facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





عون الخصاونة: جدي شارك مع العثمانيين بمعركة غاليبولي ضد الحلفاء


09-12-2019 05:11 PM

عمون - شارك رئيس الوزراء الأسبق عون الخصاونة الإثنين، بالتصويت في مسابقة وكالة "الأناضول" لصورة العام 2019.

واختار الخصاونة صورة المسيرة الضخمة التي شارك فيها 3 آلاف شخص بمناسبة الذكرى السنوية الـ104 لمعارك "جناق قلعة البرية"، التي جرت في شبه جزيرة "غاليبولي"، وانتصرت فيها الدولة العثمانية على دول الحلفاء عام 1915.

وعن سبب تصويته واختياره تلك الصورة، قال الخصاونة: "هناك أسباب عديدة منها سبب شخصي وهو أن جدي (رشيد الحمود) حارب في معركة غاليبولي (جناق قلعة) مع الدولة العثمانية والسبب الثاني أن الحلفاء كانوا يعتقدون أن المعركة ستنهي الدولة العثمانية في بداية الحرب".

وأضاف: "كانت هزيمة الحلفاء آنذاك من أكبر الهزائم في تاريخهم العسكري، ولحقتها أيضا معركة كوت العمارة حيث أنزل القائد العثماني ليل باشا هزيمة بالجيش البريطاني".

وأردف قائلا: "معركتا غاليبولي وكوت العمارة دليلان على تعاون العرب والترك في حماية الإسلام".

وتولى الخصاونة رئاسة الحكومة خلال الفترة ما بين تشرين الأول 2011 و26 نيسان 2012.

وفي عام 1915، انتصرت الدول العثمانية على قوات الحلفاء في معركة "جناق قلعة (غاليبولي)" خلال الحرب العالمية الأولى، وكلفت تلك المعركة الدولة العثمانية أكثر من 250 ألف شهيد، فيما تكبدت القوات الغازية نفس ذلك العدد تقريبًا.

فيما تعتبر معركة كوت العمارة التي وقعت مع القوات البريطانية إبان الحرب العالمية الأولى ثاني أكبر نصر للقوات العثمانية في تلك الحرب، بعد معركة جناق قلعة عام 1915، حيث انتهى الحصار باستسلام الجيش البريطاني بالكامل والبالغ عددهم 13 ألف جندي.

ومسابقة الأناضول التي تنظم منذ 2012، تشمل 50 صورة، يتم اختيارها من بين حوالي 700 ألف صورة ملتقطة في تركيا ودول عدة، مثل سوريا، وفلسطين، وروسيا، وألمانيا، وإسبانيا.

وكل عام يشارك في التصويت المتاح باللغتين التركية والإنجليزية، كبار المسؤولين الأتراك، يتقدمهم الرئيس رجب طيب أردوغان.

كما شاركت شخصيات سياسية ونجوم من عالم الفن والرياضة، بمسابقة العام الماضي التي صوت فيها 223 ألف شخص.

ويستمر التصويت حتى 31كانون الأول الجاري. (الأناضول)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :