراً مفاده، ان مخاتير ووجهاء وشيوخ عشائر آل يبابنة..لا سيما وجهاء عشيرة «الفكاشمة/فوكيشنا»..و»الطوايكة/ طوكيو»..وشيخ مشايخ»الهراشمة/هيروشيما»..و»النغاسكة/ ناغاساكي» وفخذ «السوابرة/سابورو» ممثلة بالشيخ « اتاوا ساوبوري ابو نواف» يحشدون بعضهم هذه اللحظات ،ليتوجهوا جميعاً بسياراتهم ..من مضافاتهم في طوكيو وما جاورها بموكب موحد الى مضارب « هيئة الطاقة الذرية العامرة» ومن ثم الى «ديوان وزارة آل طاقة وآل ثروة المعدنية الكرام» ...وذلك لسحب صاحبة الصون والعفاف الآنسة « نووية» من عقل ولي أمرها د.خالد طوقان ..واعطائها الى المهذّب وصاحب الخلق الرفيع « الشعب الأردني»..على سنة الله ورسوله..واذا رفض معاليه وظلّ «مدقّر» فأنهم سيحولون جاهتهم من جاهة «طُلبه» الى جاهة دخالة..الى ان يستقيل أحدهما من مكانه :معالي الوزير، أو الشعب الأردني.



ahmedalzoubi@hotmail.com

(الرأي)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :