facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





رسالة لكل من يتنفس هواء الاردن


د. سمر الشديفات
26-06-2014 03:44 AM

"كل من يتنفس هواء الاردن عليه واجب عظيم اتجاه اردننا الغالي ولا اقصد فقط الأردنيين" كلمات نطقتها مؤخرا في برنامج يسعد صباحك عندما تم استضافتي كفارسة حلقة, بعد مغادرة المقابلة انهالت علي الاتصالات للتعليق على الكلمات البريئة التي قلتها ترجمة لانتمائي لبلادي, حيث اثارت اعجاب الكثير من الذين شاهدوا البرنامج وخصوصا من يعشق تراب الاردن وعلى الرغم ان بعضهم لا يحمل الجنسية الاردنية لكن دغدغت الكلمات روحه الوطنية وفي نفس الوقت اثارت غضب البعض ممن يستهلك هوائها ويعيش على ارضها تحت سقف الامن والامان ولا يكَن لها اي احترام يرمي عرض الحائط واجبه في حفظ هذا البلد ويعث الفساد بها رغم ان بعضهم ضيوف لفترة مؤقتة.

هذا وطننا وعلى الجميع ان يحترمه رغما عن انفه ومن يستهتر بواجبه اتجاه هذا الوطن الذي يحمل على كتفيه عبء تعجز عن حمله اي دولة فليغادر و"يفارق" لكي ننعم نحن به وبخيراته, كم للأردن ايادي بيضاء في تحمل مصاعب الغير واحترام الجميع ومنح كل ضيف الحياة الرغدة والعيش الكريم, كم قدمت للأخوة من كل الدول المجاورة التقدير والدعم المتواصل.

هل يحق للضيف ان ينكر الواجب المترتب عليه في احترام "المعزب" وهل يحق له حمل السيف ونعت الشعب الاردني بكلمات بذيئة كما يحلو له او ان يتطاول على القيادة التي لطالما تحملت اعباء لدعمهم.

يكفي ان الاردن يقدم الامن لجميع الذين يستظلون بظل هذه الدولة الراقية, فالأمن قيمة لا يستشعرها الا من فقدها, فلمن فقدها فليقدَر المكان الذي وَجدَ فيه كل الامان ورحابة الصدر, الامن يحتل مكاناً بارزاً بين المهتمين والمسؤولين والمواطنين في المجتمع المعاصر، لاتصاله بالحياة اليومية بما يوفره من طمأنينة النفوس وسلامة التصرف والتعامل. كما يعتبر نعمة من نعم الله عز وجل التي منَّ بها على عباده المؤمنين، فقد قال تعالى: (فليعبدوا رب هذا البيت، الذي أطعمهم من جوع وآمنهم من خوف).

رسالتي لكل من يقول " شو يعني أمن لا تهتو علينا بهالكلمة ملينا بلا أمن بلا أمان................. !!!!!!!!!!!!! " اود ان أعيد لكم معنى الامن من احدى المعاجم علَكم تستوعبوه و تقرؤونه مرارا وتكرارا الأمن هو: الحالة التي يكون فيها الإنسان محمياً ضد – أو بعيداً عن خطر يهدده – أو هو إحساس يتملك الإنسان التحرر من الخوف. عزيزي صاحب المقولة اتمنى ان تكون قد قرأت وعرفت واجبك نحو من وفر لك الامن والامان.

لِكُل من يعترض على هذه المقولة .....ها انتم تتجولون الطرق دون خوف و نهب وسلب....... ها انتم تتسوقون بكل حرية..........ها انتم تشاركونا في كل تفاصيل حياتنا........ ها انتم تقتاتوا على حساب الاسر العفيفة من هذا الوطن الغالي..........ها انتم تدخلون المدارس وتتحدثون بصوت عالي ........ لكن لا نسمح لكم ان تطال السنتكم قيادتنا او وطننا, فعش يا وطني رغداً في قلوبنا وسنفديك بكل ما نملك من قِوى, ارواحنا فداك يا اغلى ما نملك, شبابنا فداك وسنبقى فداك ولن نسمح لأحد ان يطأ ثوبك يا غالي.




  • 1 رزق شديفات 26-06-2014 | 11:16 AM

    الله يعطيك العافية ام عبد الرحمن على ما كتبت...

  • 2 عمر شواقفة 26-06-2014 | 11:27 AM

    الكاتبة كم سعدت بكلماتك التي على الجميع ان ينطق بها وخصوصا بدأنا نعاني السب والاساءة من قبل زمرة لا تستحق العيش كما قلت نفدي القائد والارن بدمائنا

  • 3 سالم شديفات 26-06-2014 | 01:17 PM

    نعم سيدتي الكاتبة لقد اصبتي كبد الحقيقة فعندما يتجاوز الضيف حقوقة ويتدخل في شأن لايعنيه فذلك ولا شك ضيف (.....) بكل معاني الكلمة .
    ولكن سيدتي الكاتبة تعود ابناء هذا الوطن على ان يرد جميلهم بكل جحود ونكران لأننا أستقبلناهم بمحبة وليتم علينا قول الشاعر ( اذا اكرمت الكريم ملكته . واذا اكرمت اللئيم تمردا.........فطوبى لك ياوطني فمهما فعلت لهولاء ستبقى كخبز الشعير (مأكول مذموم) وانتي سيدتي الكاتبه اكرر لك شكري على هذا المقال الرائع.

  • 4 اردننا الغالي 26-06-2014 | 01:31 PM

    حماك الله يا وطني

  • 5 حسنية حشمة 26-06-2014 | 02:08 PM

    الله يحيي اصلك يا بنت المفرق

  • 6 ابوغزل شديفات الشديفات 27-06-2014 | 01:03 PM

    اختي ....
    ام عبدالرحمن
    الحمدلله عل نعمة الامن والامان
    ولكل من يتطاول عل بلادنا الجميل اردنا الرائع بشعبه واهله اهل النخوه
    الذين يملكون القلوب الطيبه
    الي مو عجبه قيادتنا ووولت امرنا كم دخلت اخرج من هذا البلد
    سوف ترا كيف انا بلدنا كريم ورحيم معكم ومع اطفالكم ولكل من يغتقد
    بانه سوف يسيئ لنا كا اردنيين او الى قيادتنا لايلوم الا نفسه وعاشت
    بلدنا وعاش ابا الحسين ملكنا واطال الله بعمره س

  • 7 سلسبيل عواد 27-06-2014 | 11:03 PM

    الله يحيبك يا اردنية والله يحمي الاردن وقائدها


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :