facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





تنزيلات لجذب المستهلكين .. وحركة دون شراء


07-02-2014 03:43 AM

عمون - هشام سوالقة - تشهد الاسواق التجارية حالة من الركود ما دفع بعض المحال التجارية الى تقديم خصومات على البضائع.

والمتسوق في المولات التجارية والاسواق الشعبية يمكن له أن يرصد حركة الناس داخل الاسواق دونما اقبال على الشراء، وتنحسر عملية الخروج من المنازل للترويح عن النفس في اغلب الاحيان.

وفي المولات والمعارض التي تضم محال تجارية متخصصة في بيع "الماركات" لوحظ التخفيضات والعروض التي تقدم للزبائن من اجل جذبهم وصلت الى حد 70% واخرى وصلت الى 90 % في قطع معينة من الملابس.

وتعاني الاسواق من ضعف عمليات الشراء وسط تزاحم الاحتياجات لدى المواطنين خاصة وان كثيراً من الاشياء التي كانت تمثل كماليات اصبحت ضروريات رغم اعتماد الحكومة على تلك "الكماليات" في عمليات رفع الضريبة.

وتبقى المطاعم نقطة جذب للجمهور رغم تدرج الاسعار فيها، حيث تنقسم الى مطاعم راقية تكلف الزبائن من فئة معينة مبالغ مالية عالية، واخرى شعبية تعمل على ابقاء اسعارها ضمن حدود المعقول لجذب متوسطي الدخل غير أن شريحة من المجتمع ترى في الخروج الى المطاعم استنزافاً لمصروفها.

في عبدون ازمة سير خانقة مساء الخميس دفعت دوريات الشرطة الى اغلاق نقطة "تاج مول" للتخفيف من وطأة حركة المركبات، وشوهدت حركة داخل المولات اكثر المتجولين "يتنورون" بالأسعار قبل أن يقضوا وقتهم المتبقي في المطاعم والكوفي شوبات الداخلية وصالات السينما وذلك مع نهاية الاسبوع.

وفي سوق جبل الحسين رصدت "عمون" تجول الناس بشكل كثيف مساء الخميس، بينما قلة منهم من كان بيده "أكياس" ابتاعها من المحلات التي قدمت هي الاخرى تنزيلات على بضائعها.

اما حركة المواطنين انخفضت في مناطق شمال عمان (شارع الجامعة وصويلح والجبيهة وابو نصير)، بينما سير المركبات كانت كالمعتاد بحُكم حيوية تلك الشوارع.

ويعزو البعض قلة الحركة للاجواء الباردة التي تعبر المملكة هذه الايام حيث يُفضل مواطنون البقاء في منازلهم، إلا أن الكثيرين يرون ان ارتفاع الاسعار مع محدودية الدخل هو من اضعف عمليات البيع والشراء.




  • 1 سلطي 07-02-2014 | 10:15 AM

    اذا حسبنا البنزين للسياره والتسوق فاننا سنبيع الحديده فالافضل البقاء بالبيت بجانب الصوبه فانه افضل واحسن واوفر والكل مقتنع بان التنزيلات فيلم من افلام التجار الذين لايحشون ربهم

  • 2 سلطي 07-02-2014 | 10:15 AM

    اذا حسبنا البنزين للسياره والتسوق فاننا سنبيع الحديده فالافضل البقاء بالبيت بجانب الصوبه فانه افضل واحسن واوفر والكل مقتنع بان التنزيلات فيلم من افلام التجار الذين لايحشون ربهم

  • 3 زبون 07-02-2014 | 11:45 AM

    تنزيلات تضليليه
    اصحاب المحلات يستأجرون محلاتهم من صاحب المول بسعر عالي و الزبون يدفع

  • 4 ابو شركس 07-02-2014 | 09:31 PM

    وتعاني الاسواق من ضعف عمليات الشراء وسط تزاحم الاحتياجات لدى المواطنين طبعآ البركه في هبدالله النسور اكبر جابي عرفته البشريه

  • 5 صادق 08-02-2014 | 01:24 AM

    التنزيلات فيلم من افلام التجار


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :