facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





العولمة والمدن الأردنية


م. رنا الحجايا
20-01-2019 01:04 PM

تحدي العولمة والانخراط في اقتصاديات عالمية تعمل على إزالة الحواجز وبناء مؤسسات اقتصادية عابرة للحدود و التي تؤسس من خلال مقاييس معطيات تنافسية في العمالة و البنية التحتية و القوانين و الحوافز للاستثمار . في العالم الذي نحن جزء منه , حيث يجب أن نهتم بالمعايير والمقاييس الاقتصادية التي تتعلق بتقديم فرص أفضل للمواطنين , حيث أن الحكومة تعلن عن شعار ( النهضة ) وهو ما يجب أن يحفز ذلك الانخراط . إذا أردنا اللحاق بركب العمل و التطور , إن حجم البضائع و العمليات التجارية تضاعف من 5 تريليون دولار عام 1990 إلى 30 تريليون دولار عام 2014 .

تعكس المدن المليونية نظرة اقتصادية و اجتماعية و ثقافية متداخلة كمراكز للاقتصاد و الثقافة حيث إننا نرى مراكز الأبحاث و القوى السياسية و العمل الاجتماعي مترابطة مع المؤسسات الاقتصادية التي أصبحت جزءا من ثقافة المدن المليونية , في الأردن عمان و اربد و الزرقاء ..تعد من المدن المليونية التي يجب أن يكون ندرك سمات هذه المدن من حيث إنها مدن تجارية و يدير سكان المدن أهم العمليات الاقتصادية, وتحوي على مؤسسات تعليمية ضخمه مثل الجامعات و مراكز دراسات و تحوي تنوعا ثقافيا يحمل معه قيمه عالية . ولكنها تعاني هذه المدن كما تعاني كل مدن العالم من نسب الفقر و اتجاه العاطلين عن العمل و اللاجئين لهذه المدن كوجهه اقتصادية نشيطه. و مشروع النهضة للحكومة مرتبط بشكل أساسي إدراكنا للمعلومات حول المدن المليونية كوجهة للتنمية و الاستثمار.

إن مفهوم العولمة متعدد بناءا على القطاعات المختلفة حيث أن العولمة من الناحية الاقتصادية هو الانخراط في المشاريع الدولية العالمية والتحرك نحو الرأسمالية العالمية , وذوبان الفوارق الجغرافية والثقافية .ولذلك يصبح التخطيط و التحضير لإنتاج فكر عالمي و قيادة البلديات بشكل يفتح إمامها أبواب التعاون الدولي المشترك , في المقابل إن غياب التخطيط للانخراط في هذا الحراك الدولي سيزيد الفارق بين الدول الغنية و الفقيرة وستكون الفرص المتاحة للنمو الاقتصادي و العلمي و الثقافي مرتبطة بمدى استعدادنا لاستقبال العناصر الفاعلة في العالم و المؤثرة ثقافيا و سياسيا ولعل ثورة الانترنت ابرز أوجه العولمة والتي هي مفهوم شامل متعدد الأوجه يفرق و يوحد العالم.

والمطالبة في استغلال البعد الديموغرافي للمدن من حيث إنها ترتبط بمدن مليونية أخرى من حيث خطط و برامج عالمية يشكل أهمية كبرى في الانتقال إلى بعد جديد في العمل البلدي و إدارة البلديات كمؤسسات منتجه و صانعه للتغيير .

من أهم عناصر تفعيل المدن المليونية وهي المدن العالمية الجديدة وهو إن يستخدم معيار التنافسية كأحد مؤشرات النهضة للمدن في الأردن و اختيار مؤشرات داخلية مثل مؤشر الصناعات المنتجة للوظائف كمثال للاستثمار الخارجي في صناعات الطاقة الخضراء , ومؤشر الإبداع من خلال كمية البحث العلمي , ومؤشر الموهبة من خلال نسب المتعلمين الثانوية , ومؤشر البنية التحتية ومدى فعاليتها وخاصة النقل .

من المهم أن نستطيع أن نعمل من خلال اتحادات البلديات والتواصل وبناء شبكة العلاقات على استغلال العولمة و الاستفادة من مؤشراتها و العمل على تذليل الصعوبات لإنشاء مدن عالمية تستقطب الصناعة و تنتج فرص عمل.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :