facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





"العمل الإسلامي": اتفاقية الغاز ارتهان للعدو الصهيوني


28-09-2016 11:04 AM

عمون - أكد حزب جبهة العمل الإسلامي رفضه المطلق لاتفاقية شراء الغاز من الكيان الصهيوني، معتبراً أنها تمثل ارتهاناً لمصدر الطاقة بيد هذا العدو الصهيوني ودعماً لمشروع الاحتلال، حيث طالب الحزب الحكومة بالعودة عن هذه الاتفاقية.

واستنكر الحزب في بيان صادر عنه اليوم ما وصفه بـ"إصرار الحكومه الأردنيه غير المبرر على شراء الغاز من الكيان الصهيوني وهي تعلم ان هذه السلعة مسروقة ومنهوبة من سواحل فلسطين المغتصبة" .

وعبر الحزب عن رفضه المطلق للاتفاقية الموقعة بين شركة الكهرباء الوطنية المملوكه للحكومة الأردنية والشركة الموردة للغاز من هذا الكيان، مشيراً إلى أن الاتفاقية توقع خلافا للمادة 117 من الدستور الأردني والتي تشترط أن تصدر جميع الاتفاقيات بموجب قوانين .

واعتبر الحزب أن الاتفاق يدعم إقتصاد الكيان الصهيوني بمبلغ عشرة مليار دولار ولمدة خمسة عشر عاما وبالتالي سيصب هذا المبلغ في دعم مشاريع هذا الكيان العدوانية العسكرية والإستيطانية "وسيحول ألى رصاصات موجه ألى أهل فلسطين والأردن والى أبناء الأمة" .

كما أكد أن الإتفاق يعني إرتهان مصدر الطاقة بيد الكيان الصهيوني مما يجعل السلع الاستراتيجية من كهرباء ومياه وصناعة وزراعة "تحت سيطرة هذا الكيان يتحكم بها حسب رغباته وسياساته" .

وأضاف "العمل الإسلامي" : "إننا لا نجد أي مبرر لهذا التقارب مع هذا الكيان والذي لم تحظى به دول عربية شقيقة من تقارب في مجال مشاريع الطاقه والمطار وقناة البحرين والمدن الصناعية وغيرها" .

وطالب الحزب الحكومة بالعودة عن هذه الاتفاقيه كما طالب بتوجيه هذه المبالغ الضخمة ألى مصادر محلية للطاقه مثل توليد الكهرباء من الطاقة الشمسسيه والرياح والصخر الزيتي وتطوير حقول البترول الأردنية مما يعني توفير الطاقة وتشغيل الأيدي العاملة ومحاربة البطالة والنهوض بالاقتصاد الأردني.

وفيما يلي نص البيان:
بيان صادر عن حزب جبهة العمل الإسلامي

يستنكر حزب جبهة العمل الأسلامي إصرار الحكومة الأردنية غير المبرر على شراء الغاز من الكيان الصهيوني وهي تعلم أن هذه السلعة مسروقة ومنهوبة من سواحل فلسطين المغتصبة .

وأذ يعلن حزب جبهة العمل الإسلامي عن رفضه المطلق للأتفاقيه الموقعة بين شركة الكهرباء الوطنيه المملوكة للحكومة الأردنية والشركة المورده للغاز من هذا الكيان سيما وأن الاتفاقيه توقع خلافا للمادة 117 من الدستور الأردني والتي تشترط أن تصدر جميع الاتفاقيات بموجب قوانين .

كما أن الأتفاق يدعم إقتصاد الكيان الصهيوني بمبلغ عشرة مليار دولار ولمدة خمسة عشر عاما وبالتالي سيصب هذا المبلغ في دعم مشاريع هذا الكيان العدوانية العسكرية والإستيطانيه وسيحول ألى رصاصات موجه إلى أهل فلسطين والأردن وإلى أبناء الأمة .

وكذلك فأن هذا الأتفاق يعني إرتهان مصدر الطاقة بيد هذا الكيان الصهيوني مما يجعل السلع الأستراتيجيه من كهرباء ومياه وصناعة وزراعة تحت سيطرة هذا الكيان يتحكم بها حسب رغباته وسياساته .

إننا لا نجد أي مبرر لهذا التقارب مع هذا الكيان والذي لم تحظى به دول عربيه شقيقه من تقارب في مجال مشاريع الطاقه والمطار وقناة البحرين والمدن الصناعيه وغيرها .

أننا في حزب جبهة العمل الأسلامي نطالب الحكومه بالعوده عن هذه الأتفاقيه كما نطالب بتوجيه هذه المبالغ الضخمه ألى مصادر محليه للطاقه مثل توليد الكهرباء من الطاقه الشمسسيه والرياح والصخر الزيتي وتطوير حقول البترول الأردنيه مما يعني توفير الطاقه وتشغيل الأيدي العامله ومحاربة البطاله والنهوض بالأقتصاد الأردني.

26 ذو الحجة 1437 ه
28/9/2016
حزب جبهة العمل اﻻسﻻمي




  • 1 ماذا ستفعل اسارائيل 28-09-2016 | 11:10 AM

    ماذا ستفعل اسرائيل بالعشرة مليار ؟ تستطيع ان تشتري ملايين الرصاص الكافي لقتل كل مسلم

  • 2 مهند المشاقبة 28-09-2016 | 12:10 PM

    1. الأردن وقع اتفاقيات وعهود مع اليهود وهذة الاتفاقيات ملزمة حسب تعاليم الدين الإسلامي .

    2. اتفاقية الغاز من أهم وأفضل اتفاقيات الطاقة التي وقعها الاردن وتؤمن مصدر رخيص لسنوات بسعر ثابت .
    3. اتفاقية البحرين من أكبر وأهم المشروعات العالمية المجانية التي تنقذ البحر الميت وتؤمن مياة الشرب لليهود والفلسطينيين والاردن والقناة كاملة داخل الاراضي الاردنية ولو رفضت لقام اليهود بعمل قناة المتوسط الميت وتروح عالاردن بلوشي .

    اقرأوا المشاريع بالاول وبعدين احكموا وتركوكو من قصة عليهم عليهم .

  • 3 فاروق العقباوى 28-09-2016 | 01:42 PM

    ..........هناك السلطة وحماس فى غزة يشترون نفس الغاز ولم نسمع منكم اى تعليق شاطرين بس علينا وعلى حكومتنا الطيبة انكم تستغلون طيبة الحكومة ولو قلتم هذا الكلام فى غزة او رام الله سيكون السجن المؤبد مصيركم انتم اخر من يعترض واللى مش عاجبة فل يرحل من بلدنا الحكومة ادرى منكم فى مصلحة البلد الذى تستفدون ......

  • 4 من حق الاردن رسم سياستو خارجية مع مايخدم مصالح وطنية بكفي استقواء وعنتريات على الاردن 28-09-2016 | 02:20 PM

    العنتريات والشعبويات اكرفنها هي الفلسطنيين اصحاب الكضية بمافيهم حماس بوخذ غاز من اسرائيل وكل حياتهم معتمدة عليها ليش ماحدا اتهم بانهم مطبعيين وهي نظام تركي الاخواني بقيادة اردوكان يطبع كل علاقتو مع اسرائيل مع انو تركيا بلد غني ولا احد يتكلم عن ذلك دول نفطية بدهمش يعطو الاردن من وين نجيب غاز القصة مش قصة غاز ورمانة القصة قصة قلوب مليانة من حق الاردن رسم سياستو خارجية مع مايخدم مصالح وطنية احنا مش مجبوريين نجوع عشان نرضي فلان وعلان ......

  • 5 مواطن شريف 28-09-2016 | 03:41 PM

    انتقدوا تركيا ثانيا احكوا الى حبيبتكم .....تعمل مع الاردن اتفاقية ثالثا ارجعنا رجعت حليمة لعادتها القديمه اعملوا مظاهرات بس الربيع العربي انتهى الان بنزلوا الدرك ....


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :