facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العمل الإسلامي يحذر مرسي من الالتقاء بالصهاينة في أمريكا


06-09-2012 10:17 PM

عمون - حذر حزب جبهة العمل الإسلامي رئيس جمهورية مصر العربية الدكتور محمد مرسي من الالتقاء بقادة صهاينة خلال زيارته المزمعة إلى الولايات المتحدة الأمريكية .

وقال أمين عام الحزب حمزة منصور في رسالة بعث بها الى مرسي الخميس:"واجب النصحية الذي عبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : (الدين النصيحة) يدفعنا الى تذكير سيادتكم بضرورة توخي الحيطة والحذر من هذا الشرك (الالتقاء بقادة من الكيان الصهيوني)، ليستغله الشانئون والمتربصون بشخصكم الكريم ومسيرتكم المباركة".

وأشارت الرسالة الى "إمعان العدو في ممارسة جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، من مواصلة الاحتلال والاستيطان، وتهويد المقدسات الاسلامية والمسيحية، والتنكيل بالاسرى والمعتقلين والمواطنين بشكل عام، ولم يسلم من عدوانهم البشر ولا الشجر ولا الحجر، انطلاقا من عقليتهم العنصرية".

وأشاد منصور بالخطاب "المميز" الذي يعتمده مرسي منذ تحمله أمانة المسؤولية، والأداء "الرائع" على مختلف الصعد،وتابع:"هذا يجعلنا على ثقة أن مصر تسير بالاتجاه الصحيح، المنسجم مع مبادئ دينها وقيمها العربية والاسلامية، وأنها تسعى جاهدة لتبؤ المكانة اللائقة بها، واستعادة دورها في نصرة قضايا الامة، وفي مقدمتها القضية المركزية القضية الفلسطينية".



وفيما يلي نص الرسالة ..

سيادة الرئيس الدكتور محمد مرسي رئيس جمهورية مصر العربية حفظه الله ورعاه

بوساطة سعادة سفير جمهورية مصر العربية في عمان المحترم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته وبعد ،،

فاننا في حزب جبهة العمل الاسلامي، ونحن نرقب جهودكم المباركة للنهوض بمصر العزيزة، لتأخذ دورها اللائق بها، كوارثة حضارة عظيمة، وككبرى الدول العربية، ورائدة نهضتها الحديثة، لنسأل الله سبحان ان يأخذ بأيديكم وكل المخلصين في مصر العزيزة لتحقيق المصالح العليا لشعب مصر الشقيق، وللامة العربية والاسلامية وقضاياها العادلة.

سيادة الرئيس:

ان الخطاب المميز الذي تعتمدونه منذ حملتم أمانة المسؤولية، والأداء الرائع على مختلف الصعد، يجعلنا على ثقة أن مصر تسير بالاتجاه الصحيح، المنسجم مع مبادئ دينها وقيمها العربية والاسلامية، وأنها تسعى جاهدة لتبؤ المكانة اللائقة بها، واستعادة دورها في نصرة قضايا الامة، وفي مقدمتها القضية المركزية القضية الفلسطينية.

سيادة الرئيس:

ان التحولات الكبرى التي تشهدها مصر على أيدي أبنائها المخلصين، وبعون من الله عز وجل، تقلق بعض الدوائر الطامعة في فرض هيمنتها على الامة. ومن هنا فان هذه الدوائر لا تدخر جهدا في محاولة عرقلة المسيرة، والتشويش عليها، ومن ذلك ما صدر على السنة بعض القادة السياسيين للكيان الصهيوني، الذين عبروا عن عزمهم ممارسة الضغط على الادارة الامريكية، لترتيب لقاء بينهم وبين سيادتكم لدى زيارتكم الولايات المتحدة. ونحن وان كنا على يقين تام بأن ما حباكم الله من حكمة وفطنة، كفيل بتجنيبكم مثل هذا المنزلق، اذ لا يخفى عليكم امعان العدو في ممارسة جرائمه بحق الشعب الفلسطيني، من مواصلة الاحتلال والاستيطان، وتهويد المقدسات الاسلامية والمسيحية، والتنكيل بالاسرى والمعتقلين والمواطنين بشكل عام، ولم يسلم من عدوانهم البشر ولا الشجر ولا الحجر، انطلاقا من عقليتهم العنصرية، الا ان واجب النصحية الذي عبر عنه رسول الله صلى الله عليه وسلم بقوله : (الدين النصيحة) يدفعنا الى تذكير سيادتكم بضرورة توخي الحيطة والحذر من هذا الشرك الذي ينصبه الكيان الصهيوني، ليستغله الشانئون والمتربصون بشخصكم الكريم ومسيرتكم المباركة.

والله سبحانه نسأل ان يحفظ مصر ويحفظكم، وان يوفقكم لتحقيق تطلعات ثورة 25 يناير المجيدة، التي أعادت لارض الكنانة روحها وألقها.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



الامين العام

حمـــــزة منصـــــور

عمان-الاردن




  • 1 مش اخوانجي 06-09-2012 | 10:19 PM

    طولو بالكم شوي

  • 2 محمد علي 07-09-2012 | 09:26 AM

    طيب شو يا شيخ بالنسبة لتعهداته باحترام معاهدة السلام مع اسرائيل وتصفية الخلايا التي تقوم بتهريب السلاح الى غزة ! والا هاي معلش؟! فهمنا يا شيخ اثابنا واثابكم الله لانكو لخبطوتنا بمواقفكم المزدوجة من معاهدات السسلام. والا قصدو رفضها عندما تكونون معارضة واحترامها عندما تستلمون الحكم؟


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :