facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحكومة ترصد تعليقات وتصريحات الأردنيين المؤيدين لـ "داعش" وتتوعد بملاحقتهم قانونياً


22-06-2014 04:20 AM

عمون - أنس علي – خاص – كشفت الحكومة الأردنيّة أنها ترصد التعليقات والتصريحات الصادرة عن مواطنيها المؤيدين لتنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام"، أو ما بات يعرف بداعش.

وقال مصدر حكومي لـ عمون إن "كافة التعليقات والتصريحات التي تخرج عن أردنيين على الشبكة المعلوماتيّة أو أي وسيلة نشر، يتم رصدها لاتّخاذ الإجراءات القانونية بحق أصحابها".

واعتبر المصدر الحكومي، الذي فضل عدم ذكر اسمه، أن هذه التصريحات والتعليقات المؤيدة لـ"داعش" تدخل في باب "النشاط الإرهابي".

وصنّف قانون منع الإرهاب الأردني، بتعديلاته الأخيرة، "استخدام نظام المعلومات أو الشبكة المعلوماتية أو أي وسيلة نشر أو إعلام أو إنشاء موقع الكتروني لتسهيل القيام بأعمال إرهابية أو دعم لجماعة أو تنظيم أو جمعية تقوم بأعمال إرهابية أو الترويج بأفكارها أو تمويلها أو القيام بأي عمل من شأنه تعريض الأردنيين أو ممتلكاتهم لخطر أعمال عدائية أو انتقامية تقع عليهم" كنشاط إرهابي يستحق العقوبة.

وتأتي تصريحات المسؤول الأردني فور انتشار وتداول أردنيين لـ"صور وتسجيلات" منسوبة إلى أعضاء في تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش)، تتوعد حكومة المملكة التي تعتبر التنظيم إرهابياً.

كما تأتي تأكيدات المصدر الحكومي بعد أقل من 48 ساعة على تنظيم مجموعات من التيار السلفي في مدينة معان (جنوب البلاد) مسيرة تأييد ونصرة للدولة الإسلامية في العراق والشام (داعش).

وتعدّ المسيرة، التي نظمت عقب صلاة الجمعة، الأولى من نوعها في المملكة التي اتّخذت سلسلة من الخطوات لتعزيز تواجد قواتها على الحدود مع العراق، خوفاً من تسلل مقاتلين من التنظيم إلى البلاد.

ورفع مشاركون في المسيرة رايات داعش وشعاراتها وسط هتافات تطالب بازالة حدود سايكس بيكو مرددين "يا كرار ويا كرار بدنا تشيللنا الاسوار".

وأكدوا أن "الانتصارات المتوالية" التي يحققها التنظيم في المدن العراقية "هي عنوان صدق وعد الله لامته في هذا الظرف الصعب".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :