facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





استخدام "البراز البشري" لعلاج سرطان قاتل


21-08-2019 08:21 PM

عمون - يدرس فريق من العلماء الكنديين إمكانية استخدام عمليات زراعة البراز البشري لعلاج أحد أكثر أشكال سرطان الجلد دموية.

تقليديا، يُعالج سرطان الجلد باستخدام عقاقير العلاج المناعي، والتي تحفزه لمهاجمة وتدمير الخلايا السرطانية.

وبالرغم من أن هذه العقاقير تحسن نتائج البقاء على قيد الحياة لدى المصابين بسرطان الجلد، إلا أنها فعالة فقط لدى 40-50% من المرضى.

ويعتقد العلماء أن الميكروبيوم البشري- المجموعة المتنوعة من الميكروبات في جسمنا- يمكن أن يلعب دورا حيويا في استجابة المريض للعلاج.

ويوضح الدكتور جيريمي بيرتون، عالم Lawson، المتخصص في أبحاث الميكروبيوم البشري: "أن ميكروبيوم الأمعاء يساعد على تأسيس المناعة في سن مبكرة. ومن المنطقي أن الأمعاء الصحية يمكن أن تحسن الاستجابة للعلاج المناعي. وهذا قادنا إلى النظر في إمكانات زراعة البراز".

وتتضمن العملية المطورة جمع البراز من متبرع سليم وإعداده في المختبر، وزرعه في أمعاء المريض. ويتمثل الهدف في زراعة ميكروبيوم المتبرع، حتى تستعمر البكتيريا السليمة أمعاء المريض، ما يساعد الجسم على الاستجابة لعقاقير العلاج المناعي.

ويشارك في أول تجربة سريرية للعلاج الجديد، 20 مريضا بسرطان الجلد في برنامج لندن الإقليمي للسرطان، في مركز العلوم الصحية في أونتاريو.

وتتضمن عملية زرع البراز أخذ عدد من الكبسولات الفموية المعدة خصيصا، والتي يبتلعها المريض قبل تلقي العلاج المناعي كالمعتاد. وتجري متابعة المرضى مع مرور الوقت، لملاحظة أي تغييرات في إصابة السرطان والميكروبيوم والجهاز المناعي والصحة.

ويتمثل الهدف الرئيس من الدراسة في تقييم سلامة مزيج العلاج الجديد، ولكن الباحثين سيقيمون أيضا نتائج المرضى.

وبالفعل، استُخدمت عمليات زرع البراز لعلاج المرضى، الذين يعانون من جرثومة C. diff التي تسبب الإسهال، حيث تُنقذ أرواحا لا حصر لها.

وبدأ الباحثون في دراسة إمكاناتها لعلاج أمراض أخرى، بما في ذلك مرض الكبد الدهني غير الكحولي، والتصلب المتعدد (MS) وسمية علاج السرطان.

المصدر: ميرور




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :