facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





رسالة من عامل وطن ..


21-08-2019 12:54 AM

عمون - وصلت عمون رسالة من عامل وطن تاليا نصها:

أودّ أن أقصّ عليكم ما حدث معي قبل شهر من الآن كنت أبحث عن فتاة بقصد الزواج حتّى تعرفوا إلى أين وصلنا، أولاً أنا أعمل في امانة عمّان الكبرى وبوظيفة "عامل وطن" يعني "زبال" مثل وصف الناس لنا، والحق أنني لا أخجل من عملي أبدًا بل على العكس أحبه جدًا ومتصالح مع نفسي من هذه الناحية، متعلم ثانوية عامة راسب، الموضوع باختصار أن أهلي كانوا يبحثون على أرض الواقع عن فتاة لائقة تريد الستر بمهر محترم ومؤخر ومصاغ، يعني أنا كنت جاهز من حيث البيت وترتيبات العرس إذا وجدتها، كل ما ذهبنا لرؤية فتاة عند أهلها يحققون معي بشأن عملي ويبدون ازدرائهم لهذا الزبال الذي أتى لخطبة ابنتهم وأحياناً كثيرة كان التأفف يصدر من الفتيات، وحتى أكون صادقاً مع الله الفتيات ليسوا بالعدد الكبير ولا القليل أيضًا، ولاحظ معي يا رعاك الله نبذة قصيرة عن ردود بعض الفتيات:

قالت إحداهن: "شو هالشغلة هاي اخرتها آخذ زبال"

هذه الجملة سمعتها قبل أن تدخل الفتاة بالقهوة من أجل النظرة الشرعية، وكأنها تعمدت إعلاء صوتها وفعلا سمعتها، فلم أكمل وأخذت والدتي وخرجنا.

وقالت إحداهن: "طيب ما بتقدر تغيّر شغلك" فقلت لها لا وأنا راض بعملي، فقالت بلهجتها المدنية المصطنعة "إزا بتغير هالشغلة باخدك" فقلت لها الله ياخذ اليهود، ثم ذهبنا!

وقالت إحداهن: "إنت بتجر عرباية وهيك" فقلت لها ضاحكًا "لا بجر رزقتي" والله يرزقك، ثم ذهبنا!

وقالت أم إحداهن: "بصراحة البنت كل خواتها زوجتهن لشباب متعلمين وماديتهم حلوة الشاب شغله مو منيح" رغم ان ابنتها متعلمة للعاشر وانا تعليمي اعلى منها، سمعنا كلامها الماسخ فقمنا!

وقالت إحداهن: "الشغل مش عيب، بس انا اصحابي وقرايبيني يضلوا يتخوتوا عليّ"، فقمت مع والدتي وقلت لها يتربوا بعزك!

ولم يزل هناك الكثير لم أقله لا أريد الاطالة في الموضوع أكثر، وهذه أيها الاخوة ليست قصة من اختراعي أو تأليفي، الحق أقول ويشهد الله أنني لم أكذب بحرف واحد، ما لا أفهمه هل عامل الوطن حقير في نظركم لهذه الدرجة؟، لا يهم، أنا أعلم أن الله يخبئ لنا الأفضل، والرجل هو من يعمل بكد عرقه ويجني المال الحلال، الآن لربما يقول أحدهم "شو مالك بتحكي فصحى يزم" ، بالحقيقة هذه لغتي وأنا متأثر بها بحكم ممارستي في الشأن الثقافي في الأردن، لقد اصدرت ديوان شعر سنة 2017 وكتبت في العديد من الملاحق الثقافية من الرأي والدستور ومجلة أفكار تابعة لوزارة الثقافة، وظهرت مرة في لقاء تلفزيوني في قناة أردنية وأنشدت شعرا بزي عامل الوطن ولم أخجل، والآن أعمل على إصدار كتاب ثان.

إنني منغمس بالثقافة منذ صغري ولدي من الوعي والإدراك أكثر من أي إنسان دخل الجامعة، الحقيقة بعد هذه التجارب السيئة قررت تأجيل الموضوع لأجل غير مسمّى، إنها مشكلة وعي وثقافة لدى كثير من الفتيات وهنا لا أعمم على كل الفتيات، إنني على ثقة تامة أن من بينهن من تفديك بروحها وأهلها ولكن ستتعب كثيرا حتى تجدها، فكن صبورا ولا تتسرع ولتكن النوايا صافية كماءٍ لم يمسسه سوء.

أشهدكم الله أنني لم أتكلم إلا بالحق ويعلم مافي صدري

أتمنى لكل إنسان حقيقي في الدنيا أن يملأ الله قلبه بالهناء والعافية والإيمان والستر، الإنسان الحق يتمنى الخير لأخيه الإنسان دون مقابل.

السموحة يارفاق على الإطالة

صهيب عامل وطن.




  • 1 حكم الديري 21-08-2019 | 08:23 AM

    رجل بمعني الكلمه ويحي اصلك . كلنا نعتز بكل شخص مثلك ويحمل روح عاليه مملوؤه بالامل والعفه.كل الاحترام لك ولكل عمال الوطن بالاردن الرجال.

  • 2 العميد المتقاعد عيسى ابودية المعاني 24-08-2019 | 02:46 AM

    انت يا صديقي ومهنتك الشرف بحد ذاته ، هذا ما ربانا عليه والدينا وشقيقي الاكبر والقدوة لنا ، منذ صغرنا عودونا ان نحترم صاحب المهنة وان نناديه ( ( عموه ) اجلالا واحتراما وتقديرا له ولمهنته الشريفة .


تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :