facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





الحباشنة: الخلاف مع الشعار طبيعي وغير الطبيعي وقوفها مع توجهات الحكومة


10-12-2019 11:27 PM

عمون - قال النائب صداح الحباشنة إن الخلاف الذي حصل بينه وبين النائب رندة الشعار في مجلس النواب الثلاثاء، أمر طبيعي ويحصل في جميع برلمانات العالم.

وأضاف في بيان الثلاثاء، أن النواب عندما يتشاجرون وتعلوا أصواتهم يكون الهدف المصلحة الوطنية والدفاع عنها وهو أمر طبيعي خاصة في المفاصل المحورية والقرارات المصيرية التي تتعلق بالوطن ومصيره.

وتابع الحباشنة "غير الطبيعي هو ما أقدمت عليه الزميلة بوقوفها مع توجهات الحكومة التي تتناقض مع تطلعات من انتخبوها من أبناء الأغوار خاصة وأبناء الشعب الأردني بالعموم وغير الطبيعي أيضا هو أن نحمل ما جرى معاني قبلية وعشائرية ومناطقية ونتراشق التهم والعصبيات الجهوية فعندما أقف ضد قرارات الحكومة عبر تاريخي النيابي فإنني أقف من وازع وطني يدافع عن قوت وخبز كل فقراء الوطن وليس فقراء عشيرتي أو قريتي أو محافظتي".

واتهم الحكومة "بشن حرب عليه تمولها المنظومة الفاسدة التي وضعت على عاتقي مواجهتها منذ يومي الأول في هذا المجلس وهو وازع الدفاع عن فقراء القرى والبوادي والمخيمات وجميع محافظات الوطن الغالي والذي يمثل غورنا الجنوبي العزيز الذي انتخب زميلتنا جزءا أصيلا منه هكذا أفهم مهمة النائب ولا يمكن أن أستصيغ وأقف صامتا أمام من يقف ضد تلك القيم مناهضا ومناقضا لمهمته التشريعية والرقابية ومدافعا عن الحكومة أكثر من دفاعها هي عن نفسها".

وأكد في بيانه أي "نائب هذا الذي يقف ضد مصالح الجمهور الذي انتخبه كيف لنا أن نفهم أن تتخلى زميلتنا عن هموم المزارعين والعمال والمهمشين في غورنا العزيز لتبحث عن رضى حكومة ساقطة شعبيا ولا تحظى بأدنى درجات التأييد الشعبي".

ودعا "الأصدقاء والأقارب والقاعدة الشعبية والوطنيين عدم الإنجرار خلف المهاترات الجانبية والعشائرية التي يريد البعض من خلالها التشويش على الهدف الرئيسي وهو محاربة الفقر والفساد المالي والإداري في جسد الدولة فعندما دفعتني الزميلة للاشتباك لفظيا معها اشتبكت للدفاع عن فقراء الأغوار وعموم أبناء الوطن قبل دفاعي عن فقراء عشيرتي أو منطقتي ففقراء الوطن لا يقبلون تجزءة أوجاعهم والمتاجرة بها بل كان حديثا مع الزميل رجا الصرايرة وهي من اقحمت نفسها به".




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :