facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





لَكِ يَا منازلُ في القلوبِ منازلُ - أحمد الطراونة

30-05-2012 07:21 PM

استوقفني ما جاء في تعقيب معالي رئيس مجلس النواب الموقر على كلمة دولة رئيس الوزراء الأفخم في جلسة الثقة؛ ذلك التوجيه إلى قراءة قصيدة الشاعر العظيم أبي الطيب المتنبي التي مطلعها:

لك منازلُ في القلبِ منازلُ
أقفرت أنت وهن منك أواهل

وهذا يعطي دلالة على سعة ثقافة رئيس المجلس، وهو المحامي العريق والسياسي المحنك في استخدام اللغة الإشارية وأقنعة النص . كما أننـي لأخفي إعجابي بلغة رئيس المجلس وفصاحته وبيانه وسلامة لفظه. وتلك ملكات أنضجتها التجربة من خلال الممارسة والثقافة.

وأود أن أشير إلى أن هذه القصيدة تحمل في طياتها إشارات وكنايات، حيث تذكر كتب الأدب، أن مجلساً ضم الشاعر الشريف الرضي وعدداً من الأدباء والشعراء، وجرى ذكر المتنبي، فتناول الشريف شعره بالنقد والتجريح والذم، ومالأ القوم الحضور الشريف الرضي فيما ذهب إليه، وكان من بين الحضور الشاعر أبو العلاء المعري، الذي كان من أشدّ المعجبين بالمتنبي، وقد ساءه مما نال شعر المتنبي من الذم والسخط.

فبادر بالتوجه إلى الشريف الرضي قائلاً: يا سيدي لو لم تكن له إلاّ هذه القصيدة لشفعت له ، وذكر مطلع القصيدة فقط.

لك يا منازل في القلوب منازل

فغضب الشريف الرضي، وقال: اطردوا هذا الأعمى فقد شتمني، فما ذكر هذه القصيدة إلا لقول المتنبي فيها:


وإذا اتتك مذمتي من ناقص
فهي الشهادة لي بأنّي كامل


ولا أميل إلى الأخذ بمبدأ التناص في استعارة الحكاية لتبيان ذوي النقص والكمال في معرض تقدير جهود المجلس النيابي الكريم في آخر محطاته.

وسأكتفي بالوقوف عند المطلع ، دون الخوض في غمار التأويل عند قراءة القصيدة كاملة، وعلى مبدأ حسن الظن أرى بأن المطلع فيه إشارة طللية إلى مغادرة القوم مجلس الأمة ولهم في قلوبنا منزلة ستظل قائمة، وأنحو باللائمة على أبي الطيب المتنبي الذي مازال يثيـر الخلاف بيننا، وينام ملء جفونه عن شواردها، ويسهر الخلق جرّاها ويختصمُ .


أحمـد الطراونـة




  • 1 الدكتور ارشيد علي عليمات 30-05-2012 | 08:48 PM

    يا طراونة هذة رسالة مختصرة من معالي رئيس مجلس النواب عبدالكريم الدغمي حيث طلب من النواب قراءة قصيدة المتنبي " لك يا منازل في القلوب منازل "

    وقال اقراءوا هذة القصيدة لتعرفواالمقصود وكان يقصد ذلك البيت


    واذا أتتك مذمتي من ناقص ...فهي الشهادة لي باني كامل

    وهذه رسالة من معالي رئيس مجلس النواب لمنتقدي البرلمان.

    تحياتي معالي ابو فيصل

  • 2 عبدالله ابراهيم 30-05-2012 | 11:48 PM

    "وسأكتفي بالوقوف عند المطلع ، دون الخوض في غمار التأويل عند قراءة القصيدة كاملة، وعلى مبدأ حسن الظن"

    "كبُر مقتاً عند الله أن تقولوا ما لا تفعلون"

  • 3 أمل الصمادي 06-12-2013 | 11:06 AM

    أعجبني جدا التعليق فعلا روعة وانا أقدر ذلك ولا سيما إن كان تخصصي اللغة العربية و المتنبي حكيم بالعوده الى القول الشهير :‏"‏إنما المتنبي و أبو تمام حكيمان والشاعر البحتري " لذا ما زلنا نستقي الحكم من شوارده


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :