facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية : لا لورشة المنامة


25-06-2019 10:22 AM

عمون – محمد الخوالدة - رفض ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية ورشة المنامة التي انطلقت اليوم في العاصمة البحرينية ، واعتبر الملتقى في بيان صدر عنه ان اي حضور عربي رسمي للورشة لايمثل موقف الشعوب العربية الرافضة لهذه الورشة التي تمهد بحسب البيان لمايعرف بصفقة القرن المشبوهة التي تروج لها الولايات المتحدة الامريكية امعنا في تاييدها الاعمى لدولة الاغتصاب الصهيونية التي تحتل ارض فلسطين .

وصفقة القرن بحسب البيان سعي امريكي معاد لطمس القضية الفلسطينة ، وانهاء حق الشعب الفلسطيني في اقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس الشريف ، بل وتهجيره وتوطينه بعيدا عن تراب وطنه ، والتحضير ليكون الاردن الوطن البديل، وهذا مايرفضه الاردنيون الذين اكدوا على الدوام على عروبة فلسطين وحق ابنائها في الحياة الحرة الكريمة على ارض وطنهم .

وحث البيان الحكام العرب للوقوف في وجه الاملاءات الامريكية والتمسك بمبادرة السلام العربية ، وقرارات مؤتمرات القمة العربية ، والعمل باخلاص لانهاء الاحتلال الصهيوني البغيض لفلسطين ونصرة شعبها ليقيم دولته المستقلة وليعيش بامن وكرامة على ارض وطنه .

وفيمايلي نص البيان :

" يؤكد أبناء محافظة الكرك عامة وأعضاء وأصدقاء ملتقى الكرك للفعاليات الشعبية رفضهم القاطع لمؤتمر المنامة في البحرين وما يقره الحضور العربي الغير شرعي من مخططات مشبوهة تمس بسيادتنا وعزتنا ... إن مؤتمر المنامة الداعم للصهيونية والممهد لصفقة القرن والارتهان للصهاينة والمتاجرة في القضية الفلسطينية وأخرها مشروع صفقة القرن التي ستقلب كل الموازين في المنطقة . مع الأخذ بعين الاعتبار ان الأردن لن يكون الحديقة الخلفية لفلسطين المغتصبة ولن يكون الوطن البديل بتصفية القضية الفلسطينية على حساب الأرض والشعب .

و يؤكد أبناء الكرك رفضهم لورشة العمل التي دعت لها الإدارة الأمريكية في المنامة ، مناشدين كل الإطراف التي تلقت الدعوة عدم الاستجابة لحضور هذه الورشة والتي تهدف لاستبدال مبدأ الأرض مقابل السلام ب "المال مقابل السلام" مؤكدين على ان الفلسطينيين هم أصحاب الحق الشرعي في تقرير مصيرهم ولا يمكن لأحد أن ينوب عنهم .

مطالبين الحكام العرب التمسك بمبادرة السلام العربية (2002) وقرارات قمة الظهران (قمة القدس) عام 2018 وقرارات قمة تونس عام 2019 وقمة منظمة التعاون الإسلامي 2019 وما يضمن إنها الاحتلال الإسرائيلي وتأكيد استقلال دولة فلسطين على حدود الرابع من حزيران 1967 بعاصمتها القدس الشرقية ، وحل قضايا الوضع النهائي كافة وعلى رأسها قضية اللاجئين استنادا لقرار الجمعية العامة 194 والإفراج عن الأسرى.".
عاش الأردن حرا أبيا وعاشت فلسطين حرة عربية والمجد والخلود لشهداء الأمة....




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :