facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





مجلس العاصمة: الحكومة غير جادة بملف اللامركزية


18-07-2019 07:46 PM

عمون - انتقد مجلس محافظة العاصمة اليوم الخميس، تاخر وزار الصحة بطرح مشاريع المراكز الصحية المدرجة بموازنة ٢٠١٨، وتأخرها في طرح دراسات وتصاميم مشاريع المراكز الصحية المدرجة على موازنة ٢٠١٩.

كما انتقد اعضاء المجلس خلال جلستهم التي عقدت بفندق ريجنسي بالاس برئاسة رئيس المجلس المهندس احمد العبداللات، تباطوء وزارة الأشغال بطرح وتنفيذ المشاريع المدرجة، جراء البيروقراطية المتبعة، وضعف خطوط التواصل بين الوزارات والمؤسسات الحكومية، وعدم جدية الحكومة بشكل عام في التعاطي مع ملف اللامركزية وتنفيذ المشاريع المدرجة بالموازنات.

واعتبر اعضاء المجلس ان الموازنات التي اقرت ورقية اكثر منها مالية، حال وزارة التربية التي تبين انها تنتظر استلام مبالغ القروض من البنكين الكويتي للتنمية والسعودي.

واستمع المجلس من رئيس اللجنة المالية تيسير الهوادي حول موازنة العاصمة ٢٠٢٠ والبالغة ٣٧مليونا و٥٠٠ الف دينار ، مؤكدا انه تم توزيعها وفق الية حساب اعتمدت توزيع ٣٠ ٪ بالتساوي على الالوية، و٣٠ ٪ توزع حسب نسبة السكان، و٢٥ للبطالة و ٥ ٪ حسب المساحة و ٥ ٪ للمشاريع التنموية في المنطقة و ٥ ٪ وفق نسب الفقر.

وقدم الهوادي موجزا عن المشاريع التي نفذت في النصف الأول من العام الحالي، ونسبة التنفيذ والمشاريع التي تم طرحها والمشاريع التيزما زالت قيد الطرح او الدراسة.

واقر المجلس جواز المناقلات المالية بين الالوية حسب الحاجة والضرورة للتسريع في الانجاز واستغلال اموال الموازنات بشكل أمثل في التنفيذ، كما كلف المجلس المكتب الدائم بضرورة متابعة الكتب المرسلة لرئاسة الوزراء بخصوص سعات الشوارع وتقيم الخدمات للمواطنين خارج التنظيم. وغيرها.

وفي بند ما يستجد من اعمال، تم تقديم مقترحات وتوصيات بتوجيه سؤال للمجلس التنفيذي للمحافظة، حول اسباب تأخر طرح المشاريع وخاصة وزارتي الصحة والاشغال، وطالبت بعدم ادراج اية مبالغ مالية للمشاريع المقدمة من الوزارات المتباطئة في تنفيذ المشاريع.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :