facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





لقاء جلالة الملك عبد الله الثاني للأهل والعشيرة


أ.د. عبدالله العنبر
17-10-2011 10:47 PM

يشكل التفاف عشائر بني صخر حول جلالة الملك عبدالله الثاني في مضارب بني هاشم وقفة عز مدارها الولاء والانتماء للدوحة الهاشمية ويكشف عمق التماسك الوطني بين القائد وشعبه الوفي في رحلة العز التي رافقت المجد فاغتنى بها. ويفصح لقاء جلالته بعشائر بني صخر (حمر النواظر) عن قوة إرادة هذا الوطن في مواجهة الخطوب وفق مرقاة عبّر عنها دولة فيصل الفايز بقوله:'الأردنيون يعتبرون العرش الهاشمي عمود البيت وبغيره لا بيت ولا أمان'. وتروي هذه العبارة قصة المجد التي سطّر الهاشميون حروفها بدمائهم الزكية ليكون الأردن واحة أمن واستقرار ونموذجاً قادراً على مواجهة التحديات وتحقيق الإنجازات. ويصف جلالته (شيخ العشيرة وراعي المسيرة) أبناء قبيلة بني صخر بأنهم:' الأهل والنشامى والعزوة وقد كانوا دائماً رمزاً للإخلاص والشجاعة والانتماء لهذا الوطن وكان لهذه العشيرة كما كان لغيرها من العشائر الأردنية الدور الكبير في مسيرة بناء الأردن الغالي'.

وهكذا يظهر جلالته الدور الكبير للعشائر الأردنية التي آمنت برسالة الثورة العربية الكبرى وقدَّمت الكثير من رجالاتها دفاعاً عن الوطن العزيز. فالعشائر هي الركائز الجوهرية التي تمدّ جذورها في أعماق تراب الوطن لتنهض أغصانها شامخة تحقيقاً لوحدة الأمة وانطلاقتها الحضارية. ونشير هنا إلى الدور الريادي الذي ينهض به جلالته فهو يرسخ قواعد التواصل السياسي ليقطع الخط على راكبي الموجات وأصحاب الأجندات المشبوهة لمواجهة متطلبات المرحلة بلغة الولاء والانتماء والالتزام بالمصلحة العليا. ويمثل هذا اللقاء التاريخي دعماً لمسيرة الاصلاح وتحقيقاً لمتطلبات المرحلة الراهنة وما تقتضيه الإرادة السياسية من التكامل حماية للمصالح العليا وتوحيداً للجهود في القضايا المصيرية التي تجتمع عليها أهداف الأمة.
وهكذا فإن لقاءات القائد مع أبناء شعبه تشكل وعياً حاداً بأهمية تكثيف الجهود والتخطيط والمشاركة والتفاعل الايجابي تحقيقاً لمسيرة الاصلاح الشاملة وتوخياً للنموذج الأردني في صناعة الحاضر وصياغة المستقبل. ويحاط جلالته بحب شعبه الوفي إذ يقود سفينة البناء في مجال الاصلاح والتغيير وفق ثوابت الثورة العربية الكبرى الراسخة في قلوب الأردنيين منهجاً تحتكم إليه القوى السياسية تعزيزاً للهوية الوطنية. ومن الملاحظ أنَّ هذه اللقاءات من شأنها أن تصهر الأردنيين في نسيج اجتماعي ينهض بالوطن صوب التطلعات العليا التي آمن بها الأحرار من أبناء هذه الأمة.

وهكذا يتبين أن الإصلاح السياسي مسؤولية مشتركة تؤسس على الحوار الوطني الذي يؤلف المدخل المطروح لمواكبة روح العصر وتدعيم طرق الاستقرار والتنمية بمختلف أشكالها. فهو الطريق لتقوية النسيج الوطني وإكساب المجتمع المناعة التي تمكنه من التواصل مع العالم. إنّ الأردنيين جميعاً وجدوا في القيادة الهاشمية دوحة تلقي بظلالها الوارفة وأغصانها التي تحمل:(الشجاعة والتسامح ونفاذ البصيرة والرؤية الثاقبة) إذْ يلتقي على نهجها كل الشرفاء من أبناء هذه الأمة.

ويقرر جلالته في هذا اللقاء أن مصلحة الوطن والمواطن والإصلاح والتنمية الشاملة في مقدمة أولوياتنا وأنّ الأردن يسير على الطريق الصحيح وأنّ ثقة القائد بمستقبل الأردن كبيرة وسنتمكن من تجاوز التحديات. ومن هنا يخاطب القواعد الشعبية لإحداث التنمية السياسية المطلوبة إذْ يصدر في ذلك عن رغبة في تجميع القدرات في اتجاه محدد وتعبئة جميع القوى صوب التطلعات العليا ليستمر الوطن قلعة حصينة تتحطم عليها أحلام الطامعين. ويقدم خطاب جلالته منهجاً للمثاقفة الواعية التي تجسد أمانة المسؤولية وفق عصرنة للواقع تدعو كل فرد ليأخذ دوره ويتبصر في المرحلة التاريخية انطلاقاً من الالتزام القومي النابع من فكر القيادة الهاشمية.

وصفوة القول أنّ ما يجمعنا هو منهج جلالة الملك عبد الله الثاني في التفكير الملتزم الداعي إلى الشورى والمشاركة والتنسيق بما يجسد شرف المواطنة التي يحملها كل الأحرار المؤمنين بعزة هذا الوطن. ومن هنا يتضح أن العشيرة تتمتع بسلطة تكون قادرة على ضبط التوازن الاجتماعي بما تؤديه من وظائف حيوية تواكب التحولات التي تمر بها الأمة. إنّ روح المسؤولية تفرض علينا أنْ نجعل الأبنية التي انتظمها لقاء جلالته مع أبناء شعبه منارات فكرية نهتدي بها لرفد مسيرة الإصلاح والبناء معاهدين القيادة والوطن أن نكون الجند الأوفياء الذين يجزون بالجميل جميلا.

الأستاذ الدكتور عبد الله العنبر
عميد كلية الآداب/ الجامعة الأردنية




  • 1 د. العجلوني 17-10-2011 | 11:08 PM

    الأستاذ الدكتور عبدالله العنبر، مجهودكم مبارك وقراءاتكم نيرة وتعي مطالب المرحلة. أود التشارك معكم في بعض الآراء:

    يحرص جلالة الملك على التواصل الشعبي مع شعبه بكل أطيافه فهو يتنقل بين أبناءه كالأب الراعي، تارة يزور بيوت أبناءه المتواضعة وتارة يستضيفهم في مضارب بني هاشم. لعل هذا يعكس مدى تعلق الشعب بقائده والقائد بشعبه، فالجوار منشغل باصلاحاته التي ما أن تبدأ داعية للحرية حتى تندس فئات وتجعل منها ذات مطالب همجية. أردننا سيبقى عزيزاً وقائدنا نفتديه بأرواحنا. هنا تكتمل صورة الأرنيين شعباً مثقفاً واعياً يدرك ثنايا الأحداث فينتقي من الساحة ما يقوي الجبهة الداخلية ويبعد فرقة ذات البين. بوركت مساعي القيادة الهاشمية في جمع الأطياف للتآلف وبيوت الهاشميين ستظل مقصد أبناء الوطن كافة.

  • 2 عاصم ابونصير 17-10-2011 | 11:55 PM

    نشكرك دكتور عبدالله عنبر على هالمقاله الرائعه ونحن ابناء عشائر الاردن نصطف لبنات متراصة لحماية اردننا ومليكنا حفظه الله ورعاه وانتم بتوجيهاتكم وفكركم وارشاداتكم تعززونا فشكرا لكم سيدي الدكتور عبدالله عنبر على ما تبعثونه بنا من رفع للروح المعنوية العاليه فهنيئا لنا ولاردننا بكم د. عبدالله عنبر

  • 3 عاصم ابونصير 17-10-2011 | 11:58 PM

    جميع قصص الحب في العالم بدات بالنظره الا قصة حبي للاردن بدات بالفطره

  • 4 اردني حتىة النخاع 17-10-2011 | 11:59 PM

    يسلم ثمك يا دكتور مقاله ولا المعلقات لازم نعلقها بصدر البيت الله يعطيك العافية و يوفقك فى كتابة المقالات الهادفة التى تترفع المعنويات

  • 5 معاني اصلي 18-10-2011 | 12:01 AM

    مقاله بنتها الروعة يسلم اليد اللذى كتبتها يا آخى هذا هو زبدة الكلام

  • 6 اردنا وافتخر 18-10-2011 | 12:03 AM

    أنا بقترح ان توزع هذه المقالع على المدارس و الجامعات و ان يقوم والطلبة بحفظها عن ظهر قلب مقاله اكثر من رائعه

  • 7 طالب جامعي 18-10-2011 | 12:22 AM

    كلام. موزون باستاهل ان يدرس فى الجامعات

  • 8 محمد شبول 18-10-2011 | 02:59 AM

    يجب أن اقول بأن هذه المقالة مميزة وتحمل الولاء والانتماء للقيادة الهاشمية .

  • 9 جمال العدوان 18-10-2011 | 03:01 AM

    خطوة مهمة من أجل الإصلاح السياسي وهذا ما عودنا عليه القائد المفدى من لقاء متواصل

  • 10 خليل المجلي 18-10-2011 | 03:03 AM

    إن هذه المقالة ترسم منهجية للحوار السياسي الجاد الذي يضع قضايا الوطن في المقدمة .

  • 11 د.خليل المساندة 18-10-2011 | 03:04 AM

    هذا نهج حضاري عودنا عليه جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ادام الله عزه

  • 12 محمد الزهير 18-10-2011 | 03:06 AM

    يتبين أن الإصلاح السياسي مسؤولية مشتركة تؤسس على الحوار الوطني الذي يؤلف المدخل المطلوب لكل الأحرار .

  • 13 توفيق مصطفى كلمات بحروف من ذهب 18-10-2011 | 03:07 AM

    أبناء قبيلة بني صخر بأنهم:" الأهل والنشامى والعزوة وقد كانوا دائماً رمزاً للإخلاص والشجاعة والانتماء لهذا الوطن وكان لهذه العشيرة كما كان لغيرها من العشائر الأردنية الدور الكبير في مسيرة بناء الأردن الغالي".

  • 14 محمود الجبور 18-10-2011 | 03:08 AM

    نبارك هذه الخطوات التي تمثل الوطن في ابها تجليته .

  • 15 تيسر الفضلي 18-10-2011 | 03:09 AM

    الديوان الملكي مظلة الأردنيين جميعاً ادامك الله ابا الحسين .

  • 16 احمد صفوان 18-10-2011 | 03:10 AM

    والله صورة جميلة جداً جداً ...

  • 17 تسليم المجالي 18-10-2011 | 03:11 AM

    حب على حب لقاء القائد بالشعب .

  • 18 تسليم المجالي 18-10-2011 | 03:11 AM

    حب على حب لقاء القائد بالشعب .

  • 19 سمير الجبور 18-10-2011 | 05:15 AM

    ومن تكن العلياء همة نفسة فكل الذي يلقاه فيها محبب

    احسنت ابن العم العزيز

  • 20 د. محمد المهايرة البدارين 18-10-2011 | 11:20 AM

    كتبت فأحسنت مقالة رائعة عكست وجهات نظر جميع ابناء عشيرتك كل الشكر والتقدير لك يا دكتور عبدالله وكل الولاء للاردن وطنا وللملك عبدالله الثاني مليكا وقائدا

  • 21 رافع الهزايمة 18-10-2011 | 11:34 AM

    تحية خاصة الى الدكتور عبدالله عنبر

  • 22 اياد العجرمي / الجامعة الاردنية 18-10-2011 | 02:22 PM

    كتبت فابدعت وتكلمت فاقنعت هنيئا ليس لبني صخر فقط بل لكل اردني عشق تراب هذا الوطن هنيئا للوطن بامثالكم يا من بذلتم الغالي والنفيس فداء للاردن وقيادته .وفقكم الله الاخ والصديق عبدالله العنبر ونتمنى ان نراكم تمثلون الاردن في المواقع التي تستحقون ان تكونوا عمادها .

  • 23 الاوفياء 18-10-2011 | 02:45 PM

    كل الاحترام للاستاذ المبدع عبدالله العنبر رجل المواقف الذي سبقت افعاله اقواله على الدوام نتمنى لك المزيد من التقدم والنجاح .حمى الله الاردن قيادة وشعبا .....

  • 24 مواطن قرفان 18-10-2011 | 04:36 PM

    استاذي الدكتور كتبت فأبدعت وكيف وان كان الكاتب قمة في الأدب والاخلاق سلم قلمك

  • 25 سعد الزبن 18-10-2011 | 04:43 PM

    يسلم لسانك
    ونشالله ان تكون عشيرة بني صخر حمر النواظر وجميع العشائر الاردنيه جند وسور منيع لحماية العرش الهاشمي واردننا الغالي حفظ الله هذا الوطن تحت ظل صاحب الجلاله الملك عبدالله بن الحسين

  • 26 عاصم ابونصير 19-10-2011 | 10:05 PM

    لقد ابدعت في هذه المقاله الرائعة فهنيئا لكم بالوطن وهنيئا للوطن بكم


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :