facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss
  • اخر التحديثات
  • الاكثر تعليقا





هل تقي الكمامات من الإصابة بفيروس الكورونا؟


26-02-2020 10:04 AM

عمون-كمامات الوجه هي من الوسائل الشائعة التي يستخدمها كثير من الأشخاص للحد من انتشار الأمراض وانتقال العدوى.

ويستلزم في بعض الحالات استخدام كمامة الوجه للحد من الإصابة بالعدوى الفيروسية، وتشمل هذه الحالات:

1- انتشار عدوى: ينصح بارتداء كمامة الوجه في حالة انتشار عدوى فيروسية، وخاصةً عند التواجد في أماكن مزدحمة.

2- الإصابة بعدوى فيروسية: أيضاً يجب ارتداء كمامة في حالة المعاناة من عدوى فيروسية يمكن أن تنتقل إلى شخص اخر عن طريق الرذاذ.

3- التواجد في أماكن مغلقة: يفضل ارتداء كمامة الوجه عند التواجد في أماكن مغلقة لا تحتوي على منافذ تهوية مع وجود عدد كبير من الأشخاص، حيث تزداد الفيروسات بها.

أنواع الكمامات:
النوع الأول: هو النوع الخفيف الذي يحقق حماية محدودة وضعيفة من الفيروسات، حيث يحول دون التعرض للرذاذ، ولكن يمكن للعدوى الشديدة أن تخترقه.

النوع الثاني: هو المعروف باسم N95، وغالباً ما يستخدمه الأطباء والممرضين عند التعامل مع أشخاص مصابين بالفيروسات بشكل مباشر، وهذا النوع يحمي بدرجة كبيرة من انتقال العدوى، ولكنه في المقابل يسبب صعوبة التنفس وعدم الراحة لمن يرتديه.

ويعتبر الخوف من التقاط العدوى بالإنفلونزا هاجسًا لدى كثير من الأشخاص، لدرجة أن البعض يلجأ إلى ارتداء الكمامات الطبية، لتجنب التقاط الفيروسات المسببة للمرض.

وكشفت دراسة حديثة أجرتها جامعة ميريلاند الأمريكية، أن فيروس الإنفلونزا لا يحتاج إلى السعال أو العطس لينتقل من شخص لآخر، بل يكفي التنفس إلى جانب شخص مصاب لالتقاط العدوى.

لا توجد حالات جديدة لفيروس كورونا خلال الـ 24 ساعة الماضية

ولكن هل ارتداء كمامة طبية يحمي من التقاط الفيروسات المسببة للإنفلونزا؟

قال الدكتور شريف مسعد المختص بالأمراض المعدية في مستشفى كليفلاند كلينيك: "ينتقل فيروس الإنفلونزا مع جزيئات الهواء، لذلك يمكن للكمامة، أن تمنع وصوله إلى أشخاص آخرين".

وذكرت الدكتورة سوزان بيسر، المختصة بطب العائلة، أن الكمامة العادية التي تستخدم لمرة واحدة مناسبة للوقاية من الفيروسات، لكن يجب التأكد عند شرائها، من قدرتها على حجز الجسيمات المحمولة بالجو، ومنع دخولها إلى الأنف أو الفم.

وتضيف "بيسر"، الكمامات التي تستعمل مرة واحدة هي الأفضل، ويجب التخلص منها بعد كل استعمال، وعندما تصبح الكمامة رطبة، تنخفض فعاليتها، وتصبح غير قادرة على منع وصول الفيروسات.

وأوضحت المختصة بطب العائلة، أنه يجب الانتباه، إلى أن الكمامة ليست فعالة بنسبة 100%، ولا تغني عن الاحتياطات الأخرى التي يجب اتخاذها لتجنب نقل أو التقاط العدوى، والأفضل أن يبقى المصاب داخل المنزل، في حين أن غسل اليدين وتغطية الأنف والفم عند السعال والعطس أمر ضروري أيضاً.

شروط يجب توافرها بالكمامة الطبية
إن الكمامة الطبية يجب يكون لها مواصفات محدد، حتى تصبح فعالة للوقاية من مختلف أنواع الفيروسيات، ولا سيما "فيروس الكورونا"، وأبرزها:

- يجب أن يحتوي الوجه الخارجي لها على مادة مضادة للميكروبات والفيروسات.
- التأكد من أن الوجه الداخلي يحتوي على فتحات صغيرة، تساعد على التنفس بصورة طبيعة.
- يراعى أن تحتوي الكمامة على جزء معدني، يساهم في غلق الأنف بشكل جيد، لحماية من الفيروسات.

الطريقة السليمة لوضع الكمامة الطبية:
1 وضع القناع بعناية لتغطية الفم والأنف وربطه بأمان للحد إلى أدنى مستوى من الثغرات بين الوجه والقناع
2 تجنب لمس القناع أثناء ارتدائه.
3 ولا بد كلما جرت ملامسة قناع مستعمل، عند نزعه أو غسله مثلا، من تنظيف الأيدي بالماء والصابون أو بأحد المحاليل الكحولية لتنظيف الأيدي.
4 الاستعاضة عن الأقنعة المبللة فورا بأقنعة جديدة جافة ونظيفة.
5 عدم استخدام الأقنعة أحادية الاستعمال مرة أخرى.
6 لا بد من التخلص من الأقنعة الأحادية الاستعمال فور نزعها.
(البوابة)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :