facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





كيف تُصبح قائداً ناجحاً في العمل؟


06-04-2017 08:35 PM

عمون- ينال كثيرون لقب "مدير،" لكن قلة من الأشخاص فقط يستحقون لقب "قائد."

ولعل أبرز مهارة لدى القائد هي طرح وتطبيق أفكار جديدة بدون الالتزام بقيود الواقع، على غرار مؤسس شركة "آبل" ستيف جوبز.

ورغم امتلاك البعض للصفات القيادية بطبعهم، إلا أن جميعنا بحاجة إلى العمل على صقل القائد الموجود بداخلنا.

وفيما يلي أبرز مهارات القائد والتي تميزه عن منصب المدير:

القادة يضعون الرؤية وليس الهدف

يحفّز القادة غيرهم على تحقيق رؤية في الأفق تفوق مجرد الأهداف والأرقام والمهمات الروتينية. وفي المقابل، يسعى المدراء إلى وضع وتحقيق أهداف قريبة المدى ومحددة بالأرقام والتواريخ.

القائد يشرف على الاتجاه لا التفاصيل

بعد تحديد التوجّه المبتكر الذي سيذهب الفريق باتجاهه، يترك القائد للموظفين حرية التصرّف بما يرونه مناسباً للوصول إلى الهدف. في المقابل، تجد المدير يذهب باتجاه تلقين الموظفين وإعطائهم التفاصيل، ما يجعلهم بالمقابل خمولين وليس لديهم القدرة على المبادرة.

القائد يبحث عن التغيير والمخاطرة

يسعى القادة إلى التغيير ويبحثون عن المخاطرة، لأنهم يعلمون أن في المخاطرة تكمن الفرص الكبيرة. في المقابل، يخشى المدراء التغيّر أو المخاطرة، ويسعون إلى السيطرة على الأمور لتبقى دائماً على حالها.


القائد يعطي شعوراً بالثقة لا التحكّم

القادة يشجعون من يعمل معهم ويعطونهم الإيحاء بأنهم يثقون بمهاراتهم، بينما يميل المدراء إلى إعطاء تعليمات مباشرة تُشعر الموظف بأنه بحاجة إلى من يقوده لإتمام مهامه.

القائد يخلق معجبين لا موظفين

القادة هم أصحاب نظرة واسعة تشمل أكثر من مجرد تفاصيل اليوم، وتجدهم مقصداً لمن حولهم حتى وإن لم يكونوا في القسم ذاته، لأن الموظفين يشعرون بالتقدير لهم.

القادة يقومون بالفعل وليس برد الفعل

على عكس المدراء الذين يتلقون تعليماتهم من إداراتهم، تجد القائد الحقيقي يترقّب التغيّر ويستعدّ له، ولا ينتظر أن يكون فعله هو مجرد رد فعل.

 

(سي ان ان)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :