facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





الجولاني: سيناريو الجمود واستمرار الوضع القائم في سوريا هو الأقوى


16-06-2016 04:22 PM

أكد رئيس تحرير صحيفة السبيل عاطف الجولاني أن سيناريو الجمود والمراوحة واستمرار الوضع القائم في سوريا هو الأقوى في المدى المنظور إلى أن تظهر مؤشرات ترجّح فرص الحل السياسي أو الحسم العسكري أو التقسيم عبر ستار الفيدرالية.

وأشار خلال الصالون السياسي الذي عقده مركز دراسات الشرق الأوسط بعنوان " سيناريوهات حل الأزمة السورية في ضوء العملية السياسية الجارية"، اليوم الثلاثاء في مبنى الاتحاد المهني، إلى أن فشل جولات المفاوضات المتكررة وآخرها في فيينا في تحقيق تفاهمات مهمة بين الأطراف المتصارعة، لا توفر إشارات قوية إلى احتمالات نجاح سيناريو الحل السياسي في المدى القريب.

وقال الجولاني: " رغم معارضة أطراف محلية وإقليمية لسيناريو التقسيم، فإن فرصه تتزايد كحل واقعي في ظل فشل الحسم العسكري والحل السياسي في إنهاء الصراع وفي ضوء تزايد فرص دعمه دوليا." وقال مدير الصالون السياسي الدكتور عبد الفتاح الرشدان: " إن الازمة السورية من أخطر الازمات التي واجهتها الأمة العربية" ، مؤكدا أنها قضية خطيرة تمس جميع الدول العربية ومعظم الدول الاسلامية، وأن موضوعها شائك ومعقد ومركب ومن الصعب الاحاطة به والتنبؤ بما يحدث.

وبين أنه لا يمكن لدولة عربية أن تعيش بمعزل عن ما يحصل في أي دولة عربية أخرى ، مشيرا إلى أن الامة العربية تنتقل من أزمة لأزمة ونسمع عن مؤامرة هنا وهناك أو مشروعات تطرح هنا وهناك لكنه بالرغم من كل هذا لا نرى أي مبادرة عربية أو مشروع عربي .

وأضاف : " نحن مطالبون اليوم أن نعد العدة وان لا نبقى ننتظر المدد من الخارج".

وفي نهاية الصالون السياسي، دار حوار بين المحاضر والحضور حول ضرورة تدخل المجتمع الدولي ممثلا بمجلس الأمن الدولي لايقاف نزيف الدم في سوريا وضرورة أن يتحمل المجتمع الدولي مسؤولياته.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :