facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





دوائر حكومية بالكرك لا ترشد الانفاق


08-10-2019 11:49 AM

عمون – محمد الخوالدة - يبدو ان الكثير من الدوائر الحكومية في الكرك لم تحط حتى علما بتعليمات الحكومة بخصوص ترشيد الاستهلاك وتوفير المال العام، ويتبدى الخروج على تلك التعليمات من قبل مديري تلك الدوائر هنا في محافظة الكرك في امرين، ابسطهما وفق مواطنين تزعجهم الحالة عدم تقنين استهلاك الكهرباء في الدوائر المعنية، اما ابرزهما فالاستخدام غير المقنن للسيارات المصروفة لمديري الدوائر اياها.

التعليمات يقول المواطنون تؤكد على ان السيارة الحكومية تستخدم فقط في المهمات الوظيفية، لا ان يترك للمديرين التصرف بها كملكية خاصة، يستخدمونها للتنزه مع افراد الاسرة والجيران والمعارف احيانا، او للمشاركة في الجاهات والعطوات ومواكب الاعراس ولايصال الابناء للمدارس، وما الى ذلك من اعتداء فج على المال العام، مما يحمل موازنة الدولة كلفة محروقاتها وصيانتها الباهظة، ناهيك يضيف المواطنون ان الاستخدام المفرط للسيارات يساعد في سرعة استهلاكها.

الحق يقال يلفت مواطنون ان بعض مديري الدوائر الحكومية في المحافظة لايستخدمون سيارتهم الحكومية الا لقضاء مهمة وظيفية، فيركنونها من لحظة عودتهم الى منازلهم، ليستخدموا سياراتهم الخاصة في خدمة احتياجاتهم الشخصية، وهؤلاء المديرين يتفقدون كذلك كافة مكاتب دوائرهم قبل مغادرتها لضمان اطفاء انوارها، وان كان للدوائر حراسا ليليين فيلزمونهم بعدم الافرط في الاضاءة.

مواطنون ينتقدون المديرين المتهاونين، ويقولون يبدو ان الحكومة لاتقوى الا على المواطن العادي، افرغت جيوبه وبددت دخله المتدني بالاسعار المرتفعة للمواد الغذائية والمحروقات، وبضرائب لم ينزل الله باكثرها من سلطان، بحجة الاوضاع الاقتصادية التي يمر بها الوطن، فيما هي لعدم جديتها في متابعة كبار موظفيها والزامهم بترشيد الانفاق تتفنن برأي المواطنين في هدر المال العام وتبديد موارد الوطن.

يطالب المواطنون من يعنيهم الامر في محافظة الكرك ان ينفذوا قرارات الحكومة وتعليماتها، بالزام مديري الدوائر العاملين تحت امرتهم بتطبيق تلك القرارات والتعليمات تحت طائلة المساءلة في حال عدم الالتزام.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :