facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





أزمة ثقة بين الحكومة والاسلاميين ..


جمال القماز
11-10-2011 04:12 AM

(شخصية من العيار الثقيل حين سُئل عن الحوار بين الحكومة والاخوان المسلمين , قال : يضحكون علينا ونضحك عليهم) !

طبعا كان التعامل يتمّ مع 'الاخوان 'على اعتبار انهم ملف أمني... ولاندري الآن هل سيعتبروهم ملفَّ سياسياً ؟

الحكومات السابقة كانت تبني جسورا مع الاخوان لا يصلح السير عليها للإلتقاء عند نقطة معينة تؤدي الى الإصلاح المنشود .. وهذه الحكومة ,حرقَت, كل الجسور أمام ما يطلبُ المواطن الأردني وما يبتغيه الاخوان ..

الجهات, او الشخوص , الذين تحاوروا والاسلاميين صوّروا للجهات العليا أنّ الاخوان ' حالة ميؤوسٌ منها' !

الاخوان يطالبون بإصلاح النظام .. وقد وضّح معنى الاصلاح المُبتغى؛ الشيخ حمزة منصور بقوله إنّ الاخوان يريدون اصلاحاً للسُّلطات الثلات ؛ التنفيذية والتشريعية والقضائية .. ليس غير ... وزاد : ( ليس إسقاط النظام ) ..

مشكلة الحكومة أو اصحاب 'الفكر العظيم ' في بلدنا انهم لا يدركون بأنّ الاخوان غدوا امتدادا كبيرا للشعب , يتنامى يوما بعد يوم والاخوان باتوا, أمراً لا مفر منه وجزء مهمٌّ من التكوين الاردني... رضي مَن رضي وغضب مَن غضب .. وعلى هذا الاساس يجب التعامل معهم بجدية اكثر وأخذ هذا الملف على نحو اكثر مسؤولية ..

احيانا يكون موقف الاخوان من قضية ما , غير واضح , او غير مفهوم ـ بحسب ما تُصوره جهات للشعب وهو ـ أي الموقف ـ لم يُطلق هكذا على عنانه ( من لدن الاخوان) بل قصدوا فيه ارباك اصحاب القرار الذين يبنون القرارات عليه .. وبالتالي دائما يسبق الاخوان اولئك المسؤولين بخطوات كثيرة إضافة الى ان الاخوان يعرفون مستوى تفكيرهم ـ أي الجهابذة المسؤولين ـ ويستطيعون أخذهم الى حيث المطبخ الاخواني بجدارة ( فِهم عقلية ندّك تساعدك في تضليله أو أخذه الى ما تريده أنت ) ..

في احيان كثيرة, تكون مواقف ( الاخوان) , من قضية ما واضحة وضوح الشمس ..بيد أنّ العقول المتحجرة تعكس ذلك وتأخذها بالمعنى الذي يحلو لها .. وهذا يقودنا الى تفسير ما قاله المسؤول ؛؛ ' يضحكون علينا ونضحك عليهم ' .. وحسبي ان الاخوان يعون جيدا هذه العقلية ولا يأملون منها أي انجاز او احراز تقدم في اي لقاء معهم ما ادى ذلك الى عزوفهم ـ أي الاخوان ـ عن اجراء ايّ حوار لعلمهم مُسبقاً بأنه سيكون خاسراً سلفاً ..

'الأدمغة' الرسمية , تلك, تحاول جاهدة ... خلق شرخٍ عميق بين الاخوان والشارع الاردني لكن ذلك لم يحدث ولن يكون ... بل انّ العكس حصل تماماً ... فزادت شعبية الاخوان وباتوا رقما صعبا في المعادلة الاردنية ..

الأميركان إستوعبوا المسألة .. وهم على اتصال أو لنقُل بأنَّ لهم صلات مع الاخوان , وهناك تنسيق عالٍ بينهم , يُفسّر ضعف جهات بعينها عن وقع ذلك او اهماله كونه لن يحدث ما أدى الى نتيجة مفادها ان الاخوان باتوا امرا لا مفر منه يحظون بدعم اميركي قوي يرجح كفتهم على كفة صانع القرار الاردني ..


الحركة الإسلامية تؤكد أن الحوار هو الأساس في تعاطيها مع الملفات السياسية والقضايا المختلفة وليس الاستثناء.

**
أنقذوا هذا البلد فلقد عُميت عيونكم و مصالحكم الضيّقة عن تفتُته ... وإعلموا أن الوطن بات على الحافّة ..

ربنا يسترنا من حاقدين , مريضين ؛ في مواقع رسميّة .. ربنا يحمي الوطن وأهله ..

Jamal-gammaz@hotmail.com




  • 1 ان 11-10-2011 | 01:16 PM

    احسسسسسسسسسسسسنت

  • 2 ملخوم 11-10-2011 | 08:39 PM

    ضحكتوني

  • 3 داء 12-10-2011 | 01:01 PM

    متل ما حكيت يا جمال
    ربنا يسترنا من حاقدين , مريضين ؛ في مواقع رسميّة .. ربنا يحمي الوطن وأهله ..

  • 4 اربد 12-10-2011 | 01:37 PM

    ازمة الثقه بين الشعب الاردني والحكومه ومجلس الامه


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :