facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





"الشبابي الإسلامي": استعادة المنهوب بدل رفع الأسعار


04-06-2012 01:28 AM

عمون - أكد الحراك الشبابي الاسلامي الاردني أن النظام هو من يتحمل العجز في الموازنة بسبب سياساته العابثة - على حد تعبيره - وبسبب الفساد، وليس المواطن المنهوب المسروق.

وجدد الحراك في بيان صدر عنه مساء الأحد التحذير من خطورة رفع الأسعار، وبين أن ذلك دليلا قاطعا على عدم جدية السلطات بالإصلاح وعلى تواطئها مع الفاسدين، وأن عليها استعادة الأموال المسلوبة والمنهوبة بدل رفع الأسعار.

وتحت عنوان "لقد أسمعت لو ناديت حيا .. ولكن لا حياة لمن تنادي" قدم الحراك بيانه قائلا "هذا حال شعبنا الأردني المقهور مع سلطة الفساد والاستبداد التي تجثم على صدره، وتمنع عنه الحياة الإنسانية والعيش الكريم" ، متهمة السلطات ينهب ثروات الوطن وبيع مؤسساته، وسرقة أمواله والسطو على جيبه، ثم ينهكه برفع الأسعار، فيجرِّعه العلقم ليل نهار، ويحرمه الراحة والاستقرار.

وانتقد الحراك الفاسدين اللذين يرتعون في ترفهم وملذاتهم، فيتنافسون في تشييد القصور الفخمة، وامتلاك السيارات الفارهة، والاستمتاع بالرحلات الفاخرة ... إلى آخر هذه المظاهر المهدرة من مال الشعب الذي يتضور جوعا ولا يكاد يجد ما يسد رمقه - على حد وصفه -.

وانتقدت توالي المصائب على الشعب بموجة جديدة من رفع الأسعار بلا مبالاة وعنجهية لا سابق لهما، رغم كل الأصوات التي دعت إلى التعقل وعدم الاستمرار في الضغط على المواطن المقهور أصلا اقتصاديا وسياسيا واجتماعيا، نتيجة ممارسات النظام وسياساته على مدى عقود من الفساد والاستعباد.

واضاف " مع كل ما يعانيه شعبنا المعطاء من هؤلاء المسؤولين الفاسدين، فإنهم يزدرونه ويحتقرونه بكل استكبار في الأرض، فالوزير السابق رئيس هيئة الطاقة النووية والناطق باسم الديوان الملكي يصفان الشعب والإصلاحيين بأقبح الأوصاف التي نترفع عن ذكرها، ووزير الإعلام يَصفق باب الإصلاح بوجه الشعب مكتفيا بما قدمه النظام من فتات لا يسمن ولا يغني من جوع، والناطق الإعلامي للأمن العام مستمر في تضليل الرأي العام بتقليل أعداد المحتجين على رفع الأسعار".

وذكر الحراك أبواق السلطات بمصير سابقيهم ممن انتهوا إلى ما وصفها بـ "مزبلة التاريخ" هم ونفاقهم لها وازدراؤهم وتضليلهم لشعوبهم، متساءلين" فهل من معتبر؟!"

وقال ان الشعب الأردني الأبي، لن يركع إلا لله، ولن يحيد عن نهجه حتى يحقق الإصلاح الحقيقي ويستعيد كامل سلطاته غير منقوصة، وسيرد على رفع الأسعار وعلى هذا النهج .

و تابع" إننا في الحراك الشبابي الاسلامي سنسير مع الحراكات الشعبية والشبابية في عدة خطوات سنعلن عنها في القريب العاجل جدا ان شاء الله داعين الجميع للوقوف معا امام هذا الفساد و الظلم ".

ختم الحراك بيانه بالقول "عاش الأردن وعاش شعبه الأمين..والخزي والعار للفاسدين والمستبدين.".




  • 1 الحر 04-06-2012 | 02:21 AM

    انا مؤيد وبشدة لهذا البيان

  • 2 True 04-06-2012 | 02:23 AM

    This is what all Jordanians want, we just want the money back! It is of no use to any of us if X or Y is thrown in jail!!
    You cannot collect money from a society which is frustrated and unable to cope with those crazy prices of everything necessary for a decent life! Not a luxury life, just the basics!!

  • 3 محمد العابد 04-06-2012 | 03:09 AM

    أيها المعارضة، أيها الأردنيين، أيتها الحكومة

    أما آن لكم أن تعودوا إلى ضمائركم، إلى الأردن الأغلى على قلوبنا جميعاً.

    أتقوا الله، أتقوا الله، أتقوا الله.

  • 4 مواطن حر وصادق 04-06-2012 | 03:25 AM

    بكير يا اخوان مسلمين منيح تجراتم وبلشتوا ترفعوا سقفكوا بعد ما رفع الاردن سقفوا نحن نؤمن بالحراكات الشعبية التي لا تبحث عن تلميع لأحد أو لمنطقة ولا نؤمن بكم وبحراككم المتقلب حسب الظروف وحسبما اقتضت الحاجة .

  • 5 أي شباب ؟؟؟؟؟؟؟ 04-06-2012 | 03:42 AM

    كل يوم بنسمع في اسم حركة جديدة شي اسمه الشبابي الإسلامي والشبابي اوكلهم مش عارف شو أحكي عنهم والله احتار الواحد في التسميات حتى صار يشك في حاله ومين هم هذول بلاش ...........

  • 6 لوبادز 04-06-2012 | 04:42 AM

    كمن يسير خلف سراب ويلاحق الخيال والموضوع ضياع للوقت والجهد ولن نحصل على فتات من فتات الاولى ان نبدا من نقطة نستطيع فيها الحفاظ على ما يمكن الحفاظ عليه وتنظيف المؤسسات من الفاسدين والعمل جديا للمستقبل وبخلافه سوف نفقد ثقةالمستثمرين ونربك المواطن ونعطيه امل خائب اضافة الى ضياع فرص استثمارية كالسياحة ان الاخوان المسلمون يدركون ذلك جيدا وما يقولونه يندرج تحت مسمى المزايدات واثارة الفوضى احاول ان اذكر نفسي عمن سرق اموال الجمعيات الخيرية والمؤسسات الاقتصادية كالمستشفى الاسلامي وغيره وادعي ان هناك اناس يستقبلون اليوم بعضا من المال السياسي من الخارج فارحمونا رجاءا

  • 7 مسلم حر 04-06-2012 | 05:17 AM

    لماذا يختفي الاخوان المسلمين خلف هذا الاسم فانتم معروفين وقبل ماتحاسبو الناس فانتم راس الفساد وانتم من عندكم الفساد في السلطة وانتم الذين تعطلون مصالح العباد اتقوالله

  • 8 مواطنة شريفة 04-06-2012 | 09:28 AM

    للأسف من يسرق ويتحايل على الدولة هم ابناء الوطن , يدعون في كثير من المناسبات انهم وطنيون ويغنون للوطن قي كل مناسبة ويتغنون بحبهم لملكهم حفظه الله , ثم تجدهم يسرقون الكهرباء لأن الفاتورة عالية , ويسرقون الماء ......... وكل شيء يمكنهم سرقته , ثم للأسف يتغاضى عنهم المسؤولون لأنهم يفعلون مثلهم , كلهم كاذبون لا يحبون الا امتلاء جيوبهم بالأموال حتى لو كانت على حساب المواطن الشريف الذي سيتحمل زيادة فاتورة الكهرباء لتعويض ما تمت سرقته ..... حسبنا الله ونعم الوكيل.

  • 9 ؟؟؟؟؟؟ 04-06-2012 | 10:44 AM

    الى الاخوان الذين يشككون في الاخوان والاسلاميين الرجاء تقديم ولو قضية بسيطة تعد من القضايا التي تحسب عليهم . أما الكلام والاتهام فهو فساد . والأجدر الحديث عن الفاسدين . أما أن نحارب من يحارب الفساد فهو الجنون بعينه . ولا يكون ذلك الا من فاسد .

  • 10 متابع 04-06-2012 | 10:56 AM

    معكم انا ماضون ومحاربه الفاسدين ستدوم

  • 11 لوبادز 04-06-2012 | 02:36 PM

    كي اكون منصفا لنفسي ولمؤيدي ملاحقة الفاسدين واستكمالا لما ذكرت في المداخلة رقم 4 انا لست ضد ملاحقة الفاسدين بل بهدوء ومن خلال لجان واعية مسلحة بقوة قانونية كي نحصل على ما نستطيع دون التسبب بخسارة ثقة المستثمرين والسياح واسم الاردن في الداخل والخارج ولا مانع من اعداد تقارير كل ربع سنة لاطلاع المواطن على نتائج المتابعة ومن خلال مجلس النواب لكن لا زلت عند موقفي ان هناك اناس يستغلون بعض الامور لتحقيق اغراضهم وهم ابعد ان يكونوا حريصين على هذا الوطن والتاريخ اثبت ذلك اذكركم بتحالفاتهم على مدى اكثر من خمسين سنة


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :