facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





مريضات بالوهم يتلصصن على أزواجهن عبر مواقع التواصل


06-04-2017 03:35 AM

عمون - أثار تعرض امرأة للاحتجاز والضرب المبرح من قبل زوجها، عقابا لها على مراقبته واختبار وفائه عن طريق حساب وهمي في فيسبوك، غضبا كبيرا في الأوساط الاجتماعية، وأعاد إلى الواجهة قضية الشك بين الأزواج، أو ما يسمى بـ «مريضات الوهم» اللائي تدفعهن الغيرة أو الشك أو الخيالات النفسية إلى التلصص على أزواجهن عبر مواقع التواصل.
مرض الشك
قال رئيس قسم علم النفس بجامعة الملك عبدالعزيز الدكتور صالح يحيى الغامدي إن «البعض يرى في الشك ملاذا من حيرته أو تساؤلاته، فيلجأ لقاعدة ليست صحيحة وهي أن الشك هو الأصل حتى يثبت العكس، وهذه القاعدة الخاطئة قد يساء استخدامها، ففي الحياة الزوجية كمثال قد يصل الشك لدى بعض الأزواج لدرجة المرض، ويؤدي إلى تدمير العلاقة».
وأضاف أن «بذور الشك تبدأ من بعض التصرفات البسيطة التي قد تحمل مغزى ما، كتغير من الرجل تجاه زوجته، فيظهر لديها الإحساس بالغيرة، فتسيطر عليها أفكار غير منطقية، فتخاف من فقدان زوجها، ويضخم ذلك غياب متكرر، ومع عدم وجود القناعة لدى الزوجة وتكرار الغياب والكذب، يزداد الشك لديها، ويصبح ملازما للشخصية».

حالة إدمان
يرى الغامدي أن «هناك عوامل مستجدة ساعدت على انتشار الشك الزواجي، ومنها إدمان البعض لوسائل التواصل الإلكتروني الحديثة، وهو ما يؤدي إلى قطع التواصل بين الزوجين، الأمر الذي يؤدي لفقدان الثقة، وبداية ظهور الشك في حياتهما»، مشيرا إلى أن الشك يجعل العلاقة الزوجية متوترة، فتحدث المشاكل بناء على أتفه الأسباب.
ويقدم بعض النصائح الأسرية التي تساعد الزوجين على مواجهة تلك المشاكل، ويقول «ننصح الزوجين بالحوار الإيجابي والصراحة فيما بينهما، منعاً لوقوع أي منهما في الوسواس القهري ومرض الشك، وكذلك منح كل طرف الطرف الآخر الاهتمام والثقة».

دوافع التجسس
ذكر الأخصائي الاجتماعي، ومدير الطوارئ بمستشفى الأمل عادل عبدالكريم الشيخ أن «الحياة الزوجية قائمة على المحبة والمودة بين الزوجين، وتعززها الثقة المتبادلة، فمتى ما انتفت أو ضعفت بدأت المشاكل بينهما إلى أن يصلا إلى طريق مسدود»، مشيرا إلى أن للشك عدة مظاهر منها تجسس أحد الزوجين على الآخر، وهو سلوك محرم شرعا وعرفا، لما فيه من ظلم أحدهما للآخر.
وأبان أن «تجسس أي من الزوجين على الآخر يرجع إلى العديد من الأسباب أهمها الشك المرضى، وعدم ثقة احد الزوجين بنفسه، وثقافة المجتمع، والصورة الذهنية للزوج الخائن والزوجة الشكاكة والعكس، وتجارب الزوجين الشخصية أو قصص الآخرين، وتطبيق البعض لها على نفسه، والغيرة الشديدة من أحد الزوجين، وقلة اهتمام ولامبالاة أحدهما بالآخر، وتغير مفاجئ في سلوك أحد الزوجين، وعدم معرفة المهارات اللازمة للحفاظ على الحياة الزوجية».

الجفاء العاطفي
أوضح مدير إدارة الصحه النفسية والاجتماعيه بصحة عسير محمد الأسمري لـ«الوطن» أن «من أهم أسباب الشك بين الزوجين الجفاء العاطفي الذي يخلق نوعا من الفتور في العلاقة، والأمراض المزمنة والنفسية التي قد تعتري أحد الطرفين، بالإضافه للمشاكل الأسرية التي تحدث، وحالات التأخر في الإنجاب والغيرة الزائدة، ووسائل التواصل الاجتماعي، ووسائل التواصل التي تباعد بين الزوجين»، ويرى أن «أفضل الطرق لعلاج هذه المشكلة الوضوح بين الطرفين، والتحلي بالثقة، وتعزيز الجوانب العاطفيه بينهما، والاهتمام المشترك بحل ما يعترضهما من إشكالات، بالإضافة إلى الترويح المناسب، لاسيما إذا كان أحدهما يعمل».

تعذيب زوجة
كانت قضية اعتداء زوج على زوجته بسبب تجسسها عليه عبر فيسبوك قد هزت الرأي العام في مصر الأسبوع الماضي.
وذكرت تقارير إخبارية «رجل قيد زوجته أسماء مرسي بالحبال وربطها في سرير غرفة النوم، وظل يعذبها 3 أيام لقيامها بإنشاء صفحة_وهمية على فيسبوك لمراقبته ورصد سلوكه»، وأضافت أن «الزوجة رفعت دعوى طلبت فيها الطلاق، وأخرى اتهمت فيها الزوج بتبديد منقولاتها، وثالثة اتهمته فيها بضربها وتعذيبها».

%33 من حالات الطلاق بسبب فيسبوك
ـ بين 200 حالة طلاق ذكر فيسبوك في 66 حالة منها
نشر الحالة الاجتماعية قد يكون سببا في اندلاع المشاكل بين الأزواج
2015
ألغى موقع فيسبوك خيار نشر تغيير الحالة الاجتماعية على صفحاته إلى «مطلق» أو «منفصل»

أسباب العلاقة بين فيسبوك والطلاق
1ـ الإفراط في استخدامه يؤدي إلى تباعد الأزواج

2ـ يزرع الشك بوجود خيانة زوجية

3ـ إنشاء حالة «مطلق» يشجع العشاق القدامى على إعادة وصل ما انقطع

4ـ نشر الأخبار والصور التي تحدد المكان والزمان يمكن أن تستخدم كحجج للطلاق.

دوافع التجسس لدى الزوجين
1ـ الشك المرضي
2ـ عدم ثقة أحدهما بنفسه
3ـ الصورة الذهنية للزوج الخائن والزوجة الشكاكة
4ـ تجارب الزوجين الشخصية أو تجارب الآخرين
5ـ الغيرة الشديدة
6ـ قلة اهتمام ولامبالاة من أحدهما للآخر
7ـ تغير مفاجئ في سلوك أحد الزوجين
8ـ الجهل بمهارات الحفاظ على الحياة الزوجية
المصدر:
دراسة لمكتب المحامين البريطانيين.
عن الوطن.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :