facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





«دهاليز السياسة وكواليس الدبلوماسية» .. كتاب جديد لمصطفى الفقي


08-12-2019 03:28 AM

عمون - صدر عن الدار المصرية اللبنانية، أحدث مؤلفات الدكتور مصطفى الفقي، الدبلوماسي ومدير مكتبة الإسكندرية، بعنوان «دهاليز السياسة وكواليس الدبلوماسية»، شمل على حكايات ذات طابع خاص من كواليس العمل الدبلوماسي، وأهم المحطات التي مر بها «الفقي» عبر تاريخ حافل من اللقاءات والندوات والمؤتمرات التي جمعت بينه وبين كثير من رجال الدين والفكر والفن والسياسية والمجتمع.

ويعرض «الفقي» بأسلوب عذب وسلس ذكرياته مع كبار المشايخ والأولياء، والتي كان من أهمها ذكرياته مع الشيخين عبدالباسط عبدالصمد، ومحمد الطبلاوي، فضلاً عن مواقفه مع الشيخ الراحل محمد متولي الشعراوي، وهو مرتديا البدلة في لندن، وكذلك حكاياته مع الشيخ الميرغني وآخرون.

ويقدم «الفقي» خلال سطور الكتاب خلاصة خبرته في العمل السياسي، وأهم المواقف والنوادر التي مر بها، مستخدمًا أسلوب أدبي رفيع، يميل إلى السرد والحكي، من خلال اختيار عبارات محددة وكلمات تصل إلى عقل ووجدان القارئ مباشرة، إذ استعرض مواقفه التي لا تنسى مع ملكة بريطانيا، والرئيس الراحل صدام حسين، والرئيس الراحل معمر القذافي، علاوةً على المواقف السياسية التي عاصرها، وكان من أبرزها مع اللواء الراحل عمر سليمان، والأمير السعودي، ومشاهد لا تنسى في حياته يوم افتتاح دار الأوبرا المصرية.

ويحكي كذلك خبرته في المطبخ السياسي، وعلاقته بالرئيس الأسبق محمد حسني مبارك والسيدة قرينته سوزان مبارك، وكواليس ما كان يحدث في القصر، وأهم الزيارات الرسمية للرئيس الأسبق وعن استقباله لكثير من السفراء والدبلوماسيين ورؤساء الدول والتي كان من بينهم لقاؤه الذي لا يٌنسى مع «أبوعمار».

ويتناول «الفقي» ذكرياته التي لا تفارق مخيلته مع أم كلثوم، وعبدالحليم حافظ في شوارع لندن، بالإضافة إلى حكاياته في الهند والنمسا، وكيفية تعلمه الدبلوماسية وفن تناول الطعام في المعهد الدبلوماسي، وحكى عن علاقته بالعالم الأثري الجليل الدكتور زاهي حواس، وسر القبعة.

يُعد الكتاب نتاج لخبرة دبلوماسي كبير واسم لامع في سماء السياسية، يعرض فيه رحلته العملية من الخارجية المصرية لرئاسة الجمهورية متطرقًا إلى عملة الأكاديمي والإعلامي، وهذا ليس بالجديد على شخصية عريقة كالدكتور مصطفى الفقي، فهو كاتب بارع له ما يزيد عن 36 كتابًا في مجالات السياسة والفكر والثقافة، منها على سبيل المثال: «شخصيات على الطريق»، «عرفتهم عن قرب»، و«سنوات الفرص الضائعة»، و«الدولة المصرية والروية العصرية»، و«العرب الأصل والصورة»، و«حوار الأجيال وليالي الفكر في فيينا»، بالإضافة إلى العديد من مقالات الفكر والرأي والتحليلات السياسية المنشورة في أبرز الصحف المصرية والعربية.




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :