facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الانتخابات في استراليا

07-09-2013 12:07 PM

عمون - عائلة نصوت في أحد مراكز الاقتراع في شاطئ بوندي في سيدني يوم 7 سبتمبر 2013 للانتخابات العامة في استراليا.و تظهر أحدث استطلاعات فوز زعيم المعارضة المحافظ توني ابوت ضد حزب العمال الحاكم الذي يتزعمه رئيس الوزراء كيفين رود.

وقالت وكالة الانباء الفرنسية .. تشهد استراليا البلد الغني الوحيد الذي افلت من الازمة بفضل ثرواته الطبيعية، انتخابات اليوم السبت لاختيار نوابها في اقتراع يرجح ان يفوز فيه المحافظون على العماليين الذين انهكت صراعاتهم الداخلية الناخبين.

وفتحت مراكز الاقتراع ابوابها عند الساعة الثامنة (22,00 تغ الجمعة) للانتخابات التي دعي حوالى 14,7 مليون ناخب الى الادلاء باصواتهم فيها.

وتشير استطلاعات الرأي الاخيرة التي نشرت صحيفة ذي استراليان نتائجها السبت الى ان التحالف الذي يهيمن عليه الحزب الليبرالي سيحصل على 54% من الاصوات مقابل 46% لحزب العمال. ونشرت صحيفة سيدني مورنينغ هيرالد الارقام نفسها.

وترجح استطلاعات الرأي حصول المحافظين على تسعين مقعدا من اصل 150 يتألف منهم مجلس النواب، مما سيضع حدا لحكم حزب العمال الذي استمر ولايتين (مدة كل منها ثلاث سنوات)، وشهد نزاعات داخلية ارهقت الاستراليين.

وكان كيفن راد (55 عاما) رئيسا للوزراء من 2007 الى 2010. لكن حزبه قام باقصائه بعدما مل من طباعه الصعبة، وعين بدلا منه جوليا غيلارد التي اطاح بها حلفاؤها ايضا في حزيران/يونيو الماضي بسبب تراجع كارثي للحزب في استطلاعات الرأي.

واختار الحزب بدلا من غيلارد التي كانت اول سيدة تشغل منصب رئيس الحكومة في استراليا، كيفن راد من جديد.

وقالت ناخبة في مدرسة بوندي بيتش في سيدني "كنت ساصوت لجوليا غيلارد وحزب العمال خسر صوتي بعد هذه القضية".

اما توني ابوت (55 عاما) المعروف بهفواته، فقد تمكن من تلميع صورته وتجنب الاخطاء مع بعض الاستثناءات. كما حصل على دعم مجموعة روبرت موردوك الاعلامية التي تتمتع بنفوذ كبير في استراليا.

ووعد ابوت بالغاء رسم على انبعاثات غاز الكربون يفترض ان تدفعه اكثر الجهات تسببا بالتلوث في البلاد وفرضه العماليون بل ستة اشهر، وبان يجعل مدة اجازة الامومة ستة اشهر مع تحقيق وفر بمليارات الدولارات.

ويشكل الاقتصاد محور الحملة الانتخابية التي خاضها رئيس الوزراء المنتهية ولايته.

واستراليا هي البلد الغربي الوحيد الذي نجا من الانكماش في 2008 بفضل المواد الاولية التي تضمها اراضيه والطلب القادم من دول ناشئة بينها الصين والهند.

ويؤكد راد على "الادارة الجيدة" لحزبه في هذا المجال.

لكن تباطؤ النشاط الاقتصادي في الصين الشريكة التجارية الرئيسية لاستراليا وانخفاض اسعار المواد الاولية يؤدي الى تباطؤ النمو في استراليا منذ اشهر.

ولم تتجاوز نسبة النمو في هذا البلد 2,6 بالمئة في الفصل الثاني من 2013، وهي نسبة جيدة لكنها بعيدة عن تلك التي سجلت في السنوات الاخيرة وتجاوزت 3 بالمئة.

اما البطالة فتبلغ حاليا حوالى 5,5 بالمئة بالمئة ويتوقع ان ترتفع.

وعلى الرغم من استطلاعات الرأي السيئة، عبر كيفن راد اليوم السبت عن تفاؤله. وقال لشبكة التلفزيون سيفن نتوورك "اعتقد ان فعلنا كل ما بوسعنا. اثق في حكم الناس لانهم يعرفون كيف يقيمون ما هو اضفل لبلدنا ولعائلاتهم".

اما توني ابوت فقد امتنع عن الحديث عن اي انتصار مسبقا. وقال عند الادلاء بصوته مع زوجته وبناته الثلاث ان "هذه الانتخابات يمكن ان يفوز فيها هذا الطرف او ذاك" لان "كثيرين من الناس يريدون التصويت لاحزاب صغيرة".

  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :