كورونا الان! تابع اخر الاحداث والاخبار حول فيروس كورونا اقرأ المزيد ... كورونا الأردن
facebook
twitter
Youtube
Ammon on Apple Store
Ammon on Play Store
مواعيد الطيران
مواعيد الصلاة
rss





10 خطوات لكي تصبح محترفا في "فن اللامبالاة"


06-06-2020 09:41 PM

عمون - في بعض الأحيان نأخذ العالم على عاتقنا، لكن بدلا من أن نجعل العالم مكانا أفضل، فإن الأمر ينتهي بنا إلى خلق المزيد من الضغوط لأنفسنا، والتي يترتب عليها الإصابة بالمزيد من الأمراض العضوية.

وفيما يلي 10 نصائح بسيطة لكي تكون محترفا في "فن اللامبالاة"، والتي تسديها عالمة النفس ماندي كلوبرز لموقع "لايف هاك".

1) رأي الناس
ارقص على إيقاعك الخاص حتى لو تصرفت بشكل أحمق في بعض المناسبات ولكن لا تأخذ في الاعتبار ما يعتقده الآخرون عنك لأنها حياتك وقراراتك وخياراتك.

هناك بعض الأشخاص المتمرسين في إصدار الأحكام على الآخرين، فلا تلتفت لهم لأنك الوحيد الذي تعرف نفسك، لذا دعها تكون مستمتعة إذا كان ذلك سيشعرك بالسعادة، وتذكر جيدا أنك عندما تهتم كثيرا بآراء الآخرين فأنت تعيش حياتك من أجلهم وليس لنفسك.

2) أخطاء الماضي

كلنا نرتكب أخطاء وهذه هي طبيعة الحياة والبشر، إذا لا تكن قاسيا على نفسك وجلادا لذاتك طوال الوقت، وتعلم أن تسامح نفسك كثيرا.

3) الفشل

يخشى الجميع كلمة "الفشل" لكن هذا يتوقف على مفهومك الخاص للفشل، فإذا كان تعريفك له هو عدم تحقيق الكمال فستظل بائسا طوال حياتك.

إن فكرة الفشل الأكثر واقعية هي "الاستسلام"، وإذا لم تستسلم فأنت لن تفشل، كذلك احرص على أن تتعامل مع الفشل كمنحنى تعليمي وتجارب تستفيد منها.

4) ما ليس لديك

يركز البعض منا على ما ليس لديهم في الحياة وهو ما يسبب لهم الشعور بالحرمان المتواصل، لماذا تريد أن تعذب نفسك بكل الأشياء التي لا تملكها، إذ لن يفيدك هذا النوع من التفكير بأي طريقة مثمرة على الإطلاق، ويجب أن نعلم أنه دائما سيكون هناك أشخاص يملكون المزيد وآخرين يملكون القليل، ولكن يجب أن ترضى بما لديك.

وتقول الدكتورة ماندي كلوبرز أنها دائما ما تنصح مرضاها بالتفكير دائما في إيجابيات ما يملكونه وسلبيات ما لا يملكونه.

5) "ماذا لو"

من المرجح أنك ستصاب بجنون القلق إذا ظللت تفكر فيما يخبئه المستقبل لك لأنه لا يمكن لأحد أن يتنبأ به ولا فائدة من تعذيب نفسك دون داعٍ بشأن أشياء قد لا تتحقق أبدا.

ذكّر نفسك أن هذا النوع من القلق يهدر الطاقة ويشتت انتباهك، وإذا كان في إمكانك فعل شيء في الوقت الحاضر لمواجهة قلقك فافعله في الحال إذا لم يكن الأمر كذلك قم بإلهاء نفسك وخفف مخاوفك.

6) "سأكون سعيدا عندما..."

عندما تعتقد أنك ستكون سعيدا بمجرد حدوث شيء ما فإنك ستجعل معلقة حتى يتحقق ذلك الأمر مثل "الانتظار لشراء سيارة جديدة أو السفر إلى مكان ما"، وتصبح حياتك الحالية مضيعة ثمينة للكثير من اللحظات سعيدة التي تمر بها.

قلل اهتمامك بالسعادة في المستقبل وقرر أن تكون سعيدا في الوقت الحالي، فالسعادة ليست وجهة وإنما وسيلة للسفر، كما تقول ماندي كلوبرز.

7) الشعور بالذنب

الندم هو جزء من الحياة ولا يمكن التراجع عن الماضي، لذلك من المفيد النظر إلى ما قمت به في الحياة فلسفيا: هل تعلمت أي دروس منه؟ وإذا تعلمت عدم فعل ذلك مرة أخرى مطلقا أو تجربته بأسلوب مختلف، فقد انتهى بك الأمر بنتيجة إيجابية.

تقبّل ما حدث سابقا، وكذلك فكرة أن البشر خطائين بطبعهم وامضِ يحياتك.

8) الرفض

يخشى الكثير منا التعرّض للرفض سواء في وظيفة أو علاقة جديدة، لدرجة أننا نفضّل البقاء في مناطق الراحة الخاصة بنا ولا نخاطر أبدا بأي مجازفات، لكن لابد عليك أن تجازف وتهيئ نفسك لإمكانية التعرض للخطر، لأنك كلما اختبأت أكثر من الخوف كلما زاد خوفك.

اثبت لنفسك أنه يمكنك التعبير عن مشاعرك والتعايش مع العواقب، وبالتالي ستتغلب على خوفك من الرفض وستشعر بمزيد من اللامبالاة، وحتى إذا كانت نتيجة فعلك غير المتوقعة فستدرك أنها لم تكن سيئة كما توقعت وأنه يمكنك التعامل معها، كن شجاعا وانظر إلى الحياة كمغامرة.

9) حب نفسك

عندما تحب نفسك وتتقبّل ذاتك كما هي وتتصالح معها فأنت لست في حاجة إلى إثبات نفسك لأي شخص، لا تنخدع بصور الشباب المثالية على مواقع التواصل الاجتماعية التي يظهرون فيها بجسد ومظهر مثالي لأن غالبا ما يتم تعديلها ببرامج "فوتوشوب" والتي تقودنا إلى الاعتقاد بأننا يجب أن نكون جميعا مثاليين.

حب نفسك وتقبّل عيوبك لأن قبول الذات هو الحرية الحقيقية، بحسب ماندي كلوبرز.


10) لا تعذب نفسك

نحن نعيش في عالم تنافسي، وإنه أمر صحي أننا ترغب في التحسن والنمو كأفراد في المجتمع، ومع ذلك يصبح الأمر غير صحي عندما تدخل على أذهاننا أفكارا سلبية حول كيف أننا لسنا جيدين بالشكل المطلوب.

ودائما ما يمثل هذا النوع من التفكير تحديا لنا ما، ولكن أين كتاب القواعد الدولية الذي يوضح ما هو "جيد بما فيه الكفاية"؟ طالما أنك تشعر بالسعادة من نفسك وبما حققته حتى الآن.(سبوتنيك)




  • لا يوجد تعليقات

تنويه
تتم مراجعة كافة التعليقات ،وتنشر في حال الموافقة عليها فقط.
ويحتفظ موقع وكالة عمون الاخبارية بحق حذف أي تعليق في أي وقت ،ولأي سبب كان،ولن ينشر أي تعليق يتضمن اساءة أوخروجا عن الموضوع المطروح ،او ان يتضمن اسماء اية شخصيات او يتناول اثارة للنعرات الطائفية والمذهبية او العنصرية آملين التقيد بمستوى راقي بالتعليقات حيث انها تعبر عن مدى تقدم وثقافة زوار موقع وكالة عمون الاخبارية علما ان التعليقات تعبر عن أصحابها فقط .
الاسم : *
البريد الالكتروني :
اظهار البريد الالكتروني
التعليق : *
بقي لك 500 حرف
رمز التحقق : تحديث الرمز
أكتب الرمز :