facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الملقي من ديوان الفايز: الاستقلال السياسي والاقتصادي ضرورة


03-05-2019 05:42 PM

عمون - أقام فهد القعدان الفايز مأدبه غداء اليوم الجمعة في ديوانه في الغبية لدولة رئيس الورزاء السابق الدكتور هاني الملقي بحضو نواب ووزراء واعيان وشيوخ ووجهاء وضباط القوات المسلحة المتقاعدين من كافة أنحاء المملكة.

وتحدث الدكتور هاني الملقي بأن الاردن قوي ويستمد قوته من قائد الوطن حفظه الله ورعاه والأردن قوي بثوابته الوطنية وان الاستقلال السياسي والاقتصادي ضروري جدا لكي يبقى الوطن يسير نحو الامام مؤكدا ان الاعتماد على الذات امر في غاية الاهمية للنهوض بالوطن ومستقبله.

وشدد على اهمية المسؤولية الجماعية في حماية الوطن ومقدراته عبر الادارة السليمة واختيار الكفاءات المناسبة والقيادية للارتقاء بالوطن مؤكدا عدم السماح للمساس بالأردن .

وزاد الدكتور الملقي يقودنا قائد عربي هاشمي جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين نعتز ونفتخر فيه لمواقفه المشرفة والبطولية معربا عن دعمه للحكومة الرشيدة والوقوف خلفها وخلف مجلس النواب والحفاظ على الثوابت الوطنية منوهاً الى ان الطريق أمام الشباب قوي والى الامام وكل الشكر والتقدير والاحترام لأبناء الشيخ المرحوم محمد مفلح القعدان الفايز والشكر موصول لقبيلة بني صخر عامة .

وتحدث المحافظ السابق علي القعدان الفايز وقال بكلمته شرف لنا ان نرحب بكم هذا اليوم يوم الجمعة المبارك باسمي وباسم القعدان الفايز خاصة وقبيلة بني صخر عامة بالدكتور هاني الملقي ابو فوزي المحترم بديوان القعدان الفايز

وزاد الفايز من لا يشكر الناس لا يشكر الله وكلمة حق تقال ان كل من عرف دولتكم شهد لكم بالنظافة الاستقامة والنزاهه وهذه القيم الثلاث مزروعه في وجدانكم في حلكم وترحالكم كما ان كافة مواقع المسؤولية التي وسدت لكم تشهد بأنك ملتزم بالثوابت الوطنية ارضا وقيادة ورسالة فأهلا وسهلا بك دولة ابو فوزي بين اهلك ومحبيك فأنت تعتبر قامة وطنية شاء من شاء وأبى من ابى وهذا الحضور الكريم جاءوا محبة بشخصك الكريم

وختم بالقول مرة أخرى أرحب بدولتكم وبالحضور أجمل ترحيب في ديوان القعدان الفايز هذا الديوان الذي يجمع ولا يفرق سائلين العلي القدير أن يحمي الأردن الأغلى والاعز لتبقى واحة أمن وإيمان يتفيأ في ظلالها كل احرار الوطن والأمة لتظل الرايات خفاقة اللواء وهاجة الضياء في العهد الزاهر لحادث الركب و المسيرة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين حفظه الله ورعاه.

وأكد الحضور اعتزازهم بالعادات والتقاليد وتعزيز الروابط بين أبناء العشائر الأردنية وأكد ودعمهم المطلق لمواقف جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين المعظم حفظه الله ورعاه تجاه القدس والمقدسات ورفض كل المخططات التي تستهدف هويه القدس وفلسطين ..

وأكد جميع الحضور شكرهم وتقديرهم لأبناء الشيخ محمد القعدان الفايز على حسن الاستقبال وكرم الضيافة العربية الأصيلة.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :